رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

محمد بن زايد يهاتف حمدوك: نرفض المساس بأمن السودان

الثلاثاء 10/مارس/2020 - 05:52 م
البوابة نيوز
وكالات
طباعة
أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الثلاثاء، رفض الإمارات أي مساس بأمن السودان الشقيق واستقراره.
جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان برئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك للاطمئنان على صحته وسلامته إثر محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها الإثنين، بالعاصمة الخرطوم.
وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، في تغريدة له: "أجريت اليوم اتصالا هاتفيا مع رئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك، وأكدت رفض دولة الإمارات أي مساس بأمن السودان الشقيق واستقراره ووقوفنا بجانبه خلال المرحلة المفصلية التي يمر بها".
وأدانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإجرامي الذي استهدف موكب رئيس الوزراء السوداني في الخرطوم.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها الإثنين، استنكارها الشديد لهذا الاستهداف الإجرامي، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.
ونجا رئيس الوزراء السوداني، الإثنين، من محاولة اغتيال فاشلة بالعاصمة الخرطوم. 
وفيما أكد التلفزيون الرسمي محاولة الاغتيال، أفاد شهود عيان بأن سيارة مفخخة أسفل كوبري "كوبر" شمال شرقي العاصمة انفجرت أثناء مرور موكب حمدوك.
وأكد حمدوك، في تغريدة على تويتر، أن محاولة اغتياله في الخرطوم لن توقف مسيرة التغيير ولن تكون إلا دفعة إضافية في موج الثورة.
وتولى حمدوك رئاسة الوزراء يوم 20 أغسطس الماضي، بقرار من رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان. 
وبات حمدوك أول رئيس لوزراء السودان بعد عزل الرئيس الإخواني السابق عمر البشير الذي ظل في الحكم لما يزيد على 3 عقود.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟
اغلاق | Close