الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

حوادث وقضايا

تفاصيل صادمة.. الحكم على 7 متهمين بهتك عرض شاب داخل حجز قسم منشأة ناصر 20 ديسمبر

أرشيف
أرشيف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسي،برئاسة المستشارخالد هاشم قراعة، وعضوية المستشارين: أيمن عثمان البابلي، والدكتور أشرف فايز اللمساوي ، أمانة السر: أيمن القاضي، محاكمة المتهمين هتك عرض شاب داخل حجز قسم شرطة منشأة ناصر، لجلسة 20 ديسمبر للحكم.
كشفت التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة في القضية 5928 لسنة 2021 جنايات منشأة ناصر المتهم«عبدالمنعم .م» 42 عامًا، عامل، والمتهم «محمود .خ» 24 عامًا، والمتهم «ماهر .ف»31 عامًا، ميكانيكي سيارات، والمتهم «محمود .أ» 26 عامًا،سباك، والمتهم «نبيل .س» 18 عامًا، ميكانيكي سيارات ، والمتهم «أسامة .م»22 عامًا، عامل، والمتهم «سعيد .م» 20 عامًا، مالك مغسلة سيارات، قاموا بإرتكاب الجناية والجنحة المؤلمة المنصوص عليها.

وتعود تفاصيل الواقعة استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف والتهديد قبل المجنى عليه « رامي .ف» بقصد ترويعه وإلحاق الأذى به وتخويفه والتأثير في إرادته لفرض السطوة عليهم وما كان من شأنه إلقاء الرعب في نفس المجنى عليه وتكدير أمنه وتعريض سلامته للخطر حال حمله للمتهم الأول لسلاح أبيض، وجاء في جناية جنح أن المتهمين هتكوا عرض المجنى عليه «رامي .ف» بالقوة، أن قاموا بشل حركته وتكبيله بحبالا وعثروا عنه ملابسه حال قيام المتهم الأول بوضعه إصبعه بمؤخرته والتعدى عليه بالضرب وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
كما اعتدواعلى حرمة الحياة الخاصة بالمجني عليه «رامي .ف» أن ألتقطوا له مقطعاً مصوراً حال التعدى عليه إبان ارتكاب الواقعة محل الإتهامات السالفة وكان ذلك بحجز قسم شرطة منشأة ناصر، وأذاعوا تسجيلاً «مقطعاً مصور» للمجنى عليه بغير رضائه في منطقة دون تمييز والذي استحصلا عليه على الوجه المبين بالإتهام محل البند الثاني، واعتدوا على مبادئ وقيم الحياة الأسرية في المجتمع المصري وانتهكوا حرمة الحياة الخاصة للمجنى عليه «رامي .ف» بأن نشروا عن طريق إحدى وسائل تنقية المعلومات مقطع مصور ينتهك خصوصية المجنى عليه وبدون رضاءه وبغير موافقته.
وضرب المتهمون، المجنى عليه «رامي .ف» بأن أحدثوا به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي المرفق التي أعجزته عن أشغاله الشخصية مدة لا تزيد عن عشرين يومًا، وكان ذلك بإستخدام أداة (سلك كهربائي)، وحازوا وأحرزوا أداة مما تستخدم في الاعتداء على الاشخاص "سلك كهربائي" بدون مسوغ من الضرورة المهنية أو الشخصية.

وجاء في أقوال الشهود، وعلى رأسهم «مصطفى .م» نقيب شرطة، أن تحرياته السرية توصلت لقيام المتهم الأول بإستغلال تواجد الشاهد الأول بغرفة الحجز محل إيداعه حتى قام والمتهم الثاني بتقييد حركته ومن ثم قام باقي المتهمين بالتعدي عليه وحسروا عنه بنطاله ثم قام الأول بأحراز أداة "سلك كهربائي " وتعدي بها ضرباً على المجنى عليه قال قيام المتهم الثاني بتصوير ذلك الاعتداء قاصدين من ذلك هتك عرضه والحط من شأنه وإذلاله.

وقال الشاهد الثاني «رامي .ف» 24 عامًا، ترزي، بأنه ضبط على ذمة أحدى القضايا فأودع بغرفة الحجز التي يتواجد بها المتهمين وعلى أثر ذلك قام المتهم الأول والثاني بتكبيله وتقييد حركته نظراً لوجود خلافات مسبقة بينه وبين المتهم الأول وأحضر معه سلاح أبيض" سلك كهربائي " وقام بالتعدي عليه ضرباً ثم قام باقي المتهمين استغلال حالته كونه مقيد ثم قاموا بحمله وحسر - عنه بنطاله وقام الأول بضربه على موطن عفته " مؤخرته" بالأداة محل أحرازه وتزامن مع ذلك قيام المتهم الثاني بتصويره وقت الاعتداء عليه وحين الإفراج عنه فوجئ بأن المقطع المصور الذي يخل من كرامته تم إرساله للعديد من سكان منطقته مما أحط من سمعته وأقصاه من محيطه الاجتماعي.

وأقر المتهم الأول والرابع والخامس والسادس بارتكاب الواقعة على نحو ما جاء أقوال الشاهد الأول والثاني.
وثبت من المقطع المصور تواجد المجنى عليه بالحجر مكبلاً بأداة " حبل " ويتم التعدي عليه ضرباً من قبل المتهم الأول باستخدام " سلك كهربائي " وقيام باقي المتهمين بحمله ومن ثم حسر عنه بنطاله وإظهار مواطن عفته والتعدي عليه ضرباً في ذلك المكان والضحك والتنكر عليه.

وجاء في تقرير الطب الشرعي الصادر من مستشفى الحسين الجامعي أن المجنى عليه يعاني من آثار جروح قديمة متفرقة بالظهر والذراعين والآليتين.