الثلاثاء 09 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة ستار

أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية في حواره مع "البوابة نيوز": الريادة المصرية في الفن مستمرة.. "إحنا هوليوود الشرق".. وروجينا رفيقة الكفاح وقصة حبي.. والسيسي يثبت كل يوم حبه للبلد واحترامه للقوى الناعمة

أشرف زكي في حواره
أشرف زكي في حواره مع البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تخرج الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، في المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج، وحياته الفنية ذاخرة بالعديد من الأعمال التليفزيونية، ومنها المسلسل الشهير أم كلثوم ومسلسل جمهورية زفتى ومسلسل خالتي صفية والدير، ومسلسل الاختيار، كما شارك أيضا في العديد من المسرحيات، ممثلا أو مخرجا مسرحيا، وأيضا شارك في العديد من الأفلام السينمائية.
وتولى "زكي" عدة مناصب منها رئيس أكاديمية الفنون لمدة ما يقرب من ثلاث سنوات، ونقيبا للمهن التمثيلية منذ سنوات عديدة، ولا يزال يهب حياته للفن وأهله، فلا تفوته عيادة مريض من أبناء المهنة، ولا يتقاعس عن دعم زملائه في الأزمات، يحمل أعباء النقابة وأعضائها على عاتقه، من جميع الجوانب الإنسانية والمرضية، لتجري معه "البوابة" الحوار التالي..

- في البداية، ما رأيك في دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي للفن والفنانين؟
منذ تولي الرئيس السيسي حكم مصر، وهو يعطي كل المجالات والمشكلات المتراكمة منذ سنين، اهتماما كبيرا ويخطو خطوات محسوبة في كل المجالات، حتى أصبحنا الآن نعيش الجمهورية المصرية الجديدة من خلال ما نشاهده كل أيام افتتاح شركات كبرى ومدن كبرى ومجتمعات عمرانية جديدة ومصانع وشركات كبرى، إنجازات لم تتحقق منذ عصور وتحققت على أيدي الرئيس السيسي الذي قدم الدعم الكامل في إنتاج الأعمال الفنية التي تكرس الوعى وتنشره.
والرئيس السيسي يثبت كل يوم حبه وعشقه للبلد وحبه وعشقه احترامه وتقديره للقوى الناعمة والفنانين، وأن الفن إحدى القضايا الكبيرة المهموم بها.
ولأن مصر هوليوود الشرق، ونحن من علمنا العالم العربي الدراما والفنون والسينما، فنجد اهتمام الرئيس السيسي بالفن والفنانين ومصر لديها الكثير من المبدعين في كل المجالات.
وأقول للرئيس عبد الفتاح السيسي بشكر حضرتك جدا ونساندك دائما وأبدا والفن والفنانون في خدمة بلدنا وكلنا جنود في جبهة الإبداع باسم كل فناني مصر وبشكر ربنا أنه أعطانا هذا الرجل العظيم المحب لبلده وأرضها وترابها والفن المصري يشهد بأن أول رئيس مصري يعطي أهمية بمشكلات التأمين وتأمين صحة الفنانين ونحن الآن نرى مبادرة حياة كريمة الذي أطلقها الرئيس ليستفيد منها ما يقرب من 60 مليون مواطن مصري في القرى والمحافظات.
وأرى أن القيادة السياسية في ضوء همومها الكثيرة، رأت أن دور الدراما مهم للغاية، والأعمال التي تم تقديمها خلال السنوات الماضية وبالتحديد رمضان الماضي وقبل الماضي كان لها تأثير كبير في نشر الوعي، وتحدث الرئيس السيسي أكثر من مرة عن دور مسلسلات رمضان، وكرّم أبطال فيلم الممر، وأيضا كرّم أبطال مسلسل الاختيار، وهذا أكبر تشجيع للفن والفنانين لتقديم الفن المصري الذي يعمل على نشر الوعي ونشر الحقيقة، من خلال مسلسلات قدمت أعمالا فنية بطولية لرجال القوات المسلحة والشرطة المصرية وكل أجهزة الدولة.
- تنتمي لعائلة فنية، فما قرابتك بالفنانة ماجدة زكي، وهل يوجد قرابة بينك وبين الفنان خالد زكي؟
خالد زكى ليس من العائلة، وذلك يشرفنا طبعا، لكنها مجرد مصادفة ليس أكثر، أما عن أختي الكبيرة ماجدة زكى، فهي تكبرني بسنة واحدة، وهي خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية وأنا كذلك.
و"ماجدة" باعتبرها أمي رغم أنها أكبر مني بعام واحد فقط، وهي فنانة قديرة وقدمت أعمالا فنية كثيرة ونجحت في وضع اسمها نجمة كبيرة في الفن المصري.
وأنا عندي 3 أخوات بنات وأنا الرجل الوحيد، و"ماجدة" كانت تشتغل في المعهد وتصرف على الأسرة كلها، ودايما بتحب تلعب دور الأم لحد دلوقتي.
- حدثنا عن زوجتك الفنانة روجينا، وكيف بدأ ارتباطكما ببعض، وهل تتدخل في أعمالها الفنية؟
روجينا رفيقة الكفاح، وقصة حبي، وشفنا كل حاجة مع بعض، وأنا شخصيا غير معقد وحياتنا العائلية تتسم بالبساطة مع أختي وزوجتي وأولادي البنات.
إحنا نعرف بعض من أيام المعهد، وهي شاطرة فنيا جدا وقدرت تقدم نفسها وتفرض فنها على الساحة الفنية، وأنا لا أتدخل في أعمالها الفنية وهي تختار الدور المناسب لها كما تشاء.
وأصبحت من نجوم الدراما والسينما المصرية لأنها كانت تجتهد واشتغلت على نفسها فنيا كويس في بدايتها، وطبيعي جدا أن تتفوق وتنجح فنيا.

- هل العمل الإداري جعل أشرف زكى مقصرا تجاه عمله كممثل؟
بدأت العمل الفني بعد تخرجي في أكاديمية الفنون، وبدأت المشوار منذ التسعينيات وكنت متجها أكثر للعمل الإداري، وبلا شك عملي الإداري واهتمامي بالعمل النقابي كان على حساب العمل الفني أو التمثيلي، ولكنه اختياري، أنا لم أحقق نجومية في التمثيل ولم أكن أحلم بها، لكنى الحمد لله حققت نجومية في العمل الإداري والخدمة العامة في جميع المناصب التي توليتها.
- وضعت بصمة لافتة خلال توليك رئاسة أكاديمية الفنون، حدثنا عن تلك الفترة؟ 
أنا لم أصنع أكاديمية الفنون، استطعت فقط أن أحقق حلم أستاذى الكبير فوزي فهمي، وأكمل مشواره الذي بدأه، وشرفت برئاسة أكاديمية الفنون ما يقرب من 3 سنوات، وقدرنا نعمل قفزة في الأكاديمية أنا وزملائي ووسام على صدري ما حققناه، والدكتورة غادة جبارة تتمتع بالكفاءة وقامة كبيرة وأنا أثق في قدرتها على استكمال المشوار الذي بدأناه سويًا، وأتمنى لها التوفيق وإحنا في ضهرها بإذن الله.
- هناك مدارس فنية كثيرة ومعروفة، فإلى أي مدرسة تنتمي؟ 
أنا من مدارس كثيرة، أنا فنان مصري بسيط، أعمل في مجالي وفق آليات معينة، لكن كل المدارس لها طعم ومذاق والمدارس الفنية كلها مترابطة ومتواصلة وكل جيل ساعد الجيل الذي يليه.
ومصر على مدى تاريخها العريق السينمائي قدمت العديد من المخرجين أصحاب المدارس الفنية المختلفة ومنهم المخرج العالمي صلاح أبوسيف، والذي قدم "شباب امرأة وبين السماء والأرض" وغيرهما الكثير، والمخرج كمال الشيخ والذي قدم "اللص والكلاب وحياة أو موت" وأيضا العالمي يوسف شاهين والذي قدم "باب الحديد" والعديد من الروائع، وأيضا محمد خان وعاطف الطيب وداود عبد السيد وخيري بشارة وشريف عرفة والكثير من المخرجين الذي قدموا فنا مصريا ومدارس فنية مختلفة في التمثيل وجعلوا مصر على مدى 100 عام تمتلك الريادة الفنية وستظل.
- ما الدور الذي تقدمه في النقابة تجاه معركة الوعي وحرب الشائعات؟
للأسف الشديد الفنانين هم أكثر عرضة للشائعات، ولذلك نحن على تواصل دائم، للرد على أي شائعة تخص فنانا خلال أقل من دقائق بعد علمنا بها، وخاصة بعد كثرة الشائعات التي تخص موت فلان أو طلاق فلان أو ما يمس الشخص نفسه، فهدة الشائعات يكون لها غرض سلبي ولابد من الرد عليها فورا، وهذا قدرنا كفنانين.
ومازالت هناك قضايا تنظر في المحاكم المصرية بسبب هذه الشائعات، ولذلك بدأنا مؤخرا في النقابة في موقع خاص وصفحة خاصة بالنقابة تحمل كل أخبار النقابة أولا بأول، وخلال شهر سوف يكون هناك تدشين لهذا الموقع الخاص بالنقابة فقط، يحمل جميع أخبار النقابة، وللرد على جميع الأسئلة ولن نترك بابا للشائعات ونعمل جاهدين لنشر الوعي من خلال هذا الموقع.

- بعد الجدل الذي أثاره مهرجان الجونة، ما تعليقك على ما شهده من أحداث وخاصة تركيز البعض على فساتين الفنانات؟
من العبث أن نختزل مهرجان الجونة في الفساتين فقط، لأن المهرجان فرض نفسه على الساحة المصرية والعربية والدولية، وأرسل رسالة للعالم أن مصر آمنة وقادرة على عمل مهرجانات وفعاليات وأنشطة ومؤتمرات.
وأنا وزوجتي الفنانة روجينا شاركنا في حضور المهرجان، وأحرص على المشاركة في أغلب المهرجانات، وكانت أجواء المهرجان تتسم بالفرح وكنا نتعامل بعفوية شديدة مع الإعلاميين والمصورين، وهذه الروح أعطت للمهرجان بهجته وجماله وأي مهرجان في الدنيا له ماله وعليه ما عليه.
لكن مهرجان الجونة مهم وفرض نفسه على الساحة الدولية، وأصبح أحد المهرجانات المصرية القوية، ومصر تقدم منذ سنوات عديدة مهرجان القاهرة السينمائي ومهرجان الإسكندرية ومهرجانات كثيرة ومهرجان أسوان ومهرجان الإسماعيلية وغيرها من المهرجانات وجميعها مهرجانات رائعة ونحن نشجع الفن المصري والمهرجانات المصرية لأننا أصحاب الريادة وسنظل هوليوود الشرق.

- هل نجحت الشركة المتحدة في خلق شكل جديد للشاشة؟
الشركة المتحدة استطاعت أن تغير مفهوم وشكل الشاشة بأعمال مهمة جدا مثل مسلسل الاختيار وهجمة مرتدة، وغيرها، وجعلت الشباب تعرف قيمة الجندي المصري والمعارك والحروب التي خاضتها مصر ضد الإرهاب، والإخوان، وأعطت مساحة إلى شركات أخرى أن تعود من جديد لساحة الإنتاج، ودي سياسة الشركة المتحدة، حيث إن النقابة عقدت بروتوكولا مع الشركة المتحدة للحفاظ على المهنة وأن يكون هناك عاملون أعضاء نقابة أو يعملون بتصريح من النقابة، والاهتمام بقيمة الأعمال الفنية المقدمة وقيمة العمل الدرامي الفنية.

- وهل يوجد لدينا ضعف في الإنتاج؟
إحنا هوليوود الشرق، لكن كنا نعيد ترتيب البيت والأوراق، وأعتقد أن القادم أفضل، والريادة المصرية في الفن مستمرة، الشركة المتحدة والكثير من شركات الإنتاج يعملون الآن في الإنتاج الدرامي والسينمائي ونحن مقبلون على حالة انتعاش كبيرة في الوسط الفني ويوجد لدينا حالا ما يقرب من 17 شركة إنتاج لتعود من جديد للمنافسة في إنتاج أعمال تليق بالفن المصري وسوف نشاهد خلال الفترة القادمة عددا كبيرا من الإنتاج التليفزيوني والسينمائي من خلال هذه الشركات والمنافسات التي تصب في صالح المشاهد.