رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

زيارة السيسي لبكين.. زيادة مرتقبة لأعداد الوفود الصينية.. خبراء يضعون روشتة لجذب مليون سائح.. حمدي: متوسط إنفاق الفرد 100 دولار في اليوم.. ونقيب المرشدين: مصر بوابة إفريقيا لجذب الاستثمارات

السبت 01/سبتمبر/2018 - 11:04 م
البوابة نيوز
عبد الحميد جمعة
طباعة
أجمع خبراء سياحة، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة الصين والتي يجري خلالها مباحثات مهمة مع كبار المسئولين الصينيين، سيكون لها أهمية كبيرة على القطاع، وسوف تساهم في زيادة أعداد الوفود السياحية، وتبدأ شركة مصر للطيران تسيير رحلاتها إلى مدينة "هونج كونج" الصينية 17 سبتمبر، بواقع رحلتين أسبوعيًا خلال عام 2019، بهدف وصول أعداد السياح الصينيين خلال منتصف عام 2019 إلى أكثر من مليون سائح.
زيارة السيسي لبكين..
قال اللواء أحمد حمدي نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، إن الهيئة تستهدف وصول عدد السائحين الصينيين في مصر إلى أكثر من مليون سائح في عام 2019، نظرًا لارتفاع معدلات إنفاق السائح الصيني، التي تتعدى 100 دولار في الليلة الواحدة، علاوة على إنفاقاته غير المباشرة والتي تندرج تحت التنقلات بوسائل المواصلات، وتناوله وجبات مصرية وصينية وزيارة أماكن إضافية على البرنامج المخصص له.
وأضاف حمدي لـ"البوابة نيوز"، أن الصين تعتبر الدولة الأولى في العالم في معدل السياحة العالمية بإجمالي 130 مليون سائح سنويًا، مؤكدا أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدولة الصين في الوقت الحالي سيكون لها آثار إيجابية على نمو السياحة الصينية في مصر خلال الفترات المقبلة.
وأوضح نائب رئيس هيئة تنشيط السياحة السابق، أن مشكلة الطيران تعد من أكثر المشاكل التي تواجه نمو السياحة المصرية، حيث أنه لا يوجد طيران كاف لنقل الوفود الصينية من بلادهم إلى مصر، مطالبًا بتوفير طيران منخفض التكاليف لتحقيق زيادة أعداد السائحين الصينيين.
وأكد حمدي، أن السائح الصيني محب للرحلات الثقافية عكس السائح الأوروبي الذي يفضل السياحة الشاطئية، لافتًا إلى أن الصينيين لديهم ولع بالحضارة المصرية القديمة، ولذلك تكون أغلب برامجهم السياحية ثقافية لزيارة المناطق الأثرية والثقافية سواء في الأقصر أو أسوان أو القاهرة.
زيارة السيسي لبكين..
وفي السياق ذاته، قال حسن نحلة نقيب المرشدين السياحيين، إن أعداد السائحين الصينيين في مصر تتراوح بين 250 إلى 350 ألف سائح خلال العامين الماضيين، وفقا للمؤشرات العامة بالسوق المصرية، مؤكدًا أن استهداف زيادة أعداد السائحين إلى مليون تعد خطوة جيدة لزيادة إيرادات السياحة مما يساهم في نمو الاقتصاد المصري، لافتًا إلى أن الصين تقع في الترتيب الرابع بين الدول لتصدير السياحة لمصر.
وأضاف نحلة، لـ"البوابة نيوز"، أنه توجد عدة عوامل تساهم في جذب السياحة العالمية، تتمثل في الترويج الجيد للسياحة المصرية من خلال المؤتمرات والمعارض السياحية التي تقام في الخارج، ورفع كفاءة العاملين بالقطاع ورفع كفاءة الفنادق والمراكب العائمة، وتحسين البنية التحتية، بالإضافة إلى تسهيلات الطيران التي تعاني منه مصر.
وحول متطلبات السائح الصيني، أوضح نقيب المرشدين السياحيين، أن البرنامج المفضل لدى السائح الصيني يتمثل في زيارة الأماكن الثقافية والتاريخية، والتي تشمل معالم القاهرة الأثرية ومنها أهرامات الجيزة والمتحف المصري، وزيارة مسجد السلطان حسن ومسجد الرفاعي ومسجد صلاح الدين الأيوبي، وزيارة المعبد اليهودي وبعض المزارات القبطية الأخرى، بالإضافة إلى زيارة المعابد والمقابر والأديرة في صعيد مصر.
زيارة السيسي لبكين..
ومن جانب آخر، طالب عمرو صدقي الخبير السياحي، بضرورة دراسة احتياجات السائح الصيني لضمان استمرار جذب السائحين من الصين والدول الأخرى، حيث إن ذلك يساهم في تحسين النظرة العالمية للسياحة المصرية، لافتًا إلى أن السائح الصيني يفضل الاستمتاع بالمعالم والمزارات السياحية ذات الحضارة التاريخية.
وأضاف صدقي لـ"البوابة نيوز"، أن الدراسة تتمثل في ضرورة إنشاء مصانع صينية لتوفير الوجبات التي يفضلها الصينيين، ودراسة عادات وتقاليد السائح الصيني، وزيادة أعداد المرشدين السائحين المتحدثين باللغة الصينية، وفتح محال تجارية بها المستلزمات التي يحتاجونها مع وجود بائعين ناطقين باللغة الصينية نظرًا لاعتزازهم بلغتهم، علاوة على وضع إرشادات للسائحين باللغة الصينية في المناطق التي يتواجدون فيها سواء المطار أو الفنادق أو المعالم السياحية.
وأوضح الخبير السياحي، أن مصر قد تصبح بوابة إفريقيا لجلب الاستثمارات الصينية نتيجة رغبة الصين في الاستثمار في إفريقيا، لافتًا إلى أن مصر قد تشهد السنوات المقبلة استثمارات صينية في قطاع بناء الفنادق.
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟