رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

في الأرجنتين.. "ميسي" وحده لا يكفي

السبت 23/يونيو/2018 - 06:36 ص
الأرجنتيني ليونيل
الأرجنتيني ليونيل ميسي
كتب- أحمد محمدي
طباعة
منتخب الأرجنتين، صاحب التاريخ الكبير، أصبح قاب قوسين أو أدنى من توديع مونديال روسيا 2018، عقب الخسارة أمس الأول أمام منتخب كرواتيا بثلاثية نظيفة.
الأرجنتين التي تمتلك أفضل لاعب في العالم، أصبح تأهلها إلي الدور الثاني ليس بيدها وإنما بنتائج المنتخبات الأخرى، حيث تلتقي في الجولة الأخيرة من المجموعة مع منتخب نيجيريا، ويلتقي في المباراة الثانية منتخب كرواتيا الذي حجز بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة بمنتخب أيسلندا، والمنتخبات الثلاثة في المجموعة تمتلك حظوظ التأهل بشرط أن يلعب البعض لصالح الآخر.
«ميسي» وحده لا يكفي لعبور الأرجنتين هذه الكبوة التي يمر بها راقصو التانجو الذين يمتلكون نقطة واحدة بعد جولتين، من التعادل الإيجابي أمام أيسلندا في مباراة الافتتاح للمجموعة.
يعاني «ميسي» مشكلات كبيرة مع الأرجنتين، بعكس فريقه برشلونة الذي صنع نجوميته وحقق معه الإنجازات والأرقام بعكس أرقامه مع منتخب الأرجنتين، حيث دائما ما تكون لديه مشكلة في النهائيات مع راقصي التانجو، فخسر نهائي كوبا أمريكا مرتين، ونهائي كأس العالم مرة أيضا.
«ميسي» ليس لديه كيمياء مع المنتخب، وحظه دائمًا سيئ في كأس العالم، إضافة إلى سوء مستوى الأداء العام للمنتخب الأرجنتيني، الأمر الذي يجعله غير مؤهل للصعود لملاقاة الفرق الكبرى.
ومن جانبه، دافع خورخي سامباولي مدرب المنتخب الأرجنتيني، عن ويلي كاباييرو حارس مرمى فريقه، بعدما ارتكب خطأ كلف فريقه الهدف الأول في الخسارة 3-0 أمام كرواتيا في ثاني جولات المجموعة الرابعة بكأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا.
وقال «سامباولي»: «أنا المسئول عن اتخاذ القرارات، والسبب في الخسارة له علاقة بمسئولياتي المتعلقة بخطة المباراة ومواقف لو تم التعامل معها بصورة مختلفة لسارت الأمور على نحو أفضل، تحميل كاباييرو المسئولية ليس إنسانيا».
وأضاف: «تحطمت معنوياتنا خلال المباراة، ولم نتمكن من قلب الطاولة، أشعر بألم الهزيمة وبالتأكيد أخطأت في قراءة المباراة»، نافيًا شعوره بالخزي بعد خسارة الأرجنتين، مشيرًا إلى أن شعوره أقرب إلى "الأمل" بعدما اقترب من توديع المونديال من الدور الأول.
وتابع: «أود الاعتذار لكل من جاء لمتابعتنا.. أعتقد أنني مسئول عن ذلك، كنت متحمسا للغاية مثلكم والآن أشعر بألم شديد، حاولت بذل قصارى جهدي حتى الآن ولم أجد طريقة لمنحكم ما تريدون».
وسيطرت حالة من الحزن على مشجعي منتخب الأرجنتين، وعلى رأسهم النجم العالمي ديجو مارادونا، الذي خطف الأضواء عقب لقاء كرواتيا بدموعه المنهمرة على هزيمة راقصي التانجو.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟