الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

انتفاضة مصرية لدعم القضية الفلسطينية.. المواطنون يهتفون فى ميادين المحافظات لمساندة أهالى غزة ورفض التهجير وإدانة العدوان الصهيونى

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

شهدت محافظات الجمهورية أمس الجمعة، مسيرات تضامنية لدعم القضية الفلسطينية والتنديد بالعدوان الصهيوني الغاشم بحق المدنيين العزل في قطاع غزة بفلسطين، والاحتجاج على ضرب مستشفى الأهلى المعمداني، والذى أسفر عن استشهاد المئات من الفلسطينيين بينهم أطفال ورضع. 

ففي القاهرة، نظم الآلاف مسيرات تضامنية لتأييد موقف الدولة من القضية الفلسطينية، وتضامنا مع الشعب الفلسطينى، وردد المشاركون هتافات منددة بالاعتداءات الغاشمة للاحتلال الإسرائيلي، واستهداف المستشفيات والمدنيين العزل منها: "القيادة السياسية.. إحنا معاكم في القضية"، و"فلسطين عربية"، و"بالروح بالدم نفديك يا يافلسطين"، "بالروح بالدم نفديك يا أقصى". 

وفي الجيزة، خرج الآلاف إلى ميدان المحافظة، بعد أداء صلاة الجمعة، في مظاهرات ومسيرات حاشدة لدعم الشعب الفلسطيني، والتنديد بالغارات الإسرائيلية على غزة، وتأييد تصريحات الرئيس السيسي بأن أمن مصر القومى خط أحمر. 

وفي سوهاج، شارك أبناء المحافظة عقب أداء صلاتي الجمعة والغائب، في وقفة احتجاجية بميدان الشبان المسلمين تضامنا مع الشعب الفلسطيني، ضد العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي أسفر عن سقوط آلاف الضحايا الأبرياء والجرحى والمصابين من المواطنين الفلسطينيين الأشقاء، ولتأييد موقف مصر والرئيس عبدالفتاح السيسى لحماية القضية الفلسطينية. 

وشارك في الوقفة الاحتجاجية مشايخ الأزهر ورجال الدين والقساوسة والقوى السياسية، وهتف المشاركون فى التظاهرة التضامنية هتافات: "تسقط تسقط إسرائيل، وبالروح والدم نفديكي يا فلسطين ولبييك يا أقصي ولا لتهجير الفلسطينيين، وإحنا معاك ياريس، ولا تهجير ولا توطين الأرض أرض فلسطين، ويسقط أعداء السلام وقتلة الأطفال"، ورفع المشاركون الأعلام المصرية، والفلسطينية، مطالبين المجتمع الدولى بضرورة السماح بمرور المساعدات والوقوف بجانب أهالينا في غزة. 

وفي الفيوم، تجمع المئات من أهالي المحافظة أمام العديد من المساجد بمدينة الفيوم استعدادًا لأداء صلاة الغائب على أرواح شهداء فلسطين الذين قتلوا جراء القصف الذي شهدته غزة، وشهد مسجد المعلمين بمنطقة رفعت عزمي بمدينة الفيوم تجمع المئات من المواطنين أمام المسجد رافعين اللافتات المتضامنة مع القضية الفلسطينية. 

وفي الشرقية، احتشد الآلاف من أهالى محافظة الشرقية عقب صلاة الجمعة أمام ديوان عام المحافظة في وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطينى، وتأييد موقف مصر والرئيس السيسي من القضية الفلسطينية والموقف الراهن حيال الأزمة التي اندلعت في قطاع غزة، ولتأييد الرئيس في قرارته الشجاعة لوقف العدوان الاسرائيلي الغاشم وعدم تهجير أهالي غزة، ما يؤدي لموت القضية الفلسطينية. 

وردد المواطنون هتافات داعمة للرئيس السيسي، ومنددة بالمجازر الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال ضد المدنيين الأشقاء، ورفع الأهالي الأعلام المصرية والفلسطينية ورددوا الشعارات المؤيدة والمساندة للشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني، حيث هتفوا: "تحيا مصر، قول ياريس وإحنا معاك، غزة غزة أرض العزة، والجيش والشعب إيد واحدة". 

وفي القليوبية، انطلقت مسيرات القوى السياسية والأحزاب بميدان المؤسسة بشبرا الخيمة، للتنديد بالمجازر الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الشقيق، وتأييد موقف مصر والرئيس السيسي من القضية الفلسطينية إجمالا ومن الموقف الراهن حيال الأزمة التي اندلعت في قطاع غزة على مدار الأيام الماضية. 

وردد المشاركون هتافات منددة بالاعتداءات الغاشمة للاحتلال الإسرائيلي، واستهداف المستشفيات والمدنيين العزل، وأكدوا أن كل القوانين ترفض ممارسات إسرائيل لإبادة الفلسطينين وطردهم من أراضيهم، مرددين شعارات "عاشت فلسطين" و'لا للإبادة الجماعية للفلسطينين". 

وأشاروا إلى أن المصريين جميعا يرفضون تصفية القضية الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين إلى سيناء، باعتبار أن الأمن القومي المصرى خط أحمر لا يمكن التهاون فيه أو تجاوزه تحت أي ظرف من الظروف. 

وفي الغربية، تجمع لفيف من المواطنين والقوى الشعبية والسياسية وممثلى الأحزاب والشباب بمحافظة الغربية فى منطقة الإستاد بمدينة طنطا، رفضا للعدوان الإسرائيلي على فلسطين، ودعما للفلسطينيين ولموقف الرئيس السيسي برفض تهجير الفلسطينيين إلى سيناء. 

وفي دمياط، نظم الآلاف من أهالي محافظة دمياط في ميدان الساعة بدمياط عقب صلاة الجمعة، وقفة ومسيرة تضامنية أمام ميدان الكتب بالجامعة دمياط، احتجاجًا على القصف الإسرائيلى لقطاع غزة حيث شارك فيها الأهالي من كافة قرى ومدن محافظة دمياط وطلاب كليات الجامعة وممثلي النقابات المهنية والعمالية، وردد الأهالي هتافات تضامنية مثل "القدس عربية" و"الفلسطينيين أصحاب الأرض"، رافعين علم فلسطين.