رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الإمارات تتقدم 10 مراكز في مؤشر الأمن الغذائي العالمي

السبت 14/ديسمبر/2019 - 10:58 ص
وزيرة دولة الإمارات
وزيرة دولة الإمارات مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري
وكالات
طباعة

قالت وزيرة دولة الإمارات مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري: إن القفزة النوعية التي حققتها دولة الإمارات في مؤشر الأمن الغذائي العالمي لعام 2019، بالتقدم 10 مراكز وصولًا إلى المركز الـ21 عالميا، يجسد جهود الحكومة لتنفيذ توجهات ورؤى القيادة بتحويل الإمارات إلى مركز عالمي للأمن الغذائي القائم على الابتكار، وتحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي الهادفة إلى توفير غذاء صحي وآمن وذي قيمة غذائية عالية بأسعار مناسبة في كل الأوقات والظروف لكل أفراد المجتمع.

وبحسب صحيفة الاتحاد الإماراتية، مثلت القفزة في تصنيف دولة الإمارات في المؤشر السنوي للأمن الغذائي العالمي الصادر عن وحدة المعلومات الاقتصادية في مجلة "إيكونوميست"، إنجازا جديداً يضاف إلى جهود تعزيز تنافسية وريادة دولة الإمارات، بعدما تقدمت إلى المركز 21 في مؤشر الأمن الغذائي العالمي محققة قفزة بعشرة مراكز عن موقعها عام 2018.

ويستند المؤشر إلى ثلاثة معايير رئيسية مرتبطة بالأمن الغذائي وهي القدرة على تحمل التكاليف، وتوافر الغذاء، وجودة وسلامة الغذاء، في حين يتم رصد بيانات معيار جديد بشكل تجريبي لوفرة الموارد الطبيعية لمرونة الأنظمة الغذائية.

وغطى مؤشر الأمن الغذائي العالمي هذا العام 113 دولة، وحافظت كل من سنغافورة وأيرلندا على صدارة المؤشر في المركزين الأول والثاني على التوالي، فيما حلت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثالث، وجاءت سويسرا في المركز الرابع وفنلندا في المركز الخامس والنرويج في المركز السادس. بينما حلت كل من السويد وكندا وهولندا والنمسا في المراكز من السابع إلى العاشر على الترتيب، في حين تفوقت الإمارات على دول ذات تنافسية عالية في مجال الأمن الغذائي مثل إيطاليا وإسبانيا وكوريا الجنوبية.

ويأتي النجاح الجديد الذي حققته دولة الإمارات في ملف الأمن الغذائي ليجسد رؤى القيادة التي وضعت هذا التحدي ضمن أولويات عمل الحكومة، في ظل ما تواجهه دولة الإمارات من تحديات شح المياه والتغيرات المناخية وقلة الأراضي الصالحة للزراعة وندرة الأمطار، إضافة إلى زيادة السكان التي دفعت إلى استيراد نحو 90% من الغذاء من الخارج.

"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟