رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

وسائل إعلام بريطانية:"عروس داعش" لم تعبر عن ندمها

الخميس 21/فبراير/2019 - 02:16 ص
شاميما بيجوم الداعشية
شاميما بيجوم الداعشية البريطانية
جهان علي
طباعة
أفادت صحيفة "التايمز" البريطانية، الخميس، بأن طفل الداعشية، شميمة بيجوم، يحق له العيش في بريطانيا، لأنه ولد قبل قرار سحب الجنسية من أمه.
وكانت بنجلاديش رفضت منح جنسيتها للشابة البريطانية من أصل بنجلاديشي، شميمة بيجوم، التي تقيم حاليا مع طفلها المولود حديثا في مخيم للاجئين شمالي سوريا، وترغب بمغادرته.
ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن وزارة الخارجية في بنجلاديش، القول في بيان أصدرته الأربعاء، إن بيجوم لا يحق لها الحصول على الجنسية البنجلاديشية، بعدما قررت الحكومة البريطانية سحب الجنسية منها.
وجاء في البيان "تؤكد بنجلادش أن شميمة بيجوم ليست مواطنة بنجلادشية. وهي مواطنة بريطانية بالمولد، ولم تقدم مطلقا طلبا لبنجلادش يقضي بأن تحمل جنسية مزدوجة، ولم تقم بزيارة بنجلادش رغم ارتباطها العائلي، وبالتالي ليس واردا السماح لها بدخول بنجلادش".
ويأتي قرار بنجلادش بعد أن أبلغت وزارة الداخلية البريطانية عائلة بيجوم بأن وزير الداخلية، ساجيد جافيد، وقع مرسوما يقضي بسحب الجنسية من ابنتها.
وهربت شميمة إلى سوريا عام 2015 وكانت تبلغ من العمر 19 عاما، وتزوجت هناك من أحد عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي من أصل هولندي وأنجبت منه 3 أطفال، توفي اثنان منهم بسبب سوء التغذية والأمراض، وترغب الشابة الداعشية الآن في العودة إلى أوروبا بعدما وضعت طفلها الثالث في مخيم الهول للاجئين، ووقع زوجها أسيرا لدى قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
وتناقلت وسائل إعلام بريطانية في وقت سابق أن شميمة التي أطلقت عليها "عروس داعش"، لأنها تزوجت من أحد عناصر التنظيم، الهولندي ياغو ريديك، لم تعبر عن ندمها بسبب الانضمام للتنظيم، لكنها تريد العودة إلى بريطانيا لرعاية طفلها الثالث بعد وفاة طفليها بسبب سوء التغذية.
وأقامت شيمية في مخيم الهول للاجئين السوريين الواقع في محافظة الحسكة شمالي سوريا، بعد أن فرت إليه من آخر جيوب التنظيم الإرهابي في بلدة "الباغوز" بمحافظة دير الزور في شرق سوريا.
وخلال مقابلة أجرتها معها صحيفة "التايمز" البريطانية، قالت شميمة التي سافرت عام 2015 إلى سوريا مع بعض صديقاتها للانضمام لـ"داعش"، إنها لا تشعر بالندم على قرارها الالتحاق بالتنظيم الإرهابي.

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟
اغلاق | Close