رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

تفاصيل مصرع "معاذ" ضحية الكولدير بالمطرية

الثلاثاء 25/سبتمبر/2018 - 02:21 ص
معاذ
معاذ
كتب: محمود عياد
طباعة
شهدت منطقة المطرية، واقعة غريبة لم يعتادها المصريون، وذلك حينما أقدم عامل مسجد علي توصيل سلك كهرباء بـ"كولدير" تبريد المياه الموضوع أمام أحد المساجد للانتقام من لص اعتاد سرقة الكوبايات المعلقة بالكولدير، وتصادف ذلك أثناء مرور "معاذ جمال" الذي توقف لشرب المياه ليلقي مصرعه في الحال بعدما تعرض لصعقة كهربائية من الكولدير.
انتقلت "البوابة" إلى شارع الكوبري الجديد، حيث موقع الحادث للتعرف على تفاصيل الواقعة، حيث تقول "علا أحمد" عاملة بالمكتبة المجاورة للمسجد محل الواقعة، أنه في صباح يوم الواقعة اتت طفلة صغيرة تدعى منى أحمد 6 سنوات، لتعبئة زجاجة مياه من نفس الكولدير وتعرضت للصعق بالكهرباء ولكن أنقذتها العناية الإلهية ولم تصاب بأي ضرر، والتف الأهالي حولها وقمنا بفصل الكهرباء عن الكولدير.
وتابعت:" في حوالي الساعة التاسعة مساءً سمعنا صياح الشاب معاذ وهرول الجيران حوله ولكن لم يتمكن أحد من إنقاذه لانتشار المياه بمحيط موقع الكولدير وتوفي في الحال بعض تعرضه للصعق بالكهرباء، وقمنا بالاتصال بالشرطة وقام أحد الجيران بالاتصال بوالده لاستلام الجثة ولكنه لم يحضر وقام بإرسال شقيق زوجته لاستلام الجثمان.
بينما قال محمد عادل، أحد أصدقاء الضحية، أن معاذ ترك بلدته بمحافظة الفيوم وجاء منذ 3 سنوات وعمل بسايبر إنترنت لجلب قوت يومه، وكان حسن السمعة ولم يفتعل أي مشكلة طوال تلك السنوات وكان محبوبا من الجميع، كما أنه توفي وهو صائم، ويرجع سبب تركه لمنزله بسبب سوء معاملة والده له المستمرة، مطالبا بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم المتسبب في مقتله نظرًا لأنه السبب الرئيسي لوفاته.
كان العميد أشرف عبد العزيز، مأمور قسم شرطة المطرية، تلقى بلاغًا من الأهالي مفاده العثور على عامل لقي مصرعه أمام مسجد بأحد الشوارع دائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة لـ"معاذ جمال علي"، 22 سنة، يعمل في سايبر للإنترنت، ومقيم بشارع رمضان عزبة معروف دائرة القسم، يرتدي ملابسه كاملة وبحوزته جميع متعلقاته الشخصية، وبالكشف الطبي المبدئي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، تبين أن نتيجة الوفاة صعقًا بالكهرباء.
وكشفت التحريات، أن سبب الوفاة نتيجة الصعق الكهربي ناتج من كولدير المياه أمام مسجد محل العثور على الجثة، وتبين أن وراء توصيل كهرباء بأكواب المياه المعلقة بالكولدير عامل المسجد ويدعى "حسين أحمد عبد العليم"، 55 سنة، وتم القبض عليه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب سرقة الكوبايات الخاصة بالكولدير باستمرار على يد لص مجهول وأنه فعل ذلك بغرض الانتقام من اللص.
وبعرض المتهم على نيابة المطرية، أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة التسبب في وفاة شاب بعدما تبين تورطه في كهربة كولدير المياه المتواجد أمام المسجد لضبط لص يقوم بسرقة الكوبايات المعلقة بالكولدير.
"
هل تؤيد مقترح إلغاء عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح إلغاء عقوبة تعاطي الحشيش؟