رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"جلود الأضاحي".. من السلخ إلى الدباغة.. الغرفة التجارية: ازدهار "الروبيكي" في العيد .. وزيادة المعروض يخفض الأسعار لـ400 جنيه

الجمعة 24/أغسطس/2018 - 10:06 ص
البوابة نيوز
عبير العبد
طباعة
بعد إتمام فرحة العيد، والانتهاء من عمليات الذبيح، تبقى الجلود التي ساعدت في الأيام القليلة الماضية فى ازدهار "الروبيكي" فى العيد، حيث استقبلت مدابغ الروبيكي الحديثة، بمنطقة بدر الصناعية، للمرة الأولى، جلود عيد الأضحى، بدلًا من المدابغ القديمة خلف سور مجرى العيون.


وتم تكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات أولًا بأول من الحدائق العامة والأماكن الذي يرتادها المواطنون في العيد مثل كورنش النيل وبعض المناطق الحيوية، واستمرت هذه الحملات المكثفة طوال أيام العيد مساءً وصباحًا.
وأشار عبدالرحمن الجباس، عضو مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، إلى أنه تم رفع أطنان من مخلفات أضاحى عن طريق الجمع المنزلي من خلال عمال ومعدات المشروع وتم نقل هذه الكميات إلى مصانع تدوير القمامة، هذا بالإضافة إلى تكثيف حملات النظافة بالميادين والشوارع الرئيسية والجانبية، وعلى جوانب الطرق الداخلية والرئيسية وكذا نظافة الجزر الوسطى بالشوارع ورفع الأتربة المحيطة بها.
وأضاف "الجباس": أن هناك ازدهارا في "الروبيكي" فى العيد، وعلاوة عن ذلك نحو 75% من الطاقات العاملة فى منطقة مجرى العيون انتقلت بالفعل إلى "الروبيكى"، موضحا أن أكثر من 40 مدبغة تم تشغيلها "بالروبيكى" واستقبلت الجلود اليوم لأول مرة بعد أعوام من الجهود الحكومية لتفعيل العمل "بالروبيكى". 
وتابع "الجباس": أن عمليات الدباغة التى تجرى حاليًا فى منطقة مجرى العيون، لا تمثل سوى نسبة ضئيلة من السوق، وأغلبها مدابغ صغيرة جدًا، وكشف عن تحول كبير فى تجارة جلود الأضاحى خلال هذا العام، حيث ارتفعت مساهمة جلود الاضاحى الناتجة عن هذا العيد فى تنشيط التصنيع فى الفترة القادمة، رغم ارتفاع تكاليف الذبح وأجرة الجزارين. 
وأضاف عضو مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات، "أن جامعى الجلود تطرح مناقصات على تجار الجلد الخام والذين يقومون بدورهم بتوريد هذه الكميات إلى المدابغ"، لافتًا إلى أن عمليات جمع الجلد من الأفراد عبر منادين فى الشوارع بدأت تتضاءل.
وشرح "الجباس" قائلا: "يندر حاليا أن تسمع نداء "فرو للبيع"، والتحول إلى تجميع الجلود من خلال منافذ كبيرة، تتعامل مع الجزارين، يحسن من جودة الجلد ويرفع تصنيفه عن إجراء عمليات الدبغ عليه، نظرا لأن القائمين على الذبح فى هذه الأماكن أكثر احترافية وهو ما يقلل الإهدار الذى كان يحدث كل عام من عمليات الذبح العشوائى فى المنازل". 
وأوضح، أن متوسطات سعر الجلد الجاموسى من 300- 350 جنيها والجلود البقرى تصل إلى 450 جنيها فيما يتراوح، مشيرا إلى انخفاض أسعار المعروض من جلود الماعز والأغنام بالمقارنة بالعام الماضى، نتيجة لارتفاع نسب المعروض.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟