رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بعد زيادة المصروفات.. محضر ضد مدرسة خاصة في طنطا يتهمها بالنصب

الخميس 27/سبتمبر/2018 - 05:57 م
البوابة نيوز
اسلام الخياط و أحمد مهنا
طباعة
اتهم ولي أمر أحد الطلاب بمدرسة خاصة للغات بطنطا ادارة المدرسة بالنصب والابتزاز لرفضها رد القسط الأول من المصروفات الدراسية له بعد أن قامت الإدارة بزيادة رسوم المصروفات 1000 جنيه دفعة واحدة بدون علم أولياء الأمور مما دفعه لتقديم طلب لنقل نجله لمدرسة أخرى.
وأكد ولي الأمر ويدعي محمد الشنوانى في المحضر رقم 10865 إدارى مركز طنطا لسنة 2018 أنه ذهب للمدرسة لاستلام الكتب الدراسية وفوجئ بمنعه من استلام الكتب بحجة أن هناك مبلغ 1000 جنيه زيادة في المصروفات أقرتها المدرسة ويجب سدادها أولًا لاستلام باقي الكتب الدراسية 
وقال: قمنا على الفور بإرجاع باقي الكتب واستلام رسوم الكتب من الحسابات وسجلنا اعتراضنا لدى الإدارة التي لم تتدخل بأي شكل من الأشكال وعندما طلبنا التحويل من المدرسة أخبرنا العاملون أن الموضوع صعب لأن جميع المدارس أغلقت باب التحويلات مما يعنى أنهم اختاروا التوقيت المناسب لابتزاز أولياء الأمور فمع بداية العام الدراسي وغلق باب التحويلات يجد ولى الأمر نفسه أمام أمر واقع وعليه سداد الزيادة على المصروفات بدون وجه حق.
وأوضح ولي الأمر في المحضر أنه من الطبيعي ما دمنا دفعنا القسط الأول من المصروفات وانتهاء المدة القانونية للتحويل ألا يتم أى زيادة فى المصروفات وإذا تم ذلك يتم الرجوع لأولياء الأمور ويكون القرار لهم فقط بالقبول أو الرفض وهو ما لم يحدث فالوضع القائم هو أن تدفع المبلغ بالقوة ولا بديل عن ذلك مما يعد عملية نصب مدروسة ومعروف توابعها وهي موافقة أولياء الأمور الذين لا حول لهم ولا قوة. 
وأضاف أنه توجه لإدارة المدرسة لسحب أوراق التقديم وتم استلام الأوراق بالفعل لكن لم يتم استرداد المبلغ المدفوع أبلغونا أنه قرار الوزارة بعد رد المبلغ بعد بداية العام الدراسي.
وطالب ولي الأمر في المحضر ادارة المدرسة برد مبلغ القسط الأول وتعويض مادي ومعنوي عن الأضرار التي تعرض لها هو وابنه خلال تلك الفترة وحرمانه من بداية عام دراسي جديد مع زملائه.
كما طالب وزير التعليم ووكيل الوزارة بالتدخل في الواقعة ووضع قواعد تحمي الطلاب من ابتزاز المدارس كما يتم وضع قوانين لحفظ حقوق المدارس.
"
برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟

برأيك.. ما هو أفضل فيلم في موسم العيد؟