رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

وزيرة البيئة: العاصمة الإدارية نموذج سيعمم للمدن المستدامة

السبت 06/مارس/2021 - 11:16 ص
الدكتورة ياسمين فؤاد
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة
شرين حنفي
طباعة
شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم السبت، مراسم اصطفاف معدات المرحلة الأولى لمنظومة النظافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، لإطلاق البدء المرحلي للمنظومة، والتي تتولى مهمتها شركة "بيئة" الإماراتية، بحضور مسئولي شركتي العاصمة و"بيئة" وعدد من قيادات وزارة البيئة.
وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد أن نجاح منظومة إدارة المخلفات بالعاصمة الإدارية الجديدة هو هدف هام لن نتنازل عن تحقيقه، ليتكامل مع عوامل نجاح الخروج بالعاصمة كنموذج حقيقى للتخطيط العمرانى البيئى المستدام، كعاصمة مصر المستقبل، ومثال حقيقي لمدينة مستدامة ضمن توجه الدولة نحو إعلان مدن مصر مدنا مستدامة للأجيال القادمة.
وتفقدت الدكتورة ياسمين فؤاد المعدات وعددها ٢٠ معدة ضمن معدات منظومة نظافة المرحلة الأولى للعاصمة الإدارية وتقدر بنحو ٥٠ معدة جاري استلامها ووضعها حيز التنفيذ، وعدد ١٨ معدة في طور الاستلام للعمل بالحي الحكومي فور تشغيله، واستمعت لشرح وافي عن أنواع المعدات ووظائفها والتكنولوجيا المستخدمة بها وخطط عملها وآليات المتابعة والمراقبة لعمليات التشغيل.
كما تحدثت وزيرة البيئة إلى عدد من العاملين بمنظومة نظافة العاصمة الإدارية حول التدريب والتأهيل الذي تلقوه قبل توليهم مهام عملهم، وضرورة الالتزام بمعايير السلامة والأمان والإجراءات الاحترازية خاصة في ظل مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أكد مسئولو الشركة أن العاملين بالمنظومة ويصل عددهم بالمرحلة الأولى ١٢٠ عامل وسائق، يتم اختيارهم بعناية ويلتقون مجموعة من التدريبات المتنوعة على أحدث طرق التعامل الآمن مع المخلفات آليات استدامة المعدات، وتأهيلهم للعمل كمقدمي خدمة بمنظور مختلف، بالإضافة إلى اختبار السائقين بالمركز المصري للقيادة الآمنة لتأهيلهم لممارسة مهامهم بأمان واستدامة.
وأكدت الدكتورة ياسمين ضرورة الالتزام بالمتابعة والمراقبة المستمرة لعمليات التشغيل بمواقع العمل وكمية المخلفات المجمعة وآليات التعامل الآمن معها، وسرعة التعامل مع الأماكن التي قد تواجه تراكمات، مشددة أيضا على ضرورة الاهتمام بالعامل البشري في المنظومة والحرص على تلقيهم دورات تدريبية وتأهيلية مستمرة، حيث وجهت بسرعة التنسيق بين جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع للوزارة وشركة بيئة لتدريب العاملين بمنظومة النظافة بالعاصمة الإدارية ضمن الجانب التدريبى الذي تنفذه الوزارة مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا لتأهيل العاملين بمنظومة إدارة المخلفات الجديدة، بحيث يتم تدريبهم على آليات المنظومة الجديدة للمخلفات بالدولة، والقانون الجديد لإدارة المخلفات الذي تم إصداره مؤخرا وما يحويه من حقوق وواجبات، بالإضافة إلى ادراجهم كمقدمي خدمة ضمن الجلسات التشاورية لإعداد اللائحة التنفيذية للقانون.
وأشارت فؤاد إلى أن هذه الزيارة جاءت بناء على الاتفاق الذى تم خلال الاجتماع الذى عقدته مع مسئولي شركة "بيئة" الإماراتية بحضور اللواء عادل الزميتي مدير عام الخدمات بشركة العاصمة، لاستعراض خطة عمل الشركة داخل العاصمة ومقترحات التوسع في العمل داخل جمهورية مصر العربية.
وأكدت الوزيرة خلاله على استعداد جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع لوزارة البيئة لتقديم الدعم الفني اللازم، وخاصة في تنفيذ حملات التوعية الخاصة بإدارة المخلفات ضمن الحملة القومية "جميلة يا مصر" التي تنفذها وزارة البيئة للتوعية بالمنظومة الجديدة لإدارة المخلفات.
ويأتي اختيار شركة "بيئة" لتولي مهمة نظافة العاصمة الإدارية الجديدة في إطار آليات اختيار دقيقة تحكمها مجموعة من المعايير تولتها شركة العاصمة، حيث قام جهاز تنظيم إدارة المخلفات بدعم منظومة المخلفات بالعاصمة الإدارية من بداية البدء في اختيار الشركات إلى أن وقع الاختيار على شركة "بيئة" الإماراتية لتولى المهمة من ضمن ٦٦ شركة محلية وعالمية انتهت إلى ٥ شركات تم دراسة المواصفات الفنية والمالية لكل منهم ومعاينة أعمالهم على الطبيعة، واختيار الأنسب وأفضل لتولى المهمة فنيا وماليا، وبعد توقيع عقد خدمات أعمال النظافة داخل العاصمة الإدارية مع شركة بيئة تم توريد جزء كبير من المعدات والسيارات الخاصة بعمليات الجمع ونظافة الشوارع وجارى استكمال باقى المعدات تدريجيًا، حيث تم تخصيص مساحة 305 فدان بطريق القاهرة – السويس تبعد عن العاصمة بنحو 16 كيلو متر لمعالجة المخلفات البلديه ومخلفات الهدم والبناء وأعمال الدفن الصحي الأمن حيث سيتم استخدام أحدث التكنولوجيات في عمليه المعالجه وستقوم وزارة البيئة بتقديم الدعم الفني للشركه في التصور الخاص بتلك المنطقة، كما تم تخصيص مساحة 3.5 فدان داخل العاصمة لشركة بيئة كمنشآت إدارية ومحطات وسيطة، وتبدأ الشركة التنفيذ التجريبي لمنظومة النظافة بالعاصمة الإدارية خلال الشهر الجاري تمهيدا لبدء التشغيل الفعلي للمنشآت بالعاصمة، وخاصة الحي الحكومي، حيث تتضمن المرحلة الأولى ٥٠ معدة لتنفيذ المنظومة تم تدشين ٢٠ معدة وجاري الانتهاء من إجراءات تدشين المتبقي، بالإضافة إلى استلام ١٨ معدة بتكنولوجيا ألمانية لأعمال نظافة الحي الحكومي جاري تدشينها لبدء العمل التجريبي بها قبل انتقال الوزارات إلى الحي.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟