رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تفاصيل احتفال مصر باليوم العالمى للأوزون غدا

الثلاثاء 15/سبتمبر/2020 - 06:11 م
البوابة نيوز
شرين حنفي
طباعة
تستعد مصر لانعقاد كافة الفعاليات الخاصة بمشاركة العالم في الاحتفال باليوم العالمى لحماية طبقة الاوزون، غدا الاربعاء ببيت القاهرة البيئي بالفسطاط.

وتحتفل جميع دول العالم الموقعة على اتفاقية مونتريال لحماية الاوزون بهذه المناسبة العالمية، ويعد السادس عشر من سبتمبر هو اليوم الذي وقعت فيه 190 دولة على بروتوكول مونتريال عام 1987 والذي يحدد الإجراءات الواجب أتباعها على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي للتخلص تدريجيا من المواد التي تستنزف طبقة الأوزون

وكشفت الدكتورة نهلة الشاذلى مدير الإعلام والتوعية بوحدة الأوزون بوزارة البيئة "البوابة نيوز" تفاصيل الاحتفالية المقرر عقدها غدا الاربعاء، مشيرة إلى أن وحدة الأوزون أنشاء العديد من الأنشطة على ضوء الاحتفالية، التي تأتي تحت شعار "الأوزون من أجل الحياة".
وأوضحت أن الاحتفالية أنشأت العديد من الأفلام التوعوية القصيرة، كما سيتم عرض مجموعة من الأعمال واللوحات الفنية التي شارك في اعدادها الشباب المهتمين بحماية البيئة والحفاظ على طبق الأوزون، قائلة: "إنه سيتم تجميع المواد التوعوية التى تم إعدادها، وسيتم تسليمها إلى الإدارة المختصة بجهاز شئون البيئة للمراجعة والنشر على وسائل الإعلام المختلفة".
وتهتم الاحتقالية بمشاركة الأطفال ذوى الهمم"متحدي الإعاقة" في احتفالية مصر باليوم العالمى لحماية طبقة الأوزون، مشيرة إلى قيام الأطفال برسم مجموعة من الرسومات المتعلقة بالاوزون، والتصدى للتلوث، وحماية البيئة من وجهه نظرهم ومفهومهم ومنظورهم الشخصي وذلك مشاركة منهم في احتفال بلادهم في هذه المناسبة

ولفتت إلى أن الدكتور عزت لويس رئيس وحدة الأوزون بالبيئة يوجه اهتمام كبير بهؤلاء الأطفال كل عام، ويحرص على مشاركتهم في جميع احتفاليات وحدة الاوزون، ويوجه لهم الدعم نفسيا ومعنويا
وأشارت الشاذلى، إلى اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بمشاركة الأطفال متحدى الإعاقة في كل المناسبات بالبلاد، قائلة:" ان الله منح الأطفال ذوى الهمم قدرات كثيرة، وذكاء كبير، وحساسية عالية، لذلك يجب الاهتمام بهم، ودعمهم بشتى الطرق"، لافتة إلى أن الأطفال ذوى الهمم، هم أكثر من يهتم بالموضوعات البيئية، وكافة الأنشطة المتعلقة بها، من رسم وغناء ونشاط وأعمال فنية

وصرحت بأنه من المقرر أن تعقد البيئة أمسية بمناسبه احتفال البلاد باليوم العالمى لحماية الأوزون، والتى سيتم من خلالها تكريم المشاركين في مسابقة الرسم، وعرض فقرة لالقاء الشعر، وكذلك فقرة غنائية، كما ستسلم "البيئة" مجموعة من الجوائز والشهادات
وسوف تعقد يوم الأربعاء القادم الاجتماع الثالث للجنة الدائمة للأوزون وذلك بالمركز الثقافي البيئي ببيت القاهرة بالفسطاط، مشيرة إلى أن ممثلي الجهات المعنية من الوزارات والحكومات من المقرر مشاركتهم بهذه اللجنة، وذلك مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية لمواجهه فيروس كورونا

وكانت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أوضحت أن مصر تولي اهتماما كبيرا للحفاظ على طبقة الأوزون من خلال اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لحمايتها، حيث استطاعت مصر التخلص من نحو 99% من المواد المستنفذة لطبقة الأوزون مما ساعد في تقليل انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، مشيرة إلى أن مصر أولى الدول الموقعة على اتفاقية مونتريال لحماي الأوزون، لافتة في تصريحات لها إلى أنه تم الحصول على تمويل بقيمة 5 ملايين دولار لدعم الشركات للحد من استخدام المواد المستنفذة لطبقة الأوزون

ومن جانبه صرح الدكتور عزت لويس، رئيس وحدة الأوزون بجهاز شئون البيئة، أنه تم التخلص من العديد من المواد المستنفذة للأوزون داخل المصانع المصرية، وتم استبدالها بمواد أخرى نظيفة تحمى طبقة الأوزون، مؤكدا أن هناك تجاوبا من الصناعة المصرية نحو التوافق فنيا مع التكنولوجيات والمعدات لحماية الأوزون، مشيرا إلى أن الدولة متمثلة في وزارة البيئة لم تحمل المصانع العبء المالى من أجل ذلك.

واكد لويس لـ"البوابة نيوز"، أن مصر استفادت من الصندوق والمنح لدى بروتوكول مونتريال، ويدعى "الصندوق متعدد الأطراف"، مشيرا إلى أن الصندوق يتحكم في آلية مالية تتمثل في إلزام الدول الصناعية التى ابتدعت تلك التكنولوجيات التى صدرتها لدول العالم، وخاصة منها النامية وتعمل على استنفاد الأوزون، ويعمل الصندوق على تمويل إنشاء مشروعات بتلك الدول وتستبدل التكنولوجيات القديمة بأخرى حديثة. مؤكدا أن الصناعة لم تتحمل أي أعباء مالية، لأنهم يحصلون على منح وليست قروض من بروتوكول مونتريال لتوفيق أوضاعهم البيئية، واستخدام مواد صديقة للأوزون.

جدير بالذكر انه قد كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت هذا اليوم من كل عام يومًا عالميًا للحفاظ على طبقة الأوزون، وذلك في ذكرى التوقيع على البروتوكول ودعت الجمعية العامة الدول إلى تكريس هذا اليوم لتشجيع الاضطلاع بأنشطة تتفق مع أهداف البروتوكول وتعديلاته.

"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟