رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

طلب إحاطة لـ"مدبولي وشوقي" بسبب تأخر دمج "المكفوفين" داخل منظومة التعليم

الإثنين 10/يونيو/2019 - 01:46 م
 الدكتورة مي البطران،
الدكتورة مي البطران، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا
عبدالله قطب
طباعة
تقدمت الدكتورة مي البطران، وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، بطلب إحاطة عاجل موجه للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن المواد العلمية التي يدرسها الطلاب المكفوفين بالمرحلة الثانوية، وهو الأمر الذي يزيد معاناتهم أضعافا مضاعفة، مشيرة إلى أنهم يجدون صعوبة شديدة في دراسة المواد العلمية والرياضيات من ناحية، ومن ناحية الأخرى عدم توافر المواد بطريقة "برايل".
وأوضحت «البطران» في تصريحات لها، أن البعض منهم تكمن مشكلته في عدم القدرة على تخيل أشياء لا يتمكنون من رؤيتها طيلة حياتهم، والبعض الأخر يرى أنه لا فائدة من دراسة هذه المواد لا سيما وأنهم لا يمكنهم التقدم للكليات العلمية وإتاحة الأقسام والكليات الأدبية فقط لظروفهم الخاصة، لافتًة أن اضافة مثل هذه المواد تُعد إرهاقا بدنيا وذهنيا للطلاب فضلًا عن شعورهم بعدم الاستمرار في التعليم لصعوبة المواد.
وقالت وكيل لجنة الاتصالات: من الأفضل أن يتم وضع مناهج خاصة بالمكفوفين ليس من ضمنها أي مواد علمية، فضًلا عن إعادة صياغة المناهج وعمل أنشطة ووسائل توضيحية لتساعدهم على فهم المعلومات بسهولة، متسألة: "لماذا يدرس الطلاب المكفوفين مواد علمية رغم أنه غير مسموح لهم بدخول الكليات أو الأقسام العلمية؟، وكيف يستوعب الطلاب المكفوفون التفاعلات الكيميائية أو الرسوم التوضيحية التي تعتمد علي حاسة الابصار من الدرجة الأولي".
واختتمت تصريحها بالمطالبة العاجلة والسريعة لوزير التربية والتعليم وكافة المسئولين عن خطة الدولة لتطوير التعليم، لمعالجة المشكلات التي تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما المكفوفين في استخدام التابلت واتاحته بما يتناسب مع ظروفهم خاصة أنه لا يتضمن أي برامج تتعلق بالبرايل فضلًا عن عدم صحة النطق أو وضوح مخارج الكلمات في النسخة المسموعة والمتاحة على التابلت.
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟