رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بعد إلغاء معرض الكتاب.. "عبد المنعم": دعم الدولة للناشرين أصبح ضرورة حتمية

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 03:21 ص
أحمد سعيد عبد المنعم
أحمد سعيد عبد المنعم مدير دار منشورات الربيع
مروة حافظ
طباعة
ضربة جديدة تلقاها الناشرون بإعلان الللجنة الإدارية العليا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، تأجيل فعاليات الدورة الـ52 لشهر يونيو المقبل بسب تطورات جائحة كورونا. قرار تأجيل الحدث الثقافي الأبرز، يضيف أعباء على صناعة النشر التي عانت على مدى الأشهر الماضية بعد إلغاء المعارض العربية والمحلية وإغلاق المكتبات. 
من جانبه يقول أحمد سعيد عبد المنعم مدير دار منشورات الربيع، إن دعم صناعة النشر والعاملين بها من قبل الدولة أصبح ضرورة حتمية بعد تأجيل معرض القاهرة الدولي للكتاب، خاصة بعد التداعيات السلبية لفيروس كورونا على صناعة النشر. 
وتابع عبد المنعم في تصريحات خاصة للبوابة نيوز اليوم قائلًا:" إن الناشرين كانوا يعولون على معرض القاهرة لتعويض الخسائر التي تكبدوها منذ مارس الماضي، مشيرًا إلى أن المؤشرات التي تتحدث عن بداية موجة ثانية من فيروس كورونا تعنى أن هناك امتدادا للتأثير السلبي على هذه الصناعة. 
وشدد "عبد المنعم" على أهمية تدخل الدولة لإنقاذ صناعة النشر والنشاط الثقافي، من خلال عدة اقتراحات منها تزويد المكتبات العامة ومكتبات المدارس والجامعات والوزارات والتي لم يتم تزويدها منذ 10 سنوات، بإصدارات الناشرين. 
وأضاف أن هناك حلول أخرى يمكنها أن تخفف من أعباء الناشرين مثل تدشين منصة إلكترونية للترويج لكتب الناشرين، أو ربما تدشين معرض القاهرة الدولي للكتاب في موعده بشكل افتراضي، أو تنظيم معرض محلي كبير يكون قاصرا على الناشرين المصريين على غرار المعارض التي ينظمها اتحاد الناشرين مثل معرض السادات ومعرض الطفل بمكتبة مصر العامة. 
وحول جدوى المعارض الداخلية التي ينظمها اتحاد الناشرين، للتخفيف من أعباء الناشرين، يقول عبد إن هذه المعارض مجتمعة لن تعوض الناشرين عن معرض القاهرة، بسبب الإقبال الجماهيري الكبير الذي يزيد عن عدة معارض عربية مجتمعة، مضيفًا أن هذه المعارض قد تساعد فقط في حل أزمة توفير الكتب للقراء، بدلًا من زيارة معرض القاهرة.


"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟