رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أزمة بين كرسى القسطنطينية وروسيا بعد استقلال كنيسة أوكرانيا

الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 08:07 م
الكسندر فولكوف المتحدث
الكسندر فولكوف المتحدث باسم البطريرك الروسي كيريل
طباعة
قال الكسندر فولكوف المتحدث باسم البطريرك الروسي كيريل، إن قرار بطريركية القسطنطينية حول الاعتراف بالكنيسة في أوكرانيا مستقلة عن موسكو "كارثة وانشقاق".
وأضاف فى تصريحات صحفية: بطريركية القسطنطينية اتخذت اليوم قرارا كارثيا بالنسبة لها أولًا وبالنسبة لمجمل العالم الأرثوذكسي.
واستطرد فولكوف: في الواقع، يمكن وصف ما حصل اليوم بأنه تشريع لـ "انشقاق"، فالبطريركية القسطنطينية تجاوزت "الخط الأحمر".
تصريحات المتحدث باسم البطريرك الروسي " كيرل" جاءت عقب اجتماع المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية فى إسطنبول والتى تعرف بـ "بطريركية القسطنطينية" وفيه اعترفت بكنيسة أرثوذكسية مستقلة في أوكرانيا عن الكنيسة الروسية.
إلى جانب قرار المجمع بإعادة البطريرك فيلاريت دينيسنكو إلى رتبته في الهرمية الكنسية بعد النظر في طعن تقدم به ضد قرار بحرمانه أصدرته الكنيسة الروسية.
البطريرك " المحروم" الذي كان أسقفًا سابقًا في بطريركية موسكو، أسس بعد استقلال أوكرانيا فى عام 1991 وانهيار الاتحاد السوفياتي، كنيسة أرثوذكسية أوكرانية أعلن نفسه بطريركا لها، الأمر الذي دفع موسكو إلى حرمانه.
يذكر أن الأرثوذكس في أوكرانيا منقسمون، مجموعة تنتمي إلى الكنيسة الملحقة ببطريركية موسكو فيما اختار آخرون الانتماء إلى بطريركية كييف التي أعلنت الاستقلال من جانب واحد بعد استقلال البلاد فى عام 1992، ومنذ ذلك التاريخ لم تعترف بها إلى الآن أي كنيسة أرثوذكسية في العالم.
كانت كنيسة موسكو قد قلصت علاقاتها في سبتمبر الماضى مع بطريركية القسطنطينية على خلفية علاقات متوترة بين الكنيستين، محذرة فى الوقت ذاته من اندلاع اضطرابات في أوكرانيا بعد قرار بطريركية القسطنطينية، خاصة بعد دعوة بعض رجال الدين رعايا موسكو إلى الاستعداد للدفاع عن كنائسهم وأديرتهم.
فيما رحب الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو بالقرار في تصريح تلفزيوني، وقال " اتخذ قرار منح الاستقلالية لكنيسة أوكرانيا، حصلنا على الاستقلالية اليوم".



"
ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟

ما تقييمك لحملة 100 مليون صحة؟