رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

قبل مغادرته أبواب الأهلي.. ولید أزارو جانٍ أم ضحیة؟

السبت 24/أغسطس/2019 - 06:02 م
ولید أزارو
ولید أزارو
أنس مصباح
طباعة
المهاجم المغربي فشل في استغلال فرصة تاريخية ليصبح أهم رأس حربة بالقلعة الحمراء
تحول المغربي وليد أزارو، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، إلى "لغز" احتار فيه المتابعون طوال الفترة الماضية بعد أن بات قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن القلعة الحمراء خلال الساعات القليلة المقبلة، حيث فشل في استغلال فرصة تاريخية ليصبح واحدا من أهم اللاعبين الذين شغلوا مركز رأس الحربة في تاريخ الأهلي.
ومنذ انضمامه للأهلي في صيف 2017 أثار أزارو حالة من الجدل الشديد حول قدرته على قيادة هجوم الأهلي، فبعد التعاقد معه تمسك حسام البدري المدير الفني وقتها بمنحه الفرصة كاملة وأبدى إيمانا كبيرا بموهبته، ورغم البداية المتعثرة إلا أن اللاعب أثبت صحة وجهة نظر حسام البدري وأصبح هدافا للفريق بل للدوري في موسمه الأول برصيد 18 هدفا.
لكن حالة التوهج لم تستمر طويلا، فمع بداية الموسم الماضي تلقى الأهلي عرضا مغريا من الدوري الصيني لرحيل اللاعب مقابل زاد على 80 مليون جنيه، ولكن الأهلي رفض وقتها ومنذ ذلك التاريخ تحديدا واللاعب يسير من سيئ إلى أسوأ مع الفريق ووصل الحال مع نهاية الموسم إلى أن عرضه الأهلي للبيع ولكنه فشل في تسويقه.
ورغم أن أرقام أزارو مع الأهلى ليست سيئة، حيث لعب 78 مباراة سجل خلالها 37 هدفًا وصنع 15 إلا أنه أصبح العدو الأول للجمهور بعد أن استمر في مسلسل إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى، حيث أضاع ما يزيد عن ضعف ما سجل.
والسؤال الذي يطرح نفسه هل أزارو جانٍ أم ضحية لعدم وجود المدير الفني القادر على توظيف قدراته وتحديدا منذ رحيل البدري؟
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلسي النواب والشيوخ المقبلة في وقت واحد؟