الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

محافظات

ضبط مرتكبي واقعة قتل طالب الستاموني وشطر جسده لأجزاء فى الدقهلية

 صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تمكن الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية بالتنسيق مع ضباط فرع الأمن العام من ضبط مرتكبي واقعة قتل طالب وشطر جسده الى عدة أجزاء بعد 9 أيام من ارتكاب الواقعة  ليتبين أن وراء ارتكاب الواقعة مدرس فيزياء يتلقى المجني عليه لديه درس خصوص ونجار على صلة قرابة به.

وتعود تفاصيل الواقعة بتلقى اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد عز، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة الستاموني، بعثور عدد من الأهالي على جثة لشخص فى العقد الثاني من عمره مشطور جزءه السفلي فقط داخل شيكارة.

انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة الستاموني بقيادة المقدم أحمد عوض،، رئيس المباحث، وبالفحص تبين أن الجثة لشاب مبلغ بغيابه يدعى"إيهاب أشرف عبدالعزيز"، طالب بالصف الأول الثانوي 16 عاما وجرى العثور عليه بمصرف بين قرية النقعة وقريه 7 ثابت (بحر التبن ) مقيد اليدين ومشطورة إلى نصفين.


وبسؤال والده "مالك معرض للادوات المنزليه" أكد اختفاء نجله منذ يومين وجرى تحرير محضر بغيابها بعد أن انقطع الاتصال به عقب خروجه من درس خصوصي.

ووجه اللواء محمود أبوعمرة، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، بتشكيل فريق بحث بقيادة مدير المباحث الجنائية بالدقهلية وضباط إدارة البحث الجنائي بفرع غرب الدقهلية ومباحث مركز شرطة الستامونى وبلقاس تنسيقا مع ضباط فرع الأمن العام لكشف غموض الحادث ملابساته.

وعثرت الأجهزة الأمنية  على الجزء العلوي من جسد الطالب بعد إرشاد المتهمين وذلك  بعد  9 أيام من العثور على جسده مشطور لنصفين  والعثور على الجزء السفلي وقت اختفاء الطالب في 13 فبراير الماضي  بإحدى المصارف بنطاق مركز الستاموني محافظة الدقهلية

وتبين ان الأجزاء التي عثر عليها هي منطقة الأذرع والجزء العلوي باستثناء الرأس بالقرب من أحد المصارف المائية بنطاق مركز الستاموني.

وفور العثور على الجزء العلوي من الجسد جرى نقله الى ثلاجة مشرحة مستشفي  بلقاس المركزي واستدعاء أهلية المتوفى للتعرف عليه فضلا عن اخطار النيابة العامة تمهيدا لنقل الجزء الذي عثر عليه لمشرحة مستشفى المنصورة الدولي مع أخذ عينات منه  بمعرفة أطباء مصلحة الطب الشرعي ومطابقتها بالجزء السفلي الذي جرى دفنه مساء أمس الأربعاء.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة ".محمد.ع"، مدرس فيزياء بمعاونة نجار على صلة قرابة ب استعان به لارتكاب الواقعة وتمزيق جسد الطالب بواسطة منشار والقاءه بعدة أماكن متفرقة.

فيما لم يتبين حتى الآن الأسباب والدوافع وراء ارتكاب الواقعة.