رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

حملات المقاطعة "سلاح المصري" لمحاربة الغلاء.. "خليها تصدي" تؤثر على حركة بيع وشراء السيارات.. برلماني: ننتظر آثار زيرو جمارك.. وأبو السعد: تُجبر التجار على التراجع.. النحاس: تُسبب خللا بقطاع الاستثمار

الإثنين 21/يناير/2019 - 10:26 م
البوابة نيوز
إبراهيم عطا الله
طباعة
باتت حملات المقاطعة أهم أسلحة المواطن المصري لمواجهة ارتفاع أسعار السلع خلال السنوات الأخيرة، ففي العام 2015 دشّن المصريون حملة "بلاها لحمة" احتجاجًا على زيادة أسعار اللحوم، وأيضًا حملة "خليها تحمض"، في سبتمبر 2018، لمحاربة غلاء أسعار الفاكهة في الأسواق، فضلًا عن حملة "بلاها سمك" بعد ارتفاع سعره بنسبة تقارب الـ70%.
حملات المقاطعة سلاح
وبعيدًا عن حملات مقاطعة المواد الغذائية، سواء فواكه أو لحوم أو دواجن، التي تُجبر التجار على تخفيض أثمان تلك السلع، ظهرت مؤخرًا حملة جديدة، تبناها رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ "فيسبوك وتويتر"، تحت لافتة؛ "خليها تصدي" لمقاطعة شراء السيارات وإجبار التجار على تخفيض أسعارها والوصول إلى سعر عادل يُقارب الأسعار فى الخارج.
وتأثرت حركة البيع والشراء في سوق السيارات، خلال الأيام الأولى لحملة "خليها تصدي"، حسبما صرح المهندس حمدي عبد العزيز، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات السابق، مُشيرًا إلى أن الأزمة الحالية سببها الرئيسي اللغط حول خفض الأسعار والمبالغة في تقديرها قبل تطبيق المرحلة الأخيرة لاتفاقية الشراكة الأوروبية.
وأضاف عبدالعزيز، أن "خليها تصدي" كانت متوقعة مع بداية تطبيق اتفاقية الشراكة الأوروبية، في 2010، منوهًا بأن أن السيارات الأقل من 1300 سي سي الأوروبية تتمتع بالإلغاء الجمركي الكامل منذ 2016، كما أن جمارك السيارات الأوروبية انخفضت 90% مُنذ 2010.
حملات المقاطعة سلاح
وقالت هالة أبو السعد، عضو لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، إن حملات مقاطعة السلع والمنتجات خطوة جيدة من المواطنين لمواجهة جشع التُجار، موضحة أن "خليها تصدي" من شأنها خفض أسعار السيارات في السوق.
وأضافت لـ"البوابة نيوز"، أن ارتفاع أسعار السيارات في الأيام الأخيرة، بالرغم من دخول قرار الحكومة بتنفيذ "زيرو جمارك" على السيارات الأوروبية المستوردة، دفع المواطنين إلى إطلاق "حملة خليها تصدي" على السوشيال ميديا، في محاولة للضغط على التجار في خفض الأسعار.

حملات المقاطعة سلاح
من جانبه، انتقد النائب عمرو الجوهري، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، حملة "خليها تصدي"، موضحًا أن السيارات سلعة غير أساسية، وحملة مقاطعاتها تختلف عن حملات المقاطعة التي أطلقها المصريون في الفترات السابقة بهدف تخفيض أسعار السلع الغذائية التي تهم جميع شرائح الشعب.
وتابع في تصريحات لـ"البوابة نيوز"، أن أسعار السيارات يحكمها في السوق؛ العرض والطلب، وبالتالي فإن من يرى أن الأسعار لا تناسبه فبإمكانه تجنب الشراء وليس الدعوة لمقاطعة شرائها، مُشيرًا إلى أن الإعفاء الجمركي على السيارات الأوروبية المستوردة صادر مُنذ عدة أيام وهي فترة غير كافية للتأثير على سعر السيارات في السوق بالتراجع.

حملات المقاطعة سلاح
واتفق الدكتور وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، مع ما أكده الجوهري، مضيفًا أن حملة "خليها تصدي" من شأنها إحداث خلل كبير في قطاع الاستثمار خاصة في ظل تأخر صدور قانون الجمارك الجديد والذى يعطل الإفراج عن بعض شحنات البضائع فى الموانئ.
وأوضح لـ"البوابة نيوز"، أن قرار إعفاء السيارات الأوروبية المستوردة من الجمارك يؤدى إلى الانخفاض فى أسعار سيارات آسيوية تم إنتاجها فى أوروبا، منوهًا بأن الشركات المنتجة للسيارات هي المتحكم الحقيقي في أسعار سياراتها في جميع الدول.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟