رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"سمير خفاجي" رحل بعد مشوار فني حافل.. اكتشف الزعيم وأحمد زكي وسعيد صالح.. وأعماله الدرامية والسينمائية خلدت اسمه في التاريخ

الأربعاء 26/سبتمبر/2018 - 07:08 م
المنتج والمؤلف الكبير
المنتج والمؤلف الكبير «سمير خفاجي»
كتب - شادى أسعد
طباعة
رحل المنتج والمؤلف الكبير «سمير خفاجي» عن عالمنا يوم الجمعة الماضية، عن عمر يناهز الثامنة والثمانين عاما، بعد صراع مع مرض أقعده عن الحركة جعله قعيد كرسى متحرك منذ سنوات.
وكان خفاجي أحد أهم منتجي ومؤلفي الدراما بأشكالها المختلفة، وأحد أهم مكتشفي وصانعي النجوم فى مجال التمثيل منذ أن بدأ مشواره الفنى الذى استمر لأكثر من خمسة عقود. 
مع البداية الفنية لخفاجى فى مطلع ستينيات القرن الماضي، قام بتأسيس فرقة «ساعة لقلبك» مع «لطفى عبدالحميد ويوسف عوف» التى قدمت أعمالا فنية للإذاعة المصرية وتخرج منه جيل من كبار النجوم على رأسهم الفنان الراحل أمين الهنيدي، والخواجة بيجو والدكتور شديد، اللذان اشتهرا فى أعمال إسماعيل ياسين وحسن فايق، كما قدم الموسيقار بليغ حمدى الذى تولى إنشاد أغانى الفرقة. 
ومن الإذاعة إلى المسرح، انتقل خفاجى ليكون فرقة الفنانين المتحدين التى ظل اسمها يتردد حتى وقت قريب من خلال أعمال الفنان عادل إمام التى دائما ما كان يسبقها اسم فرقة الفنانين المتحدين، وهى الفرقة التى ظهر من خلالها عادل إمام فى أولى بطولاته للمسرح المصرى من خلال مسرحية «مدرسة المشاغبين» التى حققت وما زالت تحقق نجاحا جماهيريا كبيرا، وكانت صاحبة الفضل فى تقديم «عادل امام، سعيد صالح، يونس شلبي، أحمد ذكي» كنجوم شبابية جديدة تستطيع أن تمسك برأيه الفن المصري، وبعد نجاح «مدرسة المشاغبين» استغل خفاجى هذا النجاح وقدم مسرحية «العيال كبرت» التى جمعت معظم أبطال «مدرسة المشاغبين»
سبق هذه الأعمال تقديم مسرحيات لكبار النجوم مثل فؤاد المهندس وشويكار فى مسرحيات «سيدتى الجميلة، أنا فين وانت فين، إنها حقًا عائلة محترمة»، كما قدم للفنان الكبير عبدالمنعم مدبولى مسرحية «ريا وسكينة» التى شاركته بطولتها الفنانة شادية والفنانة سهير البابلي، وتم من خلالها تقديم الفنان أحمد بدير فى شخصية «عبدالعال» بعد أن تم استبداله بالفنان حمدى أحمد الذى جسد الشخصية من خلال المسرحية.
لم يتوقف خفاجى عن تقديم الفرص للنجوم من خلال مسرحه على جيل عادل إمام فقط، لكنه استمر فى تقديم العون لنجوم التمثيل من خلال الأعمال التى قدمتهم بشكل متميز زاد من نجوميتهم كما حدث مع الفنانة شيريهان وهشام سليم فى مسرحية «شارع محمد على» اللذان تشاركا بطولتها أمام وحش الشاشة الفنان فريد شوقى ومجموعة من كبار نجوم الكوميديا، ومنهم وحيد سيف والمنتصر بالله وسهير الباروني. وفى مجال السينما ساهم سمير خفاجى بمجموعة كبيرة من الأعمال التى قام بتأليفها وأخرى قام بإنتاجها، وأضافت إلى رصيد النجوم الذين شاركوا فى تجسيدها، أبرزها أفلام «مراتى مجنونة مجنونة، المليونير المزيف، أنا وهو وهي، عصابة حمادة وتوتو، حب فى الزنزانة، غريب فى بيتي».
كما ساهم فى الدراما التليفزيونية بالعديد من الأعمال التى قام بكتابتها، وكان آخرها مسلسل «عباس الأبيض فى اليوم الأسود» الذى قام ببطولته النجم يحيى الفخرانى وحقق نجاحا نقديا وجماهيريا كبيرا.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟