الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

حوادث وقضايا

«فرخة» دخل العقار ولم يغادره.. الكاميرات تحل لغز مذبحة حدائق المعادي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تستكمل النيابة العامة، التحقيق فى واقعة مقتل أربعة أشخاص فى مذبحة على يد مهندس شاب، بسبب الميراث، بمنطقة حدائق المعادى.

وبينت تحقيقات النيابة وتحريات الامن، كذب إدعاء المتهم بتغيب أسرته، عقب تفريغ كاميرات المراقبة بمحيط العقار محل الواقعة، حيث تبين ظهور المجنى عليه الرابع “هيثم"، الشهير بـ"فرخة" صحبة المتهم، حيث دخل معه الى العقار ولم يتبين خروجه مره أخرى، بالاضافة الى عدم خروج اى من اسرة المتهم من العقار، وبالبحث المكثف داخل العقار، تم العثور على جثة المجنى عليه، وباستمرار عمليات البحث، داخل الجراج تبين انبعاث رائحة كريهة، وبتضييق الخناق على المتهمأ اقر بدفن والده وشقيقه داخل صبة أسمنتية بعد قتلهم بالرصاص.

وكشفت التحقيقات والتحريات، أن المتهم أطلق الرصاص على والده ووالدته وشقيقه، من بندقية آلية، ثم دفن والدته تحت السرير بمسكنهم، ودفن جثة والده داخل صبة أسمنتية، بداخل الجراج الكائن بنفس العقار، ولكن انبعاث رائحة كريهة من المكان أثناء عمليات البحث التى أجرتها جهات التحقيق والأجهزة الأمنية، كشفت مكان الجثة، بعد بلاغ من المتهم بتغيب أسرته.

وصرحت النيابة بدفن جميع الجثامين عقب الانتهاء من إجراء الصفة التشريحية لهم، بمعرفة الطب الشرعى لإعداد تقرير وافى حول سبب الوفاة ووقت وكيفية حدوثها، وانتداب المعمل الجنائى لمعاينة مكان الحادث.

ودلت التحريات فى واقعة مذبحة حدائق المعادى والتى أقدم فيها شاب على قتل والده وأمه وشقيقه وصديق شقيقه ان بلاغ تغيب قاد أجهزة الأمن لكشف الجريمة.

وأضافت التحريات أن بلاغ تغيب تقدم به شاب بغياب والده لقسم شرطة دار السلام وعندما فحصت أجهزة الأمن البلاغ وتتبعت آخر خطوات سير المتغيب تبين دخوله عقار بمنطقة حدائق المعادى وعدم خروجه منه.
وتابعت التحريات أنه تم مداهمة المنزل وبتفتيشه عثر على حفرة أسمنتية بالجراج وبتضييق الخناق على شاب متواجد بداخله اعترف بقتل المتغيب بالإضافة لقتل عائلته بسبب اكتشاف والده قيامه بنقل أملاكه له واستغلاله جهل والده بالقراءة والكتابة.
والمتوفون هم محمد أحمد عبد الشافي، 55 سنة وزوجته عزة عبد التواب قرني 45 ونجلهما هيثم محمد أحمد وصديق الثالث أحمد عبد القوي عبد الحميد.