الأربعاء 20 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سياسة

حزب «المصريين»: السيسي أبهر العالم بنموذج «حياة كريمة»

نادر أحمد، مساعد
نادر أحمد، مساعد رئيس حزب “المصريين”
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أثنى نادر أحمد، مساعد رئيس حزب “المصريين”، على كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الصحفي المشترك لزعماء قمة "فيشجراد مع مصر" بحضور زعماء المجر والتشيك وسلوفاكيا وبولندا؛ والذي عُقد بالعاصمة المجرية بودابست، اليوم الثلاثاء، موضحًا أن الرئيس السيسي تحدث عن مبادرة “حياة كريمة” باعتبارها أكبر مشروع ينتصر لحقوق الإنسان على مستوى العالم كله. 

وقال “أحمد”، في بيان اليوم الثلاثاء، إن مبادرة “حياة كريمة” التي تحدث عنها الرئيس السيسي تعد واحدة من أهم المبادرات التي أطلقها الرئيس السيسي؛ لأنها ستغير وجه الحياة الاقتصادية والاجتماعية داخل القرى والريف المصري على مستوى الجمهورية، مبينا أن الرئيس السيسي حقق الحياة الكريمة والحقيقية لأهالينا من البسطاء الذين يقطنون في القرى والريف المصري والذين يبلغ عددهم 58 مليون مواطن، مؤكدًا أن "حياة كريمة" هي أساس بناء الجمهورية الجديدة التي وعد بها الرئيس السيسي الشعب المصري.

 وأضاف مساعد رئيس حزب “المصريين”، أن الدولة المصرية ستكون خلال السنوات القليلة القادمة واحدة من أهم الدول الاقتصادية الواعدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، خاصة وأن مبادرة "حياة كريمة" ليس هدفها توفير الحياة الكريمة للمواطنين في القرى والريف المصري؛ ولكن تحقيق تنمية شاملة وحقيقية داخل هذه المناطق من خلال تشجيع الشباب المصري على تملك وإدارة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

 وأوضح أنه لا يستطيع أحد أن يُزايد على موقف الدولة المصرية بملف مكافحة الهجرة غير الشرعية في ضوء جهودها الشاملة لتحقيق التنمية المستدامة لكل أبنائها، وتحقيق الحياة الكريمة لكل أبنائها، مؤكدًا أن الدولة المصرية انتبهت بشكل حاسم لهذا الملف وحققت فيه تطورات كبيرة ولا أحد يزايد على موقفها فى هذا الملف من قريب أو من بعيد.

 وأشار إلى أن مصر انتهجت سياسات ورؤية ناجحة وفاعلة في تعاملها مع ملف الهجرة غير الشرعية وملف اللاجئين، في ظل حرصها على الالتزام بالمواثيق الدولية، حيث نجحت في وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية وإحكام عمليات ضبط الحدود البرية والبحرية، ووضع إطار تشريعي وطني لمكافحة تهريب المهاجرين. وأكد أن الدولة المصرية لا يوجد بها لاجئين، وجميعهم ضيوف على أرض الوطن، بل ويتمتعون بكافة الحقوق والخدمات الممنوحة للمصريين وهذه هي سمة من سمات الدولة المصرية الوطن الأم التي تتعامل مع الجميع بصدر رحب وتستقبل الجميع دون تفرقة بين الأشخاص، موضحًا أن الدولة المصرية أصبحت نموذجاً دولياً ناجحاً في محاربة الهجرة غير الشرعية وفي دعم اللاجئين، وسط إشادات دولية بتعامل الدولة المصرية في كلا الملفين.