رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

معركة بين "الدكاترة" وخريجي كلية العلوم الطبية.. منح لقب إخصائي لطلاب الكلية أمر مثير للسخرية.. ردهم جاء حاسمًا: "القانون في صفنا"

الأحد 12/أغسطس/2018 - 09:00 م
البوابة نيوز
عبدالله البيجاوي
طباعة
معركة بين الدكاترة
على مدى عامين كاملين، أثارت قضية منح خريجي كلية العلوم الطبية جدلًا كبيرًا، فبينما تؤكد نقابة الأطباء على رفضها حصول خريجي كلية العلوم الطبية على لقب أخصائى عقب دراستهم 4 سنين فقط، معتبرةً ذلك مخالفًا لقواعد مهنة الطب.
معركة بين الدكاترة
وأوضحت فى بيان لها، أن النقابة فوجئت بقرار جامعة بنى سويف بتعديل اللائحة الداخلية لكلية العلوم الطبية تنص على منح هذا اللقب للخريجين من الكلية ولم تنص على عمل خريجى الكلية تحت إشراف طبي. وتنص اللائحة الموجودة حاليا على أن خريجى العلوم الطبية هو مساعد للطبيب المتخصص ويعمل تحت إشرافه وتعديل هذا البند من اللائحة يعد جريمة؛ حيث إنه سيتسبب بالكثير من المشكلات.
معركة بين الدكاترة
وأشارت "النقابة" إلى أن الطبيب حتى يحصل على لقب إخصائى يدرس 7 سنين بكلية طب هذا بالإضافة إلى 4 سنوات تخصص لافتة إلى أن إتاحة اللقب لخريجى العلوم الطبية يعرض حياة المرضى للخطر.
وقد حدثت مشادة على الهواء بين نقيب أطباء الدقهلية وإخصائي علوم طبية حول مسمى كلية العلوم الطبية، حيث يرى كل منهم رئيا مخالفا للآخر حسب زاوية رؤيته للموضوع.

ويُعلق الدكتور محمد عز العرب، رئيس قسم الأورام بالمعهد القومي للكبد قائلًا:" إن هناك ثلاث درجات وظيفية للطبيب وهي طبيب الامتياز/ طبيب متدرب/ طبيب متمرن، وتعتبر جميعها مسميات للأمر ذاته وتختلف فقط باختلاف ثقافة كل دوله، وأنت هنا قد تخرجت لتوك من كلية الطب وبدأت في ممارسة المهنة كطبيب بشكل عملي، وغالبًا ما تكون مهلة طبيب الامتياز هي عام واحد".
ويُضيف، أن فيها الطبيب يُمارس أكثر من مجال أو تخصص كطب الباطنة والجراحة والتخدير وكذلك طب الأطفال، مع ترك الحرية للطبيب المتدرب بالتركيز أكثر على التخصص الذي يفضله والذي يفكر في امتهانه مستقبلًاعادة ما تكون في الشهور الثلاثة الأخيرة، من انتهاء فترة الامتياز الخاصة به، وبالنسبة لمنح درجة اخصائي لخريجي العلوم الطبية هو أمر مثير للسخرية وغريب للغاية حيث أن خريج كلية الطب لا يحصل علي هذه الدرجة الا بعد حصوله علي درجة الماجستير ويعتبر هذا الأمر جريمة في حق المرضي وفي حق مهنة الطب.

من جانبه يقول الدكتور أيمن حسن عضو نقابة الأطباء، إن هناك درجات طبية يحصل عليها الطبيب بعد قضائه ما يزيد عن 6 سنوات بكلية الطب ويبدئها بدرجة طبيب مقيم، وهي المرحلة التالية بعد قضاء سنة الامتياز، ويبدأ الطبيب فيها بمزاولة مهنته بداخل منشأته كطبيب حقيقي وبترخيص من الدولة المقيم بها ويكون له الحرية المطلقة في اختيار التخصص الذي يريد العمل فيه.
ويُضيف، أنه بعد ذلك يحصل علي درجة أخصائي حيث أنه عند وصول الطبيب لدرجة طبيب أخصائي فهذا يعني قضائه لفترات زمنية طويلة (من 5 إلى 7 سنوات) يزاول فيها مهنته وفي تخصص معين، كأن يزاول الطبيب مثلًا مهنة طب العيون فترات الطويلة فيرتقي إلى درجة أخصائي في طب العيون.
وحدد الدرجات كالتالي:" أخصائي أول: هي درجة ترقية تتبعها بعض المنشآت عند ممارسة الطبيب عمله كأخصائي لمدة طويلة يقضيها داخل المنشأة - إستشاري: الدرجة التالية هي درجة طبيب استشاري، وفيها يكون الطبيب الأخصائي قد زاول مهنته وفي تخصصه لمدة كبيرة أيضًا وقد تتطلب كذلك شهادات علمية في مجال تخصص الطبيب ليحصل بعدها على الترقية - استشاري أول: ينال الطبيب درجة استشاري أول عند مزاولته المهنة كطبيب استشاري لفترة زمنية طويلة يقضيها داخل المنشأة، وأخر درجة علمية هي درجة دكتوراه / بروفيسور وهي الدرجة الأعلي علي الاطلاق".

على جانب أخر، أعلن مجلس نقابة أخصائيين العلوم الطبية، رفضها لكل ما يُشاع عنها، مؤكدة على عملها على خطى ثابتة وأخذ جميع المقترحات على محمل الجد.
وأضافت في بيان صادر عنها اليوم الأحد:" نستخدم قوة الاتحاد بدلا من ضحر الإنهزام فنحن جميعا فى موضع قوى قانونيه وندافع عن كياننا الذي يمثل هذه القوى ولكن بدون الكيان لانسوي شئ وإن كانت معنا مكتسبات الدنيا ونؤكد أيضا على خطورة هذه المرحلة العصيبه التي يتأكل علينا فيها الجميع".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟