رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
عادل عصمت
عادل عصمت

الرحمة المهداة

الأربعاء 21/أبريل/2021 - 05:51 م
طباعة
* قبل أن نبدأ فقد قالوا لنا ان شريعتنا رحمة مهداة ولكن لم يقولوا لنا لماذا هى كذلك
فقد فشلوا فى فهم وتفسير قول الله (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) (107) الانبياء
*وقبل ان نبدأ علينا ان نفرق بين الدين وشرائعه وكله من الله طبعا ، ولكن الدين شئ وشرائعه شئ ، الدين واحد فقط وشرائعه 3 شريعة موسى وعيسى (خففت قليلا) واخيرا الشريعة التى تنزلت على محمد الخاتم قال تعالى
( لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً) 48 المائدة
*والدين ليس له سوى محرمات فقط وليس له عقوبات ويخلوا من اقامه اية شعائر او اوامر فقط له 9 محرمات حصريه
*ولان الله واحد فله دين واحد لكل اهل الارض خضع للتراكم عبر العصور من نوح الى محمد واكتملت محرماته ال9 قبل موسى ونزلت دفقه واحده فى الالواح بإسم (الوصايا العشر) على سيدنا موسى ثم جاءت لسيدنا عيسى بإسم (الحكمه) ثم جاءت لسيدنا محمد بإسم (الصراط المستقيم) فى سوره الانعام فى آيتين 152/151 كما اطلق الله عليهم اسم الفرقان للجميع وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَىٰ وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْرًا لِّلْمُتَّقِينَ (48)
* وهذا هو الفرقان او الصراط
۞ قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ۖ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۖ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُم مِّنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ ۖ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ۖ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151)وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ ۖ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۖ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152) وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) الانعام
*وقد قال ربى الواحد واللهى الاحد لاشريك له عن رسولى الحبيب واصفا الشريعة الاخيره له بأنها رحمة للعالمين فلماذا وصفها بذلك الوصف
(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) (107) الانبياء
* وقبل ان ندخل الى الموضوع نقول أن الشريعه المحمدية 9 عقوبات فقط لاغير و4 شعائر فيهم رخص عديدة للتخفيف فالحج لمن استطاع والزكاة لمن يقدر والصيام له بدل، قال تعالى (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ) (185) البقرة
* قبل ان نبدأ نقول أن شريعه سيدنا موسى جاءت 613 بند عقابى منهم 16 اعدام ب 4 طرق وكانت فى زمانها رحمه ايضا على الناس فقد كان الموجود وقتها فى الكوكب شريعه بشريه هى شريعه حمورابى وكانت تحوى 32 اعدام
* ولقد خضعت الشعائر الالهيه للتخفيف فأمر السيد المسيح بالتخفيف فى شريعه سيدنا موسى
قال تعالى عن سيدنا عيسي
(وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ ۚ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ) (50) ال عمران
*ثم ألغى الله معظم تلك العقوبات عند شريعه سيدنا محمد ، (نسخهم) اى الغى معظمهم و ابقى فقط على 9 منهم ومع تخفيفهم بشده ملحوظه ملفته ، فيهم اعدام واحد والباقى ال8 عقوبات تتراوح بين جلد(100/80 ) وسجن وعقوبات مالية غرامات ( عتق رقبه او اطعام او كسوة مساكين) او صيام من 3 ايام الى شهرين متتابعين
* فقد ابقى على 3 عقوبات خاصه بممارسه جريمة الجنس علنيا فى الشوارع (الفاحشه العلنيه) كما ابقى على عقوبة السرقه وقذف المحصنات والقتل الخطأ والظهار والحنث باليمين مع التخفيف طبعا بالاضافه الى عقوبة القتل
1- ابقى عقوبه الزنا لكنه خففها من الاعدام الى الجلد( 100)
2- وابقى على عقوبة اللواط (زكور تمارس فى الشارع) لكنه نزل بها من الاعدام الى السجن او الغرامه
3- والسحاق ابقى له عقوبه لكن نزل بها من القتل الى سجن منزلى حبس فى البيوت حتى الموافقه على عدم فعلها فى الشارع
4- كما ابقى على عقوبه سجن للصوص بدلا من الاعدام
5- كما ابقى على اعدام واحد من 16 اعدام فى شريعه موسى فى القصاص
6- قذف المحصنات وابقى على عقوبه للافتراء عليهم (جلد ايضا 80 )
7 -جريمة القتل الخطأ، العقوبه صيام شهرين متتابعين
8- جريمة الظهار (تعليق الزوجه وهجرها) ثم العودة، صيام شهرين متتابعين قبل المس السطحى
9- اما من يخلف وعده ويحنث فى يمينه ففرض عليه كفارة صيام 3 ايام ان كان فقيرا معدما واطعام عشره مساكين او كسوتهم او تحرير رقبه ان كان قادرا
* وفى الشعائر فى الشريعة المحمديه جاء الله ب 4 شعائر فقط ووضع شروط تخفيفيه ورخص عديدة للمؤمنين فالحج لمن استطاع فقط والزكاة لمن يفيض عليه دخله حصرا والصيام جاء به ولكنه استبدله بفديه اطعام مسكين وحتى من سيرفض الفديه والبدل ويصر على الصيام فقد منعه منه اذا مرض حتى يشفى واذا سافر حتى يصل ووعده بجزاء اكبر، كما جاء بصلوات بسيطه جدا لدقائق
"
هل تتوقع زيادة اقبال المواطنين على لقاح فيروس كورونا؟

هل تتوقع زيادة اقبال المواطنين على لقاح فيروس كورونا؟