الثلاثاء 07 فبراير 2023
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

اقتصاد

توصيات الجلسة الختامية ‏للمنتدى الدولي للأغذية والزراعة ببرلين

الجلسة الختامية ‏للمنتدى
الجلسة الختامية ‏للمنتدى الدولي للأغذية والزراعة في برلين
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أصدر ‏المنتدى الدولي للأغذية والزراعة الذي انعقد خلال الفترة من 18-‏‏22 يناير 2023 ببرلين، والذى شارك وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي بمشاركة أكثر من 70 وزير زراعة،مجموعة من التوصيات الختامية التي تضمنت تصميم ووضع أنظمة غذائية خالية من الأزمات ومستدامة ومرنة، ‏على أن تشمل تأمين الأسس الاقتصادية للزراعة وظروف عمل ملائمة، ‏وخاصة ضرورة دعم المزارع التي تديرها العائلات والنساء والشباب ‏وأصحاب الحيازات الزراعية الصغيرة والشركات والمجموعات الصغيرة ‏والضعيفة.

وتعتمد الأفكار الرئيسية لهذه النظم على الحد من إهدار الغذاء ‏والتجارة القائمة على الأسس الاقتصادية ودعم سلاسل الإمداد المستدامة، ‏مع تعزيز الزراعة الإقليمية والتي تتوافق مع المواقع الزراعية لتعزيز التنوع.

وذكرت وزارة التموين والتجارة الداخلية في بيان لها أن التوصيات تضمنت تعزيز أنظمة غذائية صديقة للمناخ ،وتلبية الهدف العالمي بخفض درجة حرارة الكوكب 1.5 درجة ‏مئوية ودعم توصيات وأهداف مؤتمر المناخ ‏cop27‎‏ للزراعة والطاقة ‏الخضراء وتقليل الانبعاثات والاحتباس الحراري، من خلال أنظمة الإدارة ‏المستدامة للاسمدة الزراعية والانتاج الحيواني ، لتعزيز تكيف أنظمة ‏الزراعة الحديثة مع التغيرات المناخية، مع تقليل استهلاك الطاقة في القطاع ‏الزراعي.

وأشارت إلى أن المشاركين أكدوا أن الحفاظ على التنوع البيولوجي ‏هو شرط أساسي بنظم الغذاء المعمول بها، ‏بالإضافة إلى تعزيز صحة التربة،وعلم البيئة الزراعي من أجل تحسين التنوع ‏الجيني والتنوع البيولوجي الزراعي، عن طريق استخدام الأسمدة والمبيدات ‏بكفاءة أكبر لتقليل تلوث التربة والمياه ، مع تجريم إزالة الغابات والتصحر.

ولفتت الوزارة الى أن التوصيات تضمنت تكثيف التعاون في النظم الغذائية العالمية المستدامة مع ضرورة التوسع في النقاشات العالمية لشئون حوكمة تأمين سلاسل الإمداد ‏الغذائية العالمية ،و دمج نتائج وتوصيات مؤتمر وزراء الزراعة ‏في جدول أعمال قمة الأمم المتحدة للانظمة الغذائية ، بالإضافة لتعزيز أعمال ‏لجنة الأمم المتحدة للأمن الغذائي، كما يتم التقارب والتعاون المتبادل في ‏قطاعات الصحة.‏

وجدير بالذكر أنه قد شارك الدكتور علي المصيلحي - ‏وزير التموين والتجارة ‏الداخلية في أعمال المنتدى ممثلا لمصر وأجرى عددا من ‏اللقاءات لجذب وتوطين صناعة الصوامع والمطاحن بمصر ‏وتأمين ‏استيراد القمح من ألمانيا وبولندا بعقود طويلة الأمد، كما ناقش مع ‏المسئولين الألمان والشركات العاملة في صناعة الزيوت والمحاصيل ‏الزيتية ‏تبادل الخبرات بين البلدين في هذه الصناعة الإستراتيجية الهامة ‏وجذب ‏الاستثمارات في مشروع تطوير صناعة الزيوت بسوهاج وبرج ‏العرب.‏

كما ‏عقد المصيلحي اجتماعا مع الوفد البولندي لتعزيز مجالات التعاون في تصدير ‏‏الحبوب لمصر ومن أهمها الاقماح ، وقدم الدعوة لوزيرا ألمانيا  ‏‏وبولندا لزيارة مصر لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الأمن ‏‏الغذائي، كما استعرض المصيلحي  خلال المنتدى ما قامت به مصر في ‏‏السنوات الثماني الماضية من مشروعات قومية كبيرة كالصوامع التي زادت ‏‏طاقتها التخزينية من 1.2 مليون طن الى 4 ملايين طن والتوسع في زراعة ‏‏القمح والمحاصيل الزيتية والخضر والفاكهة.‏