رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

يجسد دور مدرب أسود.. ولكنه يخاف من الفئران

عمرو رمزي: فيلم "فوبيا" ليس له علاقة بـ"فوبيا" الصاوي

الثلاثاء 25/أبريل/2017 - 01:07 ص
 الفنان عمرو رمزى
الفنان عمرو رمزى
عزت البنا
طباعة
أكد الفنان عمرو رمزى أن فيلم «فوبيا» الذى يشارك فى بطولته، ومن المقرر عرضه غدًا «الأربعاء» بدور العرض، ليس له علاقة بمسلسل «فوبيا» للنجم خالد الصاوى، الذى يتم تصويره حاليًا، للعرض فى شهر رمضان المقبل، مشيرا إلى أنه بدأ تصوير فيلم «فوبيا» منذ عام ونصف العام، بالإضافة إلى أن خالد الشيبانى مؤلف العمل حصل على موافقة الرقابة على سيناريو الفيلم منذ عامين.
وأضاف «عمرو» فى تصريحات خاصة لـ«البوابة» أنه يجسد دور مدرب أسود داخل السيرك، وحينما يمر هذا السيرك بظروف مادية قاسية يضطر للعمل فى حراسة أحد القصور المهجورة، وهناك يلتقى بـ«رامى غيط» أحد أبطال الفيلم وتحدث العديد من المفارقات.
وعن دوره، قال إنه تدرب كثيرا على أداء مشاهد تدريب الأسود داخل السيرك، وتم تصوير هذه المشاهد داخل سيرك حقيقى على يدى الكابتن محمد الحلو، واستمر تصوير أحد المشاهد لمدة ٤ ساعات، وجميع هذه المشاهد حقيقية ولم تتم الاستعانة فيها بدوبلير. 
وأضاف «عمرو»: أن معظم مشاهد الفيلم تم تصويرها داخل أحد القصور المهجورة بمنطقة البدرشين على مدار أسبوعين، وأنه برغم عدم خوفه من أداء مشاهد تدريب الأسود داخل السيرك، إلا أنه حينما ينتقل للحياة داخل القصر المهجور يخشى كثيرًا من الفئران، ويعانى من فوبيا شديدة من رؤيتهم، أما فى الواقع فأكد أن لديه فوبيا شديدة من الكلاب، ويخشى التعامل معهم عن قرب، رغم هذا اضطر للتعامل معهم بسبب وجودهم فى بعض المشاهد الخاصة به بالفيلم.
وعن أصعب المشاهد التى جسدها بالعمل، قال إن مشاهد تدريب الأسود جاءت سهلة للغاية، لكن يبقى مشهدان هما الأصعب من وجهة نظره، وهما مشهد وسط النار وشارك فيه مع رامى غيط، ومشهد آخر داخل مركب صغير وسط النيل بمنطقة البدرشين. 
وأشار «عمرو» إلى أن الفيلم يعد آخر أعمال الفنان الراحل أحمد راتب فى السينما المصرية، حيث يشارك بأحد الأدوار الرئيسية بالعمل، كما أنه قام قبل وفاته بتسجيل إعلان الفيلم بصوته، كما يضم العمل ٦ أغانٍ، منها أغنية للمطرب ريكو، وأخرى للمطرب الشعبى إسماعيل الليثى، بالإضافة إلى أربع أغانٍ أخرى لمطربين شباب. 
وقال «عمرو» إن الفيلم يعد التجربة الثانية له فى السينما بعد فيلمه الأول «أسد سيناء»، مؤكدا أنه سعيد بهذه التجربة، خاصة أنه التجربة الكوميدية الأولى له فى السينما، وأن الفيلم هو الثالث لمخرجه إبرام نشأت، ويشارك فى البطولة حوالى ١٤ فنانًا وفنانة، منهم رامى غيط وراندا البحيرى وميرهان حسين ونهال عنبر وحسن عبدالفتاح ورانيا محمود ياسين وسليمان عيد وبدرية طلبة والطفلة جنا.
وعن توقيت عرض الفيلم وخوفه من المنافسة على شباك التذاكر، قال إنه يرى أن هذا التوقيت مناسب للغاية، خاصة أنه بعيد عن موسم عيد الفطر الذى من المقرر أن يضم مجموعة كبيرة من الأفلام، بالإضافة إلى أن عرض الفيلم فى هذا التوقيت يعد بمثابة دليل قوى على أن السينما لم تعد تقتصر على مواسم خاصة للطلبة، ويرى أن الفيلم سوف يحصل على وقت كافٍ من العرض، لأنه وباقى الأفلام المعروضة فى الوقت الحالى سوف يستمر عرضها حتى بدء شهر رمضان المقبل القادم، وهذه فرصة جيدة للمنافسة. 
وعن تجربة تقديم البرامج، قال إنه يدرس العديد من الأفكار تمهيدًا لاختيار فكرة جيدة، يقوم بتقديمها خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن معظم الأفكار التى تعرض عليه تدور فى إطار المقالب التى سبق واشتهر بها، من خلال تجربته الأولى مع تقديم البرامج عبر برنامج «حيلهم بينهم».
وعن الدراما التليفزيونية قال «عمرو» إن هناك مشروعًا تليفزيونيًا ضخمًا بصدد الإعداد له، وأنه سيعلن عن تفاصيله فور اكتمال جميع عناصره.
"
هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟

هل تؤيد مقترح تعديل عقوبة تعاطي الحشيش؟