رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

نقل السفارة الأمريكية إلى القدس على "صفيح ساخن"

الثلاثاء 05/ديسمبر/2017 - 12:45 م
صورة ارشيفية السفارة
صورة ارشيفية السفارة الأمريكية
محمود الشورى
طباعة
في خطوة لن تتضح معالمها حتى اليوم الأربعاء، أجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إعلانا كان مرتقبا أول أمس الاثنين، بشأن نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.
وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض: الرئيس كان واضحا حيال هذه المسألة منذ البداية: السؤال ليس هل (ستنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس؟) بل السؤال هو "متى" سيتم نقلها.
وانتهت الاثنين المهلة المحددة لاتخاذ ترامب قراره حول ما إذا كان سيمدد قرار تجميد نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل إلى القدس، خلافا لقرار الكونجرس الذي طلب منذ 1995 نقلها.
ورغم أن قرار الكونجرس ملزم، لكنه يتضمن بندا يسمح للرؤساء بتأجيل نقل السفارة ستة أشهر لحماية "مصالح الأمن القومي". وقالت وسائل إعلام أمريكية إن الرئيس الأمريكي سيلقي خطابا اليوم الأربعاء حول القضية برمتها.
وبحسب وسائل الإعلام الأمريكية والغربية والإسرائيلية يتوقع مراقبون أن يعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل بدون أن يذهب إلى حد نقل مقر البعثة الدبلوماسية الأمريكية إلى المدينة التي يطالب الفلسطينيون بالسيادة على شطرها الشرقي المحتل منذ 1967.
من جانبه علق سفير اسرائيل لدى الولايات المتحدة، رون ديرمر، على الأمر، وقال في تصريحات صحفية لموقع "بوليتيكو" الأمريكي، ان اسرائيل تفهم بالفعل ان الرئيس ترامب سوف يعترف بالقدس ولكنه لن ينقل السفارة فى الوقت الحالى.
وأضاف ديرمر: نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب للقدس لن تضر بالجهود المبذولة من أجل عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".
وقال ديرمر أن أي اتفاق سلام في المستقبل سيتضمن اعتراف دولي بالقدس كعاصمة لإسرائيل، مضيفا: "الرئيس ترامب مصمم على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خلال هذا الأسبوع، ولكننا نعتقد في نفس الوقت أنه سيوقع على الأمر مرة أخرى لمنع نقل السفارة".
وأشار السفير الإسرائيلي إلى أن القرار سيبعث برسالة إلى الجانب الفلسطيني حتى يدرك أن القدس عاصمة لدولة اسرائيل وعليها التعامل مع الواقع، على حد زعمه.

بدورها علقت صحيفة "يديعوت أحرنوت" على الأمر وقالت أن الرئيس ترامب الذي وعد خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأمريكية للقدس، تراجع مجددا عن القرار الدراماتيكي.
وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن ترامب تعرض لضغوط شديدة من زعماء العالم لعدم الإعلان عن نقل السفارة من أجل الحفاظ على عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وأيضا الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.
وأشارت الصحيفة إلى ان ترامب سيعلن خلال خطابه السياسي اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولكنها ستؤجل القرار لمدة ستة أشهر أخرى.
وقالت الإذاعة الإسرائيلية، أن وزارة الخارجية الأمريكية أصدرت تحذيرا لجميع السفارات الأمريكية حول العالم لزيادة حالة التأهب الأمني.
وقالت القناة 14 العبرية، إن سبب التحذيرات هو احتمال إعلان الرئيس الأمركي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل في خطاب مرتقب له غد الأربعاء.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟