رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

اعترافات مثيرة لفتاة ليل وزوجها قتلا تاجر فاكهة بشبرا الخيمة

الخميس 05/ديسمبر/2019 - 06:40 م
البوابة نيوز
أسامه علاء
طباعة
أدلت ربة منزل وزوجها، المتهمان بقتل تاجر فاكهة في شبرا الخيمة، باعترافات مثيرة أمام جهات التحقيق، حيث ألقيا جثته في مقلب قمامة بشارع أحمد عرابي
واعترفت المتهمة، بأنها كانت تمارس الجنس مع المجني عليه مقابل ألف جنيه في الليلة الواحدة، وأحيانا كانت تمارس معه الرزيلة في وجود زوجها بالشقة.
وأضافت، أن زوجها طماع وأنه خطط لارتكاب الجريمة بقصد السرقة فقط، ولم يكن في الحسبان قتله.
واعترف المتهم قائلا، "طلبت من زوجتى استدراجه إلى شقتنا لممارسة الجنس، وأن يحضر معه 3 آلاف جنيه، وعندما حضر طلبت منه زوجتى الخروج لشراء مستلزمات الشقة، وجاء دوري حيث خرجت عليه شاهرا السكين في وجهه وطلبت منه إخراج الاموال من جيبه إلا أنه رفض ونشبت بيننا مشاجرة، وأثناء محاولته الهرب أجهزت عليه بالسكين فأوديت بحياته، واستوليت على حافظة نقوده، وألقيت الجثة بمقلب زبالة بشارع أحمد عرابي ".
وأمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة. 
كما قام المتهمان بالمثول في مكان ارتكاب الواقعة وتمثيلهما أمام فريق من النيابة العامة، كما طلبت النيابة سرعة إعداد تقرير الطب الشرعي لجثة المجني عليه وبيان سبب الوفاة. 
وكان اللواء جمال الرشيدي مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارا من العقيد صموئيل عطا الله مأمور قسم أول شبرا الخيمة، بورود بلاغ بشأن العثور على جثة لذكر مجهول الهوية في العقد الخامس من العمر تقريبا، وبمناظرة الجثة تبين وجود إصابات وذلك بمقلب قمامة بالجزيرة الوسطى بشارع أحمد عرابى أمام مسجد الشهيد عبد المنعم رياض دائرة القسم. 
تحرر المحضر رقم 8211 إدارى قسم شرطة أول شبرا الخيمة لسنة 2019م، وتشكل فريق بحث قاده اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية. 
وتمكن ضباط فريق البحث من تحديد شخصية المجني عليه، والذي تبين أنه يدعى "ع.س"، 56 سنة، تاجر فاكهة ومقيم الهرم بالجيزة، وباستدعاء أسرته حضر لديوان القسم نجله المدعو "ج.ع.س"، 19 سنة، تاجر فاكهة، ومقيم ذات العنوان، وتعرف على الجثة وقرر أنها لوالده. 
وبتكثيف التحريات توصل ضباط فريق البحث إلى تحديد مرتكبي الواقعة، وهم كل من "ب.ر.ع" 30 سنة، دون عمل، وزوجته "ن.خ.ا"، دون عمل. 
وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهمين وبمواجهتهما بما توافرت من معلومات أكدتها التحريات، أقر الأول بارتكاب الواقعة والتي تخلص إلى سابقة تعرف زوجته على المجني عليه منذ فترة أثناء عملها بملهى ليلي الكائن بشارع الهرم وإقامة علاقة جنسية معه نظير مبلغ مالى مع علمه بذلك، ونظرا لتردي حالتهما المادية في الآونه الأخيرة تراودت إلى ذهنه وزوجته فكرة استدراج المجنى عليه والاستيلاء على متعلقاته الشخصية وفى سبيل ذلك قامت بالاتصال به هاتفيًا ودعوته للحضور للشقة سكنها لممارسة الرذيلة معها نظير مبلغ مالى 3000 جنيه. 
وبحضوره تركته بحجة شراء بعض المستلزمات من الخارج عقب ذلك خرج له المتهم  من إحدى الغرف وتهديده للاستيلاء على متعلقاته وحال قيامه بمحاولة الفرار أجهز عليه بسلاح أبيض (سكين) محدثًا إصابته المشار إليها التي أودت بحياته. 
ثم قام بتجريده من ملابسه ووضعه بالكيفية المذكورة سلفا والاستيلاء على حافظة نقوده وهاتفه المحمول ومبلغ مالى 1500 جنيه والتخلص منهم بإلقائهم بأحد المصارف والاحتفاظ بالمبلغ المالي. 
بمواجهة المتهمة الثانية، أيدت ما جاء بأقوال زوجها، جرى بإرشاد المتهم ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة عبارة عن (سكين) وجرى التحفظ عليها.
"
من يفوز بالسوبر المصري؟

من يفوز بالسوبر المصري؟