رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

مصادر دبلوماسية: لا يؤثر على العلاقة بين القاهرة والرياض

أسرار الصراع بين السفير السعودي وأمين الجامعة العربية

الخميس 17/سبتمبر/2015 - 02:53 ص
 نبيل العربي واحمد
نبيل العربي واحمد قطان
ولاء عبدالله
طباعة
قالت مصادر على صلة بدوائر دبلوماسية، إن صراعًا يدور الآن بين الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، والسفير أحمد قطان، سفير المملكة العربية السعودية لدى مصر مندوبها الدائم لدى الجامعة، لا يتوقع أن تكون له انعكاسات على العلاقة المتينة بين القاهرة والرياض، بل هو فى معظم جوانبه خلاف شخصى بين الرجلين.
وبحسب ما تقوله المصادر، التى فضلت عدم الإفصاح عن أسمائها، فإن آخر حلقات الصراع تبدي فى الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية الأخير، الذى جاء بطلب من المملكة السعودية لبحث أمور خاصة بملف تطوير الجامعة، وبخاصة ملف البعثات العربية فى الخارج، إذ وقعت مشادة كلامية بين الاثنين، وجه خلالها «قطان» ما يمكن وصفه بـ«إهانة» لـ«العربى».
مصدر رفيع شارك فى الاجتماع، أكد لـ«البوابة»، أنها «لم تكن المرة الأولى التى يتعمد فيها قطان إهانة الأمانة العامة للجامعة ممثلة فى أمينها العام، أو نائب الأمين الذى خرج قطان فى أحد الاجتماعات التى جرت قبل شهور ليدعوه للصمت»، على حد قوله وقال: «كان قطان يتكلم بتعال ويوجه إهاناته للعربى والأخير صامت بشكل لم نتصوره، بل لم أفهم كيف لم يرد على حديثه بقوة أو حتى ينسحب اعتراضا على هذا الموقف الذى لم يفهمه أى من المندوبين المشاركين فى الاجتماع».
وتجددت الأزمة مؤخرًا على خلفية إرجاء اجتماع مجلس وزراء الخارجية والدفاع العرب لإقرار بروتوكول القوة العربية المشتركة، إذ أعلنت الجامعة وقتها أن السعودية وراء القرار، بتأييد من ٥ دول أخرى، وهو ما أزعج «قطان».
وقال المصدر، لـ«البوابة»، إن ملامح الصراع اتضحت أيضًا حينما قدم طلب بتقديم الشكر للأمين العام على جهوده، الأمر الذى أعلن «قطان» رفضه له، بل لوح بأنه لا يرحب باستكمال «العربى» فترته من الأساس.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟