رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

انتقام امرأة.. طلقها بسبب الخيانة.. فقتلت ابنة شقيقه

الخميس 01/فبراير/2018 - 02:33 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
سمر فتحي
طباعة
بعد ٦ أيام من اختفائها عثر أهالي منطقة كرداسة بالجيزة، على جثة الطفلة يسر حسين، في مقلب قمامة بالمنطقة، فيما كشفت قوات أمن الجيزة ملابسات الحادث، حيث تبين أن وراء الواقعة زوجة عمها، التي تبين من التحريات أنها على علاقة غير مشروعة بأحد الأشخاص وأن «المجني عليها» شاهدتهما في وضع مخل، فما كان من المتهمة إلا أن تخلصت من الطفلة.
البداية عندما تزوجت المتهمة البالغة من العمر ١٥ عامًا، من عم الطفلة الذي يكبرها سنا وأنها كانت لا تريد الزواج منه، وكانت على علاقة برجل آخر، ولكن رغم زواجها إلا أنها لم تقطع علاقتها بعشيقها وظلت على علاقة به وتقابله، حتى شاهدتها الطفلة فخشيت من فضح أمرها، فوضعت خطة للتخلص منها.
بعد مرور ١٥ يومًا حاولت المتهمة خنق الطفلة أثناء اللهو معا، ولكن شاء القدر أن تدخل في تلك اللحظة أم الطفلة، وعندما واجهتها بما تفعله، قالت إنها تلعب معها، شك الجميع في سلوكها، كما شك زوجها في سلوكها وعلم أنها على علاقة برجل آخر، فنصحه أشقاؤه بطلاقها.
فنشبت مشاجرة بين المتهمة وزوجها عم الطفلة المجني عليها، وتطورت بينهما الخلافات وتدخل الأهل، لتنتهي الواقعة بالطلاق.
بعد مرور عدة أشهر علمت المتهمة أن طليقها سيتزوج من سيدة أخرى، فاشتد غيظها، فدبرت المتهمة الخطة وأرادت كسر فرحتهم فشاهدت الطفلة «يسر» أمام المنزل أثناء انشغال الجميع بتحضير العرس، وخطفت الطفلة، وذهبت بها إلى منزلها، وتحول والداها معها إلى وحوش مفترسة وتجمعوا على الطفلة وقاموا بخنقها حتى الموت، واحتفظوا بالجثة في منزلهم.
بعد دقائق اكتشفت أسرة الطفلة اختفاءها وذهبوا للبحث عنها فى كل مكان ولكن لم يجدوها وبعد مرور ٢٤ ساعة على اختفائها، ذهبت الأسرة إلى قسم شرطة كرداسة لتحرير محضر باختفاء طفلتهم، وتم تشكيل فريق بحث من قوات الشرطة للوقوف على ملابسات الواقعة.
وبعد مرور ٦ أيام من البحث عثر الأهالي على جثة الطفلة ملقاة في القمامة، وتبين من تحريات المباحث وجود آثار خنق حول الرقبة، وعلى الفور تم تشكيل قوة من المباحث تحت إشراف اللواء عصام سعد، مدير أمن الجيزة وبقيادة الرائد إسلام سمير، رئيس المباحث، ومعاونيه، وبعمل التحريات تبين أن وراء قتل الطفلة طليقة عمها بمساعدة والدها ووالدتها وأحد أقاربها، قاموا بخطف الطفلة وخنقها وإلقائها في القمامة، تمكنت القوات من إعداد الكمائن وألقت القبض عليها، وبمواجهة المتهمين اعترفوا بالواقعة.
وأقر المتهمون خلال التحقيق: أنهم أرادوا الانتقام من أسرة الطفلة وكسر فرحتهم، وأن عم الطفلة كان يتزوج من المتهمة الرئيسية وطلقها، وأرجعوا السبب إلى الطفلة ووالدها فضحا المتهمة الرئيسية.
أسرة الطفلة أكدت أن المتهمة حاولت قتل «المجني عليها» منذ ١٥ يومًا قبل طلاقها وفشلت في ذلك، وحسبي الله ونعم الوكيل ربنا المنتقم الجبار، ونريد العدالة وحق طفلتنا والإعدام شنقًا للمتهمين».
تم القبض على المتهمين وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وبالعرض على النيابة، أمرت بحبس المتهمين ٤ أيام على ذمة التحقيق.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟