رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

بريطانيا: حادث لندن "إرهابي".. وأحبطنا 17 هجومًا لـ"متشددين" منذ مارس 2017

الثلاثاء 14/أغسطس/2018 - 11:03 م
حادث الدهس أمام البرلمان
حادث الدهس أمام البرلمان البريطاني
جهان علي
طباعة
اعتبرت الشرطة البريطانية حادث دهس المارة وراكبي دراجات بسيارة أمام مبنى البرلمان في وستمنستر في لندن، عملا إهاربيا، فيما أعلن ناطق باسم حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أن السلطات أحبطت منذ مارس 2017، حوالي 13 مؤامرة أعدها متشددون إسلاميون و4 أعدها يمينيون متطرفون، حسب تعبيره.
وبدوره، أكد رئيس بلدية لندن صديق خان، أن جميع سكان لندن يدينون، كل الأعمال الإرهابية على مدينتهم.
وصدمت سيارة الثلاثاء الموافق 14 أغسطس الحواجز الأمنية أمام البرلمان البريطاني، وقالت شرطة لندن:"إنها في هذا المرحلة، تعتبر الحادثة عملا إرهابيا". 
ونقلت "فرانس برس" عن شرطة لندن، قولها إن السيارة وهي من نوع "فورد فييستا"، دهست عددًا من الدراجين والمارة، قبل أن تصدم الحواجز الأمنية أمام البرلمان. 
وحسب "الحياة" اللندنية، أظهرت مقاطع فيديو على "تويتر" عناصر الشرطة المدججين بالسلاح، وهم يطوقون السيارة الفضية اللون بعد صدمها الحواجز الأمنية، مصوبين أسلحتهم إلى السائق لدى إخراجه من السيارة. 
ونشرت صور في وقت لاحق يظهر فيها شرطيون يمسكون بالرجل مكبلا، وهو يرتدي سروال جينز وسترة سوداء بعد إغلاق الطرق ومحطات قطارات الأنفاق المحيطة بالبرلمان. 
وقالت شرطة لندن إن "سائق السيارة، وهو رجل في أواخر العشرينيات من عمره تم توقيفه بشبهة الإرهاب، وهو بريطاني الجنسية". 
يذكر أن حادث الثلاثاء وقع على بعد أمتار من مكان قتل فيه المتشدد البريطاني خالد مسعود عددا من المارة وطعن شرطيا حتى الموت، في مارس 2017.
واستهدفت بريطانيا 4 هجمات في غضون أشهر عام 2017، إذ قُتل 22 شخصًا بينهم أطفال، عندما فجر الإرهابي سلمان عابدي عبوة ناسفة في قاعة "مانشستر أرينا"، خلال حفلة للمغنية الأمريكية أريانا غراندي، في 22 مايو 2017، كما قُتل 8 أشخاص في 3 يونيو 2017، عندما صدمت شاحنة أشخاصاً على جسر لندن، ونفّذ بعدها 3 مسلحين بسكين عمليات طعن في سوق بورو.
كما قُتل شخص وجُرح آخرون عندما صدم اليميني المتطرف دارين أوزبورن بشاحنة، مصلّين أمام مسجد شمال لندن في 19 يونيو 2017.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟