الخميس 20 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

ارتفاع حدة التوترات بين الصين وتايوان .. الولايات المتحدة تعرب عن قلقها بشأن التدريبات العسكرية الصينية وتدعو لممارسة ضبط النفس

الولايات المتحدة
الولايات المتحدة والصين
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قامت الصين بتدريبات عسكرية كبيرة حول مضيق تايوان، في محاكاة لهجوم واسع النطاق على الجزيرة، بعد أيام فقط من أداء رئيس تايوان الجديد ويليام لاي اليمين الدستورية، بحسب ما ذكرت "بي بي سي".

وأوضحت "بي بي سي" أن التدريبات بمثابة رسالة من الصين إلي تايوان جوهرها أن الجزيرة تابعة لها، علي الرغم من أن الصين لم تحكم الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي أبدا.

وتعتبر بكين الجزيرة مقاطعة منشقة ستكون في النهاية جزء من البلاد، ولم تستبعد استخدام القوة لتحقيق ذلك.

لكن العديد من التايوانيين يعتبرون أنفسهم جزء من دولة منفصلة، على الرغم من أن معظمهم يؤيدون الحفاظ على الوضع الراهن حيث لا تعلن تايوان استقلالها عن الصين ولا تتحد معها.

الموقف الأمريكي تجاه تدريبات الصين

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية" بشأن التدريبات العسكرية الصينية في مضيق تايوان وحول تايوان، وحثت بشدة على ممارسة ضبط النفس، بحسب ما ذكرت إذاعة "صوت أمريكا".

وأضافت الخارجية الأمريكية، في بيان لها، أن تدريبات الصين في تلك المنطقة "بمثابة ذريعة للاستفزازات العسكرية، والتي تهدد بالتصعيد وتقويض المعايير القديمة التي حافظت على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان لعقود."

وأصدرت الوزارة البيان بعد أن أنهت الصين يومين من المناورات الحربية حول مضيق تايوان حاكت فيها الهجمات بالقاذفات ومارست تدريبات باستخدام السفن، وأدانتها تايوان ووصفتها بأنها "استفزاز صارخ".

وقالت بكين إن التدريبات كانت "عقابا" على خطاب تنصيب لاي، يوم الاثنين الماضي، والذي قال فيه إن جانبي مضيق تايوان "لا يخضعان لبعضهما البعض"، والذي اعتبرته الصين إعلانا أن البلدين منفصلان.

العلاقات بين واشنطن وبكين

وتحتفظ الولايات المتحدة بعلاقات رسمية مع بكين، وتعترف بها باعتبارها الحكومة الصينية الوحيدة بموجب "سياسة الصين الواحدة"، لكن في نفس الوقت تظل واشنطن أيضا أهم داعم دولي لتايوان.

وتلتزم واشنطن بتزويد تايوان بأسلحة دفاعية، وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن بلاده ستدافع عن تايوان عسكريا، في تغيير لموقف كان يعرف باسم "الغموض الاستراتيجي".

ولكن نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة قد تلعب دور في تغيير محتمل في السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الصين.