رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

خبراء اسرائيليون تعليقًا على إعدام النمر.. إيران سترد باغتيال شخصية سعودية بارزة.. الصراع الطائفي سيتأجج بين السنة والشيعة.. تسافير: النظام الإيراني يزيد من تدخلاته ويستخدم الحوثيين في اليمن

الثلاثاء 05/يناير/2016 - 01:00 ص
رجل الدين الشيعي
رجل الدين الشيعي نمر النمر
عمر رأفت
طباعة
علق خبراء اسرائيليون لصحيفة جيروزاليم بوست، على إعدام المملكة العربية السعودية لرجل الدين الشيعي نمر النمر، بأن ذلك سوف يؤدي إلى تصعيد العنف الطائفي بين السنة والشيعة في الشرق الأوسط، موضحين أن الأزمة في العلاقات بين إيران والمملكة العربية السعودية تؤثر في جميع أنحاء المنطقة.
وفي هذا، قال اليعازر جيزي تسافرير، مستشار الشئون العربية السابق لرئيس الوزراء وكبير مستشاري "جهاز الأمن العام الإسرائيلي" الموساد وشين بيت، وهو حاليا في معهد محاربة الإرهاب "ICT"، قائلا للصحيفة الإسرائيلية: أن النظام الإيراني يزداد جرأة متزايدة ويريد تحدي القوى السنية الموجود في المنطقة، مضيفا أن السعوديون غاضبون من التخريب الإيراني بالقرب من حدودها، وقررت شن حرب في اليمن للدفاع عن مصالحها ضد الحوثيين المدعومين من إيران الذين سيطروا على البلاد.
وأكدا أن قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، قد يكون دلالة على أشياء مقبلة، إنه يدل على مدى وتصاعد الصراع بين الفصائل السنية والشيعية، ويمكننا أن نري المزيد خلال الايام القادمة.
وفي نفس السياق، قال البروفيسور جوشوا تيتلبوم، وهو خبير في شئون المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط الحديث، للصحيفة أنه منذ تولى الملك سلمان منذ أكثر من عام، "هو ومستشاريه دفعوا لسياسة فرد العضلات من أجل التأكيد على مسئولية السعودية عن السنة المسلمين، إضافة إلى ذلك، قال تيتلبوام، وهو باحث كبير في مركز بيغن السادات للدراسات الإستراتيجية في جامعة بار إيلان، أن العمل السعودي في المنطقي ياتي كرد على التقشف الأمريكي في المنطقة، مضيفا أنه يمكن أن ننظر التحركات السعودية المعادية لإيران في ضوء الوزراء الجديد والقيادات الجديدة منهم الشيخ محمد بن سلمان.
كما قال مايكل باراك، وهو باحث في الشرق الأوسط في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إنه يتوقع التصعيد، مضيفا أن المملكة العربية السعودية قد تخطوا الخط الأحمر باعدام النمر، موضحا أنه يرى أن هذا فيه إذلال لإيران لأحد رجالها الشيعيين.
وأضاف باراك أنه في السنوات الأخيرة، حذرت إيران المملكة العربية السعودية بعدم إعدام رجال الدين الشيعة، ولكن لم تستمع السعودية لهذا وتابعت ما تفعله، واصفا إعدام النمر بإعلان حرب ضد إيران.
توقع باراك، وتوقع أن إيران سترد "في المستقبل القريب، وربما عن طريق اغتيال شخصية سعودية بارز مثل السفير"، مشيرا إلى أن السلطات الإيرانية اعتقلت أيضا رجال الدين السنة من الأقلية السنية، ويمكن تنفيد أحكام إعدام للانتقام، وهناك احتمال آخر، أن تقوم إيران سوف باستخدام وكيل لها في اليمن، مثل الحوثيين، لشن المزيد من الهجمات على المملكة العربية السعودية.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟