رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

بحيرة لتخزين 5 ملايين متر مكعب من الأمطار والسيول بالغردقة

الأربعاء 27/ديسمبر/2017 - 09:53 م
سيول
سيول
كتبت - شرين حنفى وأميرة سالم
طباعة
انتهت وزارة الموارد المائية والرى من تنفيذ أكبر بحيرة لحجز وتخزين أكثر من 5 ملايين متر مكعب من مياه الأمطار والسيول بالبحيرة المطلة على جبال البحر الأحمر بالغردقة، والتى قام بتنفيذها جهاز الخدمة الوطنية، التابع للقوات المسلحة، من خلال الشركة الوطنية للمقاولات العامة، على أن يتم تسليمها فى فبراير المقبل. 
ويعد المشروع ضمن خطة الحكومة لحماية الاستثمارات والمنشآت البترولية ومطار الغردقة الدولى والممتلكات الخاصة للمواطنين، والتى تقدر بـ٥٠ مليار جنيه، فضلا عن الاستفادة منها فى شحن الخزان الجوفى وتوفير المياه للمجتمعات الرعوية والقرى المحيطة بها. 
وتعد وزارة الرى مخططًا هندسيًا يعتمد على نموذج رياضى لتوقعات السيول خلال ١٠٠ عام، اعتمادا على بيانات السنوات والعقود الماضية لاستكمال ربط جميع الأودية الرئيسية بجبال البحر الأحمر من خلال تحديد أكثر الأودية تعرضًا للسيول وإعداد خريطة مائية تضم كل البيانات المتعلقة بكميات هطول الأمطار والسيول وربطها بمركز التنبؤ بالفيضان والسيول التابعة لوزارة الرى لتدقيق التوقعات من خلال تقارير ترتبط باستراتيجيات التخطيط المائى الأعوام القادمة، والأطلس الحالى للسيول وتراعى الجوانب الإيجابية والسلبية للتغيرات المناخية. 
وقال الدكتور سامح صقر، رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الرى، إنه يتم تنفيذ مجموعة من البحيرات والسدود الصناعية ضمن أعمال الحماية من أخطار السيول بمحافظة البحر الأحمر بتكلفة تصل إلى ٤٠٠ مليون جنيه تقوم بإنشائها الشركة الوطنية للمقاولات العامة التابعة لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة لضمان سرعة الإنجاز والانتهاء من الأعمال المطلوبة فى المواعيد المحددة. 
وأضاف أنه تم الانتهاء من إنشاء ٣ بحيرات صناعية و٣ حواجز ترابية بوادى الحواشية بمدينة رأس غارب لحماية الاستثمارات، وتم بدء العد التنازلى للانتهاء من أعمال بحيرة وادى الدرب والحاجز الترابى لها، حيث يتم حفر الحاجز الأيسر للبحيرة بعد الانتهاء من الحاجز الخلفى والحاجز الأيمن، ومن المقرر أن تفوق سعة البحيرة الصناعية المليون ونصف المليون متر مكعب من مياه السيول وتسهم فى حماية وسط وجنوب المدينة من أخطار سيول وادى الدرب. 
وقالت وزارة الرى: إن مشروعات الحماية فى شلاتين تساعد على حماية المدينة والمجتمعات المحلية ومشروع الصوب الزراعية التى تقوم المحافظة بتنفيذها على مساحة ١٥ ألف متر مربع، وأيضًا محطة الكهرباء ومدخل وادى حوضين وكذلك حماية طريق حلايب شلاتين، بالإضافة إلى الاستثمارات العربية والوطنية والأجنبية وبعض الأنشطة التعدينية. 
من ناحيته أوضح المهندس عماد أبوشنب، مسئول المتابعة والتنسيق، أن مشروع حماية منطقة البحر الأحمر من مخاطر السيول، يعتمد على إنشاء ٣ بحيرات صناعية مع حواجز ترابية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟