رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعرف على قصة أكبر حادثة انتحار جماعي في التاريخ بـ 913 جثة

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 10:36 ص
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
في مثل هذا اليوم 18 نوفمبر من عام 1978 وقعت حادثة انتحار جماعي في جونز تاون في الولايات المتحدة وخلفت ورائها 913 جثة من بينهم أكثر من 200 طفل في حادثة تعد كأكبر عملية انتحار جماعي في التاريخ، وجونز تاون أو مدينة جونز هو الاسم العامي لمشروع معبد الشعوب الزراعية، مجموعة دولية كانت في الشمال الغربي لـ غيانا.
تكونت المدينة بواسطة طائفة دينية من الأمريكين من أعضاء المعبد بقيادة جيم جونز، وأصبحت تلك المجموعة سيئة السمعة عالميًا في 18 نوفمبر1978 إثر وفاة 913 شخصا في المستعمرة من بينهم قتل أكثر من 200 طفل جميعهم من جراء التسمم بمادة السيانيد، بالإضافة إلى قتل خمس أشخاص آخرين بالقرب من مدرج هبوط للطائرات، وبجورج تاون عاصمة غيانا. 
واصبح اسم المستعمرة مرادف للاحداث التي حدثت في ذلك الموقع، وجماعة الأب جيم جونز هي طائفة بروتستانتية متطرفة تأسست في كاليفورنيا عام 1963 وبلغ عدد اعضائها ثلاثين الفا، وقد تلقى الأب جونز تزكيات من عدد من رجال الكونجرس ومن عمدة سان فرنسيسكو ومن زوجة الرئيس كارتر وهي تزكيات شجعت حاكم غيانا على أن يمنحه قطعة أرض من 37 الف فدان يقيم عليها مستعمرته ويحقق عليها حلمه المزعوم بمجتمع تسوده المحبة والتعاون والإخاء وتزول فيه الطبقات. 
وهي المستعمرة التي انتهت بحادث قتل وانتحار رهيب لأطفال وشباب ورجل ونساء جاوزوا الأربعمائه عددا وعلى راسهم رئيس الطائفة الأب جونز نفسه الذي قاد عملية الانتحار الجماعى وكانها صلاة أو طقس دينى، وقد قام جيم جونز بإنشاء معبد سماه معبد الشعب مستندًا إلى بعض الأفكار الماركسية في مدينة إنديانا وقد قام جيم جونز بنقل الكنيسة من مدينة انديانا إلى ريد وود فالي في كاليفورنيا بسبب انتشار بعض الفضائح عن ممارسات هذا المعبد ومالبث أن انتقل إلى منطقة نائية في غيانا بسبب انتشار الفضائح أيضًا. 
وفي 18 نوفمبر 1978 جمع جيم جونز أتباعه في قرية صغيره في غيانا في أمريكا الجنوبية وأقنعهم أن يشربوا مادة السيانيد السامه الممزوجة بعصير العنب مدعيًا ان ذلك انتحار ثوري وقامت القيادات الخاصة بالجماعة بحقن الأطفال الصغار بمادة السيانيد، وعدد 913 شخص من مجموع أعضاء المعبد ماتوا عدا اثنين نجوا من تسمم بالسيانيد، وذلك في حدث أطلق عليه جونز واتباعه "الانتحار الثوري" في شريط صوتي للحدث وقبل الاحداث، والتسمم في جونز تاون تبع قتل أعضاء المعبد لخمسة أشخاص في مهبط كيتوما القريب للطائرات.
وضحايا القتل اشتملوا عضو الكونجرس ليو رايان وهو عضو الكونجرس الأول والوحيد في الولايات المتحدة الأمريكية الذي قتل أثناء تأديته لواجبه، بالإضافة إلى أربعة أعضاء آخرين تم قتلهم بجورج تاون بناء على اوامر جونز، ولقد ظهرت احداث جونز تاون للعالم كانتحار جماعي ويعتبر أكبر حادثة انتحار جماعي في التاريخ الحديث وقد نتجت عن اضخم فقد لمواطنين أميركيين في كارثة غير طبيعية قبل أحداث 11 سبتمبر 2001.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟