رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

رانيا يوسف: كل زيجاتي "ماستر سين".. والصدمات جعلتني شخصية مركبة

الجمعة 10/مايو/2019 - 08:26 م
رانيا يوسف
رانيا يوسف
محمد زكي
طباعة
حلت الفنانة رانيا يوسف، ضيفة على حلقة اليوم من برنامج "دراما شخصية"، والذي تعده وتنفذه إيناس سلامة الشواف ويُذاع على راديو "إينرجي"، يوميا من الأحد للخميس في الـ 9 مساءً.
ويحاور البرنامج ضيوفه باعتبار حياتهم دراما شخصية، فيتتبع الأوقات التي لعبوا فيها دور البطولة، وكل ماستر سين في حياتهم، وكذلك نهايات حكاياتهم.
وقالت رانيا يوسف خلال الحلقة: حياة كل شخص يمكن أن تتحول لعمل درامي، الدراما تأتي من الواقع، حياتنا مليئة بالأحداث والمشاكل والعقبات، وحياتي إذا تحولت لعمل درامي ستتكون من 3 أجزاء، الجزء الأول حياتي حتى انفصالي عن "أبو الولاد"، يمكن تصنيفه اجتماعي/ كوميديا سوداء مع بعض التشويق والرومانسية، والرومانسية هي أساس المشكلة، لكن الـ 3 أجزاء انتهوا نهايات حزينة. 
وأضافت: حياتي بطولة مشتركة، لا أحد يقوم ببطولة حياته بمفرده "ممكن مسلسل حياتي يبقى اسمه امرأة وثلاث رجال"، ويتضمن بعض الأجزاء التي أقوم فيها بالبطولة المطلقة، وأحداث أخرى كنت ألعب فيها دور الكومبارس، لكن أنا المخرج في حياتي طوال الوقت، وضيوف الشرف في حياتي ومنهم الأستاذ وفيق وجدي والأستاذ نادر جلال علموني كثيرا وأعطوني الخبرة والمساحة لأثبت نفسي وأبني نجوميتي.
وتابعت رانيا: كل حياتي "ماستر سينز"، من بداية ارتباطي بأبو الولاد وكذلك طلاقي منه كان "ماستر مسين"، وكذلك زواجي الثاني والثالث، كنت أتمنى حذف أكثر من "ماستر سين" في حياتي "بعضهم لسه بيجرحوني.
وأردفت: أصبحت حذرة أكثر مع زيادة الخبرات لكني لم أغير أدواري، شخصيتي تطورت للأذكى والأكثر حرصا، وحياتي كلها أدوار مركبة، الصدمات اللي في حياتي خلتني شخصية مركبة، كنت مسيرة في بعض مراحل حياتي ومخيرة في البعض الآخر لكن اختياراتي كلها كانت زفت، بيتهيأ لي أسيب نفسي مسيرة أحسن لأني لما بتدخل ببوظ الدنيا.
واختتمت رانيا يوسف: "الخير لا ينتصر دائما على الشر، الأشرار أكثر سعادة وحرية".
"
من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟

من تتوقع أن يفوز بكأس أفريقيا؟