الجمعة 03 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة سبورت

بسبب الجواسيس.. "الخطيب" يفرض السرية على ملف المدرب المنتظر.. وأحمد حمودي يطالب الأهلي بحسم مصيره

محمود الخطيب، رئيس
محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادى الأهلي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
فرض محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادى الأهلي، سياجًا من السرية على ملف المدير الفنى الجديد للفريق الأول لكرة القدم، وذلك بعد ظهور تدخلات قوية لمحاربة المجلس فى إنهاء هذا الملف بسرعة. 
وقال مصدر داخل النادى إن الأهلى كان قد اتفق بالفعل مع أحد المدربين الكبار، وتم توقيع العقود، ولكن تفاجأ المجلس باعتذار هذا المدرب عن عدم استكمال الاتفاق، والحضور إلى القاهرة وتفعيل العقد وتولى مهمة القيادة الفنية للفريق. 
وهناك حالة من الاستياء والغضب الشديد داخل المجلس بسبب تسريب المعلومات فى هذا الملف، لتحدث تدخلات غريبة وانقلابات فى المفاوضات تؤدى إلى فشل الصفقة، ليعود النادى من جديد إلى نقطة الصفر. 
ولذلك فإن محمود الخطيب قرر فرض سياج كامل من السرية على هذا الملف خوفًا من التسريبات حتى يتمكن من إنهاء التفاوض والتعاقد مع المدرب الجديد بعيدًا عن أعين الجواسيس، الذين يسعون إلى إفساد تلك الصفقة فى أسرع وقت، حتى يقع المجلس بين سندان الجمعية العمومية ومطرقة الجماهير التى لا ترحم أى شخص يخفق فى إدارة النادى مهما كان اسمه وشعبيته ونجوميته.
وشدد نفس المصدر على أن محمود الخطيب يفضل التعاقد مع مدير فنى برتغالي، حيث يميل رئيس الأهلى إلى المدرسة البرتغالية فى الفترة الحالية، من أجل قيادة الفريق، وأبدى بيبو قناعة تامة بشخصية المدرب البرتغالى، وذلك من خلال التعرف عليها بالتفاوض من قبل مع جوزيه جوميز، ومن قبلها المدير الفنى التاريخى مانويل جوزيه. 
وأشار المصدر إلى أن رئيس الأهلى يخوض حاليًا مفاوضات قوية مع أحد المدربين دون أن يكشف عن اسم المدرب، خوفًا من تكرار التدخلات السابقة، والتى أفسدت الصفقة فى أكثر من مرة. 
وعن موعد الإعلان الرسمى عن المدير الفنى المنتظر فإن المصدر شدد على أن المفاوضات سارية على قدم وساق، وقد يتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل. 
وفى سياق آخر، طلب أحمد حمودى، لاعب الفريق، من محمد يوسف، المدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة، تحديد مصيره فى أسرع وقت ممكن، فى ظل امتلاكه العديد من العروض المغرية، والتى يسعى إلى مناقشتها لحسم موقفه سواء بالاستمرار مع الأهلى أو الرحيل إلى أحد أندية الدورى المصرى أو تكرار تجربة الاحتراف العربي. 
«يوسف» طلب من «حمودي» الانتظار لأيام قليلة لحين التعاقد مع المدير الفنى الجديد والذى سوف يحدد احتياجاته فى ظل التقرير الفنى المقدم له، ولكن يوسف شدد للاعب على أن التقرير الفنى الذى سيقدمه للمدرب المنتظر يوصى خلاله ببقائه فى الفريق مع منحه فرصة كاملة.
وعلى جانب آخر، يستأنف الفريق الأول، تدريباته، مساء اليوم، على ملعب مختار التتش بالجزيرة استعدادًا للموسم المقبل، والذى سيدأ بمباريات غاية فى الأهمية، وأهمها لقاء تاون شيب رولز فى الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا.