رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس مجلس إدارة شركة مصر للاستثمار العقاري والسياحي: 61 مليون جنيه صافي أرباح الشركة بزيادة 109%.. اللواء أحمد الأعصر: 365 مليون جنيه لإنشاء مول تجاري بالغردقة

الثلاثاء 26/مارس/2019 - 08:01 م
البوابة نيوز
كتبت- إيمان عريف تصوير- محمد لطفي
طباعة
قال اللواء أحمد الأعصر، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة مصر للاستثمار العقارى والسياحي، إن الشركة حققت طفرة كبيرة للعام المالى المنتهى ٢٠١٧/٢٠١٨ بزيادة تصل إلى ١٠٩% مقارنة بالعام السابق، مشيرا إلى تحقيق ٦١ مليون جنيه أرباحا مقابل ٢٨ مليون جنيه عن العام الماضي، وأضاف أن الشركة تمتلك عدة مشروعات استثمارية سكنية فندقية تجارية فى القاهرة والغردقة، منها قائم بالفعل ومنها فى حيز التنفيذ، كما لفت إلى أن سياسة الشركة هى تنفيذ مشروعاتها بتمويل ذاتى دون اللجوء لقروض بنكية.
شركة مصر للاستثمار العقارى والسياحى تخضع لقانون ١٥٩، ومملوكة بنسبة ٩٨،٦٦٪ للمال العام، حيث إن أسهم الشركة مملوكة لشركة مصر القابضة للتأمين وشركة مصر لتأمينات الحياة وشركة مصر للتأمين، وباقى الأسهم مملوك للقطاع خاص.
وأضاف اللواء أحمد الأعصر، أن الشركة تنفذ حاليا مولا تجاريا ومنطقة ترفيهية بمدينة الغردقة، على أرض ملكها تبلغ مساحتها ٤٢٥٠٠ متر مربع، ولكنه أشار إلى بعض المشاكل الإدارية التى تواجه التنفيذ، منها تحديد الارتفاعات نتيجة لقرب الموقع من المطار، واشتراطات هيئة عمليات القوات المسلحة الخاصة بالارتفاعات فى تلك المنطقة.
وتابع رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة مصر للاستثمار العقارى والسياحي، أن الفنادق المحيطة بالأرض المخصصة تصل ارتفاعاتها إلى ١٦ مترا تقريبا، فى حين أنه محدد لنا أقصى ارتفاع ١٢ مترا، وقال هناك مفاوضات لكى نحصل على ارتفاعات مماثلة للمبانى المحيطة بنا، وبمجرد الحصول على الموافقة سنبدأ فورا العمل، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات المخطط لها للمول تصل إلى ٣٦٥ مليون جنيه، وتم ضخ ثلث المبلغ تقريبا.وقال سيتم إنشاء شركة لإدارة المول تضم الشريك الذى سيدخل معنا، مشيرا إلى أن نسبة من المول سيتم طرحها للبيع وأخرى للإيجار، ومنوها إلى أن هناك مراسلات من شركات عالمية طلبت تخصيص مساحات من المول بالفعل.
وأضاف «الأعصر»، هناك مشروع آخر خاص بإنشاء متحف تاريخى على مساحة ١٠ آلاف متر مع المجلس الأعلى للآثار بمدينة الغردقة، وحاليا المتحف فى التشطيبات النهائية، وانتهينا من ٩٥٪ تقريبا من الإنشاء، ومتوقع تسليمه خلال ثلاثة أشهر للمجلس الأعلى للآثار للبدء فى تجهيزه، ومن المتوقع افتتاحه خلال النصف الثانى من العام الجاري.
وأضاف رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة مصر للاستثمار العقارى والسياحي، أن الشركة بدأت فى خطوات إيجابية لإنشاء ١٤ برجا بمدينة نصر بالقاهرة، بالشراكة مع شركة مصر للسياحة، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، حيث إن إجمالى عدد الأبراج ٥٥، منها ١٤ برجا تم تخصيصها للشراكة والارتفاعات المحددة للمشروع بدروم وأرضى و٩ أدوار متكررة، وهو مشروع سكنى تجارى إداري. والقيمة المتوقعة لاستثماراته تتجاوز ٣٨٠ مليون جنيه.
وتابع «الأعصر» جار استخراج التراخيص اللازمة للإنشاء من خلال حى غرب مدينة نصر، ولكن طلبات الحى الكثيرة هى التى عطلت خطوات كثيرة منها طلبات تكرارية غير مبررة، منها طلب تحديد نقطة الارتكاز فوق سطح البحر لكل عمارة من الـ ٥٥ عمارة لكامل المساحة، علما بأنه بجانب مشروع جرين هيلز المملوك لشركة المقاولون العرب، خاصة أن الدور العاشر بمشروعنا يساوى الدور الثانى فى مشروع جرين هيلز لأنه فوق هضبة، وغير مفهوم إجبارنا على تحديد نقطة الارتكاز فوق مستوى البحر كمنسوب عالمى من أجل الطيران.
وأشار إلى أن هذه الدراسة يقوم بها مركز البحوث وتستنفذ وقتا طويلا، وبالفعل انتهينا من إجراءات تحويل الأرض من صناعى إلى سكني، كما أننا انتهينا من تقسيم الأرض وباقى الانتهاء من الإجراءات الخاصة بموافقات الحى وقال إن الاستشارى العام للمشروع الخاص بشركتنا مكتب المهندس الاستشارى حسين صبور. 
وفيما يخص الفندق المملوك للشركة بمدينة الغردقة «رويال لاجونز»، قال الأعصر إنه تم افتتاح الفندق عام ٢٠٠٧، والفندق مقام على مساحة قدرها ٧٤٣٥٠ مترا مربعا ويحتوى على عدد ٣٦٦ غرفة وجناح فندقى بمستوى خمس نجوم صف ثان من البحر وتم إسناد إدارة الفندق لشركة بيراميزا للفنادق والقرى السياحية خلال الفترة من عام ٢٠٠٧ حتى ٣/٢٠١٣ ثم تم إسناد إدارته مرة أخرى لشركة برميم لإدارة المنشآت الفندقية اعتبارا من ٤/٢٠١٣ وواجهت هذه الشركة صعوبات شديدة فى التشغيل نتج عنها تقصير فى أداء التزاماتها وفقا للعقود المبرمة معها وتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاههم لحفظ حقوق الشركة وقد تحركت الشركة لرد الفندق وتم ذلك اعتبارا من ٢٤/٢/٢٠١٦ حيث قامت الشركة بأعمال الإصلاح والصيانة وكل التجهيزات اللازمة لتشغيل الفندق ذاتيا، وتم إعادة افتتاح الفندق بتاريخ ٦/٧/٢٠١٦ والإدارة بمعرفة الشركة وفقًا لتوجيهات وزارة السياحة نظرًا لعدم انتهاء عقد إدارة الفندق مع شركة برميم ووجود نزاع قضائى قائم وكذا للحفاظ على أصول وممتلكات الفندق وتبلغ القيمة السوقية للفندق بعد إعادة الافتتاح ووضع الفندق على خريطة التشغيل السياحى حوالى ٣٥٠ مليون جنيه ويواجه السوق السياحى معوقات وتحديات على كل المنشآت السياحية ولكن نظرا لاستقرار الوضع الاقتصادى والأمنى الحالى، وذلك بعد حادث سقوط الطائرة الروسية فى ١١/٢٠١٥ تقوم الشركة بإدارة الفندق إدارة احترافية من خلال جذب كل الخبرات الفندقية والتسويقية لإدارة منظومة الفندق على الوجه الأكمل وعلى مستوى الخمس نجوم ولم تلجأ الشركة إلى غلق الفندق لسوء حالة السوق السياحى حتى يؤثر ذلك إيجابا على القيمة السوقية للفندق والتى تضاعفت قيمتها لتصل إلى حوالى ٣٥٠ مليون جنيه ووضع الفندق على الخريطة السياحية فى وضعية ممتازة. وأصبحت شركات السياحة تضعه ضمن الفنادق المميزة للسياحة الأوكرانية والرومانية والروسية والأرمانية والصينية، وإيراداته فى السنة الأولى حققت خسائر، والعام الثانى حققنا توازيا فى العائد مع المصروفات، والسنة الثالثة بدأت مؤشرات الأرباح وفقا للمستهدف إضافة إلى أننا بذلنا مجهودا كبيرا لإعادة ثقة النزلاء للفندق مرة أخرى؛ والتواصل مع شركات السياحة لعودة التعاون معنا من جديد. 
وفيما يخص برج أبوالفدا، والذى يعد أشهر الأبراج الإدارية بمنطقة الزمالك قامت الشركة بتنفيذ مبنى أبو الفدا للإسكان الإدارى والذى يعتبر أول مبنى إدارى فى مصر، حيث تم بدء تشغيله عام ١٩٨٠ وبتكلفة قدرها ٢١ مليون دولار أمريكى، ويحتوى المبنى على بدروم جراج مع دور أرضى وسبعة عشر دورًا بمساحة إجمالية قدرها ١٨١٩٢ م٢ يتم إيجارها للشركات والبنوك والسفارات وكل رجال الأعمال مما يساهم فى توفير المناخ المناسب للحركة الاقتصادية للسوق المصرى وتبلغ نسبه أشغال المبنى حاليًا حوالى ٩٩ ٪ فى المتوسط حيث يحتوى على الآتى:
(١) عدد ٨ سفارات والقنصليات والمراكز التجارية التابعة للسفارات.
(٢) عدد ٣ وكالات أنباء عالمية (الأسوشيتيد برس- بلومبرج- أساهى اليابانية).
(٣) عدد ٢ بنك «بنك HSBC- بنك أنتزا سان باولو».
(٤) عدد ٥٢ شركة عالمية ودولية واستثمارية وعلى سبيل المثال (ميكروسوفت وشيب للتأمين).
وعن المشروعات المستقبلية، قال الأعصر حاليا ندرس مع هيئة السكة الحديد الدخول معها فى شراكة على مساحة ٨ قطع من الأراضى المملوكة للهيئة فى مدن مختلفة منها سملوط والإسكندرية وطنطا والقاهرة.
وأشار «الأعصر» إلى أن هناك عدة تحديات تواجهنا منها إجراءات الحصول على الموافقات من الأحياء، إضافة إلى الضريبة العقارية وضريبة القيمة المضافة والأرباح وضريبة الدخل وارتفاع أسعار الكهرباء المبالغ فيها؛ وعلى سبيل المثال لقد كنا ندفع فاتورة الكهرباء للفندق حتى شهر إبريل ٢٠١٨ ما يقرب من ٤٥٠ إلى ٦٠٠ ألف جنيه شهريا واليوم فاتورة الكهرباء وصلت إلى ١،٤ مليون جنيه فى الشهر.
وفى نفس السياق، قال اللواء محمد جهاد، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مصر للاستثمار العقارى والسياحي، إن هناك مخططا مستقبليا لإنشاء مبنى جديد إضافى لفندق رويال لاجونز على الممشى السياحى بمدينة الغردقة يشمل ٢٨٠ غرفة وجناح بفئة خمسة نجوم ويكون المدخل الرئيسى للفندق على الممشى السياحي.
وأضاف، أن هذا المبنى سيزيد من القيمة المضافة للفندق الحالى بزيادة الطاقة الفندقية الحالية لتصبح حوالى ٦٠٠ غرفة وسيكون إنشاؤه على الطراز الحديث بمستوى الفنادق العالمية، وهذا المشروع يحتاج لتمويل كبير يصل إلى ٢٨٠ مليون جنيه، وما يميزه أن البنية التحتية متوفرة من خلال الفندق الحالي، وهى ما ستوفر مبالغ طائلة على الإنشاءات، وعند إنشاء المبنى الجديد تكلفة البنية التحتية للمشروع لن تتجاوز ١٥٪ من التكلفة التى من المفترض أن تنفقها لإنشاء بنية تحتية متكاملة، لأن ما سيتم هو مجرد توسعة أو تطوير للبنية الموجودة بالفعل للفندق القائم.
وأشار «جهاد» إلى أن المبنى الجديد للفندق مخطط إنشاؤه كمرحلة لاحقة، بعد سنتين من الآن، خاصة أن الاستثمار فى الفنادق مختلف عن المشروعات العقارية، فالمشروعات العقارية تستطيع بيع وحداتها أثناء التنفيذ، أما الفنادق فالأمر مختلف يتم الإنشاء بالكامل ثم التشغيل حتى تحصل على أول عائد، لذلك فهو يحتاج استثمارات ضخمة.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟