الخميس 18 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

"بردة العاشقين" تحيي ذكرى ميلاد الأردني ناصر شبانة

الشاعر ناصر شبانه
الشاعر ناصر شبانه
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تحل اليوم الثلاثاء ذكرى ميلاد الشاعر الأردني ناصر شبانة، أحد أبناء مدينة البقعة بالأردن، الذي عمل عضوا في كلا من رابطة الكتاب الأردنيين والمجلس الدولي للغة العربية، حصل على إجازة من الجامعة الأردنية سنة 1991، وعمل مدرس في وزارة التربية والتعليم، ومحرر صحفي في جريدة الدستور، ونشر شعره في الدوريات المحلية والعربية وشارك في عدد مهرجات أدبية، وله عدد من الدواوين الشعرية. 
ويقول"شبانة" في قصيدته “بـردةُ العاشقين” في مدح الرسول محمد صل الله عليه وسلم سنة 2016: 

إذا مَـــــــالَ جِـــــذْعٌ إليكَ وحَنّـــــا

أليْـــــسَ يَحِـــــنُّ الغَــــــــــــريبُ المعنّى

وإنْ ظلّلتْـــــــكَ الغَمامَةُ يَــــــوْمَـــــــًا

فَـــــذَاكَ لتزدَادَ طُهْــــــــــــــرًا وحُسْــــــــــــنا

وإنْ شُـقَّ بَــدْرُ السّما يا حبيبي

لأجْلِكَ، فَهْــــــو مــــــن البُعْـــــــدِ جُنّـــا

أحِــــنُّ أجَلْ إنّني مَحْضُ قَــــلْبٍ

يُسَــــــــافِــرُ في الشّوْقِ حَرْفًا ولوْنـــا

أحِنُّ وقـــــــــــدْ فاضَ فـــيَّ الحَنينُ

كأنّـــــــي قَصِيْـــــــــــدةُ حُــــــــــبٍّ تُغنّــــــى

أحِـــــــنُّ فيا ويْـــــحَ قلبي المحِــــبِّ

وقد عانَقَ الشَّمـسَ معْنى ومبْنى

أُحبُّكَ ما طارَ طيْــــرُ الغَـــــــــرَامِ

وحَــــطَّ على غُصْنِ قلبي وغنّـــــــى

أُحبّكَ أنتَ الــــــــــدّواءُ لِـــدَائِــــــــــي

ودائِــــــــي اســــــــتطــــالَ بقلبي فأنّــــــــــا

دُمُوعِي تَشُقُّ خُدُودِي وتَجري

لتضْـــــــــــرِبَ دُفَّـــــًا وتَعْــــــزفَ لحْنَــــــــا

وتَصْــــــدَحَ: أنتَ إمامُ البَــــرايَــــــا

فإنْ سِرْتَ سِـرْنا وإن عُدْتَ عُـدْنا

رَسُولَ المَحَبّـــــــــةِ أنْتَ النَّــــــــوافِــــــذُ

مُشْــــــــــــــرَعـَــــــــــــةً للنّهــــــارِ المحنّـــــــــى

لأجلِكَ تَخْضرُّ هَــــذي القَوافِـــــــــي

ويُـــــــــورِقُ حَـــــــــــرْفٌ ويُــــــــوْلَدُ معْنـى

ويَنْسى الصّبابـَــــــــةَ مَجْنُـــونُ ليلى

ويَهْجُــــرُ قَيْــــــــــــــــــسٌ مَنَــــــــــازلَ لُبْنَـى

هَـــــــواكَ فُـــــــــــراتٌ كنَهْـــــرِكَ إنِّــــــــــي

بـــــــه عُــــدْتُ طِفْـلا وكنتُ المسِــــــنّا

وحبُّكَ عُمْـــــــــــــرٌ لعُمْــــــــــري وإنّـــــي

لأعْجَبُ مـــــــن عاشِقٍ مَـاتَ حُزْنا

أتَــــــتْكَ وُفُـــــــــودٌ بهـــــــا مـــــا بِصَـــبِّ

من الوَجْــــدِ، ما فيهمُو مـن تأنّـــى

أتَــــــوْكَ خِماصًا فعَــــــادُوا بِطـــــــــانًا

وجِئْتُـكَ ظِمئًا وغَــــــادَرْتُ مُـــــزْنَــــــــــــا

تَمَنّـــى لقــــــــاءَكَ لـــــــو في مَنَـــــامي

فـــــــــــــــــؤادِي المتيّــــمُ لمــــــــــــــــــا تَمنّــــــــــــــــــى

وباتَ بهِ الـــــــــــوَجْدُ لفْظًا صَـــريحًا

وَقَـــــــــدْ كان بيـــنَ القَـــــوافِــــــــــي يُكَنّى

بَــــــــرَانا الهَوَى يــــــــــــا حَبيبُ وإنّـــــــــا

لنَطْمَـــعُ بالقُــــــــرْبِ أدْنَـــــــــى وأدْنَــــــــــى

بُعِثْتَ فهلْ كَوْكَبٌ شَــقَّ ليْـــــــــــــــــــلا

أم انَّ النّجــــــــــومَ تقــــــرّبْــــــــــنَ منّـــــــــــــا؟

بُعِثْتَ بكَ الأرضُ شَعّتْ ضِيَــــاءً

وسَهْلا غَـــــــدا بكَ مـــــــا كان حَــــــزْنا

تجلّيتَ في النّاسِ بَـــــــرًّا رَحيْــــــــــــمًا

ونَخْـــــــــــلا ونَهْــــــرًا وغَيْمًا وغُــصْنــــــــا

وآمِنَــــــــــةٌ لــــــــم تلِــدْ مَحْـضَ طِفْــــــلٍ

ولكنّها أهْــــــــدَتِ الأرضَ أمْنَــــــــــــــــــــــا

وجَادَتْ على كَوْنِنا بنْتُ وهْـبٍ

بموهِبَـــــــــــــــةٍ مِثلُها مـــــــــــــــا تَسَـــــــــــــــــنّى

أضَافَتْ إلى الأرْضِ بُعْدًا جَديْدًا

وزَادَتْ على كَــــــوْنِنــــــا الفَـــــرْدِ كَــــوْنا

فنامَتْ جُفُـــونُ الوَرى دَوْنَ خَوْفٍ

وقَـــــــــرّتْ جُمُــــــوْعُ المحبّيــــــــن عَيْنــــــا

ظنّناكَ طِفْـــــــــلا وتَسْــــــــــكنُ بَطْنـــــًا

فلم نَعْهَدِ الشَّـــــمْــــــــسَ تَسْكُنُ بَطْنـــــا

رَسُـــــــــــــولَ الهـــــــــــدايَــــــةِ عُــــــــدْ يـــــــا حبيبي

لكي تَمْـــــــلأ الأرْضَ عَــــــــدْلا ومَنّـــــــــــا