الأربعاء 17 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة التعليمية

طارق شوقي: تطوير التعليم الفني يُعد استثمارًا في رأس المال البشري

احتفالية مدرسة أحمد
احتفالية مدرسة أحمد تعلب الفندقية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

احتفلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بالتعاون مع مؤسسة "مصر الخير"، اليوم، بتخريج الدفعة الأولى من مدرسة الشهيد النقيب أحمد حامد تعلب الفندقية للتكنولوجيا التطبيقية.

وحضر الاحتفالية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني،  والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

وفي كلمته، رحب الدكتور طارق شوقي، بالحضور، مؤكدًا أن منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية التي بدأت الوزارة في إنشائها منذ سبتمبر 2018، تهدف إلى تكوين منظومة تعليمية متكاملة قادرة على تطوير التعليم الفني بمصر وجعله يواكب أفضل نظم التعليم الفني بالعالم، وذلك عن طريق إعداد مناهج متطورة مبنية على منهجية الجدارات لتواكب الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل، وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير من خلال تدريبات معتمدة على أيدى خبراء من داخل وخارج مصر، مما سيؤدى بالضرورة إلي إعداد خريجين مؤهلين لمواكبة مختلف التخصصات التي يحتاجها سوق العمل المحلي والدولي.

وأشار الوزير  إلى أن تطوير التعليم الفني يُعد استثمارًا في رأس المال البشري بما يضمن مستقبلًا مزدهرًا لخطط التنمية الاقتصادية، موضحًا أن الوزارة تسعى إلى إطلاق المزيد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مختلف المجالات الاقتصادية والخدمية، يكون بها تخصصات جديدة تخاطب مهن المستقبل، وذلك لإتاحة الفرصة لعدد أكبر من الطلاب للالتحاق بهذه المدارس التي تمثل مدارس التعليم الفني المطور.

وقال الدكتور محمد مجاهد، نائب الوزير للتعليم الفني، إن الوزارة قامت منذ ثلاث سنوات بإطلاق نموذج مدارس التكنولوجيا التطبيقية، كنموذج جديد لتعليم فني متطور ويشارك في تطويره القطاع الخاص، وقطاع الأعمال العام، انطلاقًا من مسئوليتهما المجتمعية تجاه الوطن، إلى جانب الفائدة التي ستعود عليهما، وعلى الصناعة المصرية من تأهيل كوادر فنية مؤهلة وقادرة على سد احتياجات سوق العمل.