رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

"أجيري" يدرس استبعاد "صلاح" من موقعة النيجر في تصفيات أفريقيا

الثلاثاء 25/ديسمبر/2018 - 06:01 ص
علاء علي
طباعة
يدرس الجهاز الفني للمنتخب الوطني، بقيادة خافير أجيري، استبعاد نجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول محمد صلاح من المعسكر المقبل، بهدف إراحته من ناحية، وعدم إثارة زوبعة الطائرة الخاصة للمنتخب من ناحية أخرى، حيث يستعد المنتخب الوطنى المصرى لمواجهة النيجر وهى آخر مواجهة فى التصفيات المؤهلة نحو الأمم الأفريقية 2019، المرشح لاستضافتها مصر بنسبة كبيرة، بدلا من الكاميرون التى سحب منها التنظيم مؤخرًا لعدم الوفاء بالالتزامات والوعود، خصوصًا أنها أول بطولة للأمم تستقبل 24 منتخبًا، بعد أن كانت تقام طوال السنوات الماضية بنظام 16 منتخبًا، وقد تأهل بشكل رسمى عن المجموعة العاشرة منتخبا مصر وتونس، لتبقى المباراة الأخيرة أمام النيجر المقرر إقامتها أحد أيام 22 و23 و24 مارس تحصيل حاصل، قبل أن تكتسب مزيد من الأهمية الفنية، بعد أن اتبعها أجيرى بمباراة ودية ضمن الأجندة الدولية على أعلى مستوى أمام نيجيريا يوم 26 مارس، ليخرج الفريق الوطنى من النيجر إلى نيجيريا، الأمر الذى يتطلب توفير طائرة خاصة لنقل الفريق عبر رحلتيه المقبلتين.
وشدد أجيرى فى وقت سابق على ضرورة توفير مباراة ودية عالية القوة، أمام منافس من الفئة الأولى، بهدف تجربة اللاعبين ووضعهم فى مستوى فنى عال، وفقا لرؤيته، وهو ما تعذر تنفيذه خلال معسكر الفريق الأخير فى شهر نوفمبر الماضي، قبل أن تنفرج الأمور بتلقى اتحاد الكرة موافقة نظيره النيجيرى على استضافة «الفراعنة» فى العاصمة لاجوس فى لقاء ودي، الأمر الذى انعش آمال أجيرى الفنية، حيث عانى المدرب المكسيكى منذ توليه المسئولية من خوض مباريات أمام منافسين ليسوا من الفئة الأولى قبل أن يواجه منتخب تونس مؤخرا فى التصفيات، حيث بدأ مشواره أمام النيجر وإيسواتيني.
فى سياق مختلف، سيطرت حالة من الانقسام على مسئولي اتحاد الكرة، بعد الرضوخ لتهديد النادي الإسماعيلي بالانسحاب من المسابقة، رغم تصريحات رئيس لجنة المسابقات والمدير التنفيذي للجبلاية عقب الأزمة مباشرة قبل تأجيل مباراة المقاولون.
وعلمت البوابة، أن الثنائي حازم إمام وكرم كردي أبديا استيائهم من الطريقة التي يدار بها الاتحاد مطالبين بنظام للعمل داخل الجبلاية.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟