الأربعاء 17 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة التعليمية

ألمانيا تعلن عن تسهيلات للمهاجرين وحاجتها لعدد عمالة 400 ألف عامل سنويًا

مدير مكتب الهجرة
مدير مكتب الهجرة ببرلين
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قال إنجلهارد مازانك رئيس مكتب الدولة للهجرة في برلين بدولة المانيا، أنا راجل قانون ولدى خبرة ٣٠ سنة في قانون الهجرة الألماني، و المانيا بلد مستقبلة للهجرة وهذا هو المعتقد السائد الآن،فهي  بحاجة إلى أشخاص متميزين لديهم ذكاء ومهارة.

وتابع مازانك، خلال حوار صحفي له مع الطلبة بمقر الجامعة الألمانية بالقاهرة، اليوم، بحضور دكتور اشرف منصور رئيس جامعة الألمانية بالقاهرة، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية  حدثت  المعجزة الاقتصادية في المانيا،  والتي كانت من أهم مقوماتها  وجود ايدي عاملة أجنبية من مختلف البلاك، حيث وجدت وقتها ايدي عاملة من  تركيا ولبنان والدول المجاورة، هؤلاء العمال أتوا إلي المانيا وقتها باعتقاد منهم للنهوض بالاقتصاد الألماني،  ولكنهم استمروا  في المانيا حتي الآن ولديهم أسرهم بشكل كامل، وبذلك تغير الاعتقاد السائد بأن المانيا بلد غير مستقبل للمهاجرين،  فمنذ عام ٢٠٠٣ اصبحت بالفعل المانيا مستقبلاً للمهاجرين وتغير هذا المفهوم، ذلك التغير أخذ حوالي ٧٠ سنة حتي يتحقق .
 

 وأعلن مازانك، فيها أن المانيا تعداد سكانها  ٨٣ مليون، ويجد منهم حوالي ١٦ ونص مليون في برلين فقط، كما يعيش  ٩٠٠ الف اجنبي 

 في برلين يمثلون ٢٥ جنسية، مشيرا ًًإلي أن رغم تعداد سكان المانيا الكبير إلا أنها تحتاج مهاجرين وذلك يعود أن عدد الشباب في المانيا قليل. 

وتابع مازانك، أن المانيا حالياً تحتاج تخصصات وأيدي عاملة مثل الطب والit ،وتحتاج أيضا لغير الأكاديميين، حيث أن   المانيا تحتاج  حوالي ٤٠٠ الف عامل متخصص بمقدار حوالي  ٧ مليون حتي عام ٢٠٣٠.

وأشار مازانك ، أن المانيا أعلنت عن عدة إجراءات تسهيلية، وسوف تحدث تغيرات جديدة بهذا الشأن خلال ال١٨ شهر القادمين، فمن المعروف أن أي دولة داخل الاتحاد الأوروبي يوجد صعوبة في الحصول علي فيزا لدخولها، لذلك دشنت المانيا العديد من المكاتب لتسهيل الإجراءات منها وزارة العمل والشرطة وذلك لمنح اي مهاجر بألمانيا فيزا طويلة الأمد، ولكن هناك بلاد تستغرق الفيزا لمواطنيها الذين يريدون الهجرة الألمانيا وقت كبير فتحصل المدة إلي ١٢ شهر، بالإضافة إلي أن أي طالب حصل علي فيزا دراسة لمدة ٣ شهور أو ٦ شهور يمكن أن يذهب للجهة المسئولة لمد فترة  الإقامة .

وأكد مازانك ، أن خلال ال١٢ شهر القادمين سوف  تتغير بعض القوانين، ومنها عدم اطلاع   مكتب شئون الهجرة والأجانب علي الاوراق  حتي يقتصر وقت الحصول علي التأشيرة، والحصول علي الفيزا عن طريق الرقمنة من علي "الويب سايت" لتسهيل الإجراءات للحصول علي الفيزا، حيث أن الهدف من المقترحات،  استقطاب حوالي ٦٥ الف عامل بألمانيا ، سوف يكون حظ برلين منهم حوالي ١٢ الف في برلين . 

وأشار مازانك، أن أي  شخص انهي دراسته بالمانيا، له الحق في مد فترة الإقامة ١٢ شهر بعد التخرج، وهذا الامتداد يطلق علية بطاقة الفرصة  ويظل في  المانيا خلال هذه المدة  للبحث عن عمل، مؤكداً أن التغيير سوف يحدث من عام  ٢٠٢٤، وسوف يكون هناك  فرصة أكبر لكل من يريد أن يتقدم للحصول علي الجنسية الألمانية، موضحاً أن الشروطة اللازمة للجنسية قد تم تغيرها وهي بعد كانت مدة الإقامة ٨سنوات انخفضت ل ٥ سنوات فقط وإذا اثبت الشخص جدارته يمكن أن تختصر المدة لثلاث سنوات فقط، وان يكون له مصدر رزق ثابت، وأن يكون ملم باللغة الألمانية وان يكون ليس عليه اي إجراءات جنائية، موضحاً أيضا أن المانيا قررت أن تمنح المهاجرين نفس حقوق المواطنيين الألمانية.

IMG-20230619-WA0079
IMG-20230619-WA0079
IMG-20230619-WA0078
IMG-20230619-WA0078