الإثنين 04 مارس 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

العالم

الجارديان: معركة باخموت تحصد المزيد من الأرواح بين القوات الروسية والأوكرانية

الحرب الأوكرانية
الحرب الأوكرانية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد مقال نشرته صحيفة "الجارديان" البريطانية أن القتال بين القوات الروسية والأوكرانية حول مدينة باخموت يشتعل في الوقت الحالي على نحو غير مسبوق في محاولة للسيطرة على المدينة من كلا الجانبين في واحدة من أطول وأعنف المعارك التي اندلعت خلال العملية العسكرية الروسية الخاصة والتي بدأت في أواخر فبراير من العام الماضي.

وأضاف المقال، الذي كتبته الصحفية إزوبيل كوشيو، أن أعداد الضحايا من كلا الجانبين تتزايد بشكل كبير بينما تزداد وتيرة القتال وتشتد حدته في معركة هي الأكثر دموية بين القوات الروسية والأوكرانية والتي استمرت لما يزيد على ثمانية أشهر.

وتشير الكاتبة أن القوات الروسية تكثف من هجماتها منذ بداية الشهر الماضي بعد شهور عديدة من القتال الدامي حول المدينة التي تقع في شرق أوكرانيا حيث تمكن الجانب الروسي من تحقيق بعض التقدم نحو ضواحي المدينة بينما تسعى القوات الأوكرانية لصد تقدم القوات الروسية على الجبهات الشمالية والشرقية والجنوبية من المدينة.

كما أشارت الكاتبة إلى تقديرات المحللين العسكريين حول الأهمية الاستراتيجية للمدينة حيث يرى هؤلاء المحللون أن باخموت ذات أهمية سياسية أكثر منها عسكرية لكل من الجانبين الروسي والأوكراني على حد سواء. فكما يقول المحللون، تسعى كييف للحفاظ على المدينة لأن سقوطها تحت سيطرة القوات الروسية يمنح موسكو فرصة للسيطرة على المزيد من المناطق في إقليم دونيتسك.

ويسلط المقال الضوء على تقديرات قائد القوات البرية الأوكرانية الجنرال أوليكسندر سيرسكي التي يقول فيها أن القوات الأوكرانية تستميت في الدفاع عن المدينة في محاولة لكسب الوقت حتي يتمكن الجانب الأوكراني من الاستعداد الجيد لعملية عسكرية واسعة النطاق خلال الربيع الحالي، مشيرا في نفس الوقت إلى أن القوات الأوكرانية تسعى لتكبيد القوات الروسية أكبر قدر ممكن من الخسائر في الأرواح.

ويشير المقال في الوقت نفسه أن القوات الروسية تمكنت من التقدم على عدة جبهات في المدينة وتسعى لاختراق صفوف القوات الأوكرانية للوصول إلى وسط المدينة في الوقت الذي تحافظ فيه القوات الأوكرانية على خطوطها الدفاعية على الرغم من كثافة الهجمات الروسية.

ويتناول المقال كذلك الموقف الروسي من تلك التطورات حيث يلقي الضوء على تصريحات يافجيني بريجوجين قائد مجموعة فاجنر التي تحارب في صفوف القوات الروسية والتي يؤكد فيها أن الموقف حول باخموت غاية في الصعوبة وأنه كلما اقتربت القوات الروسية من وسط المدينة كلما اشتعل القتال وزادت حدته بين الجانبين.

وتختتم الكاتبة المقال بإلقاء الضوء على موقف الجنود الأوكرانيين في ساحة القتال حيث تشير إلى انتشار العديد من الأفلام عبر وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيها جنود أوكرانيين يناشدون الرئيس الأوكراني فلودومير زيلينسكي بإصدار الأوامر للقوات بالانسحاب من باخموت بينما انتشر العديد من الأفلام كذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي تنعي العديد من الجنود الأوكرانيين الذين سقطوا خلال المواجهات بين الطرفين.