رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

طوارئ في الداخلية لتأمين احتفالات العيد.. حرم أمني لـ«المساجد والكنائس».. وشرطيات لضبط «المتحرشين» وعناصر سرية بـ«المتنزهات»

الإثنين 20/أغسطس/2018 - 04:57 م
البوابة نيوز
أحمد يحيى - محمد الديسطي
طباعة
اللواء محمود توفيق
اللواء محمود توفيق وزير الداخلية
شدد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، خلال اجتماعه بالقيادات الأمنية، لمتابعة خطة وزارة الداخلية، لاستعدادات عيد الأضحى المبارك، على ضرورة اليقظة الأمنية لقوات الشرطة، ومواصلة تحقيق نجاحات فى مجال مكافحة الإرهاب والجريمة، وأنه إزاء إصرار التنظيمات الإرهابية، على دفع عناصرها للقيام بأعمال من شأنها ترويع الآمنين؛ فإن رجال الشرطة ملتزمون بمواجهة محاولات إثارة الشغب، وأن أجهزة الوزارة، سوف تتصدى لأى مظهر من مظاهر الخروج على القانون بمنتهى الحزم والحسم، وفق ما يكفُله القانون من حماية لأمن الوطن والمواطنين.
طوارئ في الداخلية
وتضمنت خطة تأمين وزارة الداخلية للمواطنين فى احتفالات عيد الأضحى المبارك، إعلان حالة الطوارئ والاستنفار الأمنى الكامل، عبر وجود حرم أمنى حول المساجد والكنائس، بوجود ضباط نظام ومباحث وأفراد نظاميين وسريين، ومجموعات قتالية، والتنسيق مع القوات المسلحة لتأمين توسيع دائرة الاشتباه، وتعيين مفتش مفرقعات، وخدمات مرورية لتسهيل حركة المرور وعدم السماح بوجود سيارات أو دراجات نارية داخل الحرم الأمنى، وتعيين فرد إطفاء مجهز بأجهزة الإطفاء، لتأمين محطات السكك الحديدية.
ودفعت الأجهزة الأمنية، بأفراد من الشرطة السرية، أمام منازل «القضاة» المستهدفين من الجماعات الإرهابية، ونشرت «الكلاب البوليسية»، لإجراء عمليات تأمين، خط سير القضاة فى تحركاتهم من منازلهم إلى مقر عملهم.
طوارئ في الداخلية
وتشديد إجراءات عمليات التأمين، بمحيط سجون «طرة، العقرب، برج العرب» الموجود بها الرئيس المعزول محمد مرسي، وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وأوضح مصدر أمنى رفيع، أن القانون يعطى الحق لأفراد الحراسة المكلفين بتأمين السجون، بإطلاق الرصاص، إزاء أى محاولات للاقتحام، مؤكدا الدفع بقوات إضافية إلى هذه السجون لتأمينها من الداخل والخارج.
من جانبها شددت «إدارة البحث الجنائى بقطاع مصلحة السجون»، من عمليات تفتيش المحبوسين، لمنع وضبط كل الممنوعات، وما يمثل خطرا على النظام العام، بقطاعات السجون المختلفة، لمنع دخول الأسلحة وأجهزة الاتصالات خاصة للمحتجزين بعنابر الإعدام.
فى سياق متصل، وجه اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بتنفيذ الخطة الأمنية والمرورية لتأمين احتفالات عيد الأضحى المبارك؛ حيث تم توجيه إدارات المرور على مستوى الجمهورية، بتكثيف الحملات المرورية لضبط المخالفات، والعمل على تسييل الحركة المرورية، ومواجهة الكثافات المرورية المتوقعة بأماكن التجمعات.
طوارئ في الداخلية
وسرعة تلقى بلاغات المواطنين وفحصها والحفاظ على ثقة المواطنين، فى جهاز الشرطة، مع دقة الالتزام بالحماية الشخصية للقوات، كما وجه «وزير الداخلية» بتفعيل التمركزات الاحتياطية المدعومة بمجموعات قتالية، فى النقاط الحاكمة، على الطرق، للتعامل الفورى والحاسم مع كافة المواقف، لتحقيق السيطرة الأمنية وتعزيز الخدمات المرورية على المحاور والشوارع الرئيسية.
وتشمل خطة التأمين اليومية لـ«الداخلية» تكثيف التواجد الأمني، وانطلاق دوريات بكثافة بجميع شوارع المحافظات حتى انتهاء أيام العيد بكافة المناطق الحيوية، لتأمينها ضد أى أعمال بلطجة أو إرهاب، وضبط الخارجين عن القانون، بالتنسيق مع قوات الجيش، والانتشار فى الشوارع الداخلية بالمحافظات، خلال أيام العيد، وشن حملات لمنع حالات التحرش وضبط الدراجات البخارية غير المُرخصة.
وأكد مصدر أمني، أن هناك إجراءاتٍ أمنية استثنائية ستتخذها الوزارة لتأمين الطرق الصحراوية، خاصةً طريق الإسماعيلية والقاهرة، ومنطقة المجرى الملاحى لقناة السويس، ونفق الشهيد أحمد حمدي، عبر انتشار سيارات الانتشار السريع المتواجدة بجميع شوارع المحافظات للتعامل والتحرك مع أى خروج عن النص أو أى تجمعاتٍ إخوانية.
طوارئ في الداخلية

ووفقا لتوجيهات وزير الداخلية، تشدد الأجهزة الأمنية من قبضتها وتواجدها الميدانى بالمتنزهات ومناطق التجمعات السياحية والترفيهية لضبط الخارجين عن القانون، وضبط حالات التحرش الجنسى ومعاكسات الفتيات من خلال الدفع بقوات من الشرطة النسائية، إضافة إلى ضبط جرائم السرقات والنشل والنصب أو أى ممارسات تتعلق بالآداب العامة.
كما تم توجيه إدارة شرطة التموين، بمتابعة ومراقبة الأسواق، وخصوصًا محطات الوقود، لمنع جرائم الغش التجارى وضبط السلع غير الصالحة للاستهلاك الآدمى، التى تضر بصحة المواطنين.
طوارئ في الداخلية
وتوزع كراتين السلع على المستحقين بالمجان

واصلت وزارة الداخلية توزيع عبوات «كراتين» للمنتجات والسلع الأساسية على عددٍ من المواطنين بالمجان للتخفيف عليهم ومشاركتهم الاحتفال بعيد الأضحى المبارك. 
ولقى ذلك استحسان المواطنين الذين أعربوا عن تقديرهم للجهود المبذولة من جانب وزارة الداخلية فى تحقيق الأمن والاستقرار، بالإضافة إلى الجهود المبذولة فى ضبط الأسعار ومراقبة الأسواق.
وقامت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة، بالتنسيق مع مديريات الأمن فى المحافظات، بعقد عدة لقاءات مع عدد من مسئولى السلاسل التجارية الشهيرة وكبار التجار للمشاركة فى المبادرة التى أطلقتها وزارة الداخلية لتوفير السلع الغذائية الأساسية للمواطنين بأسعار مخفضة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، لتوفير السلع الأساسية، بالإضافة إلى اللحوم ومصنعاتها وطرحها بمنافذها بأسعار مخفضة عن مثيلتها بالأسواق بنسبة تخفيض تصل إلى 30%.

يأتى لك فى إطار تنفيذ توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بتفعيل الدور المجتمعى للوزارة، واضطلاع كافة أجهزة الوزارة بالمشاركة الإيجابية بالتخفيف عن كاهل المواطنين، وتحقيق التوازن بالسوق المحلية وضبط الأسعار وتوفير السلع بأسعار مناسبة، باعتبار ذلك أحد أولويات سياسة الوزارة الداخلية فى مجال الأمن الاقتصادي، لا سيما مع حلول عيد الأضحى المبارك.
من ناحية أخرى، وفى إطار جهود أجهزة الوزارة لضبط الأسواق ومكافحة جرائم الغش التجاري، شنت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية بالتنسيق مع مباحث التموين بمديريات الأمن، عدة حملات تموينية مكبرة لضبط جرائم الاتجار فى السلع الغذائية غير الصالحة للاستهلاك الآدمى ومجهولة المصدر، خاصة اللحوم والدواجن والأسماك ومصنعاتها، أسفرت جهودها عن ضبط 30 قضية، ضبط خلالها أكثر من 450 طن لحوم ودواجن وأسماك مجهولة المصدر وغير صالحة للاستهلاك الآدمى.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟