رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

المدارس اليابانية تعود من جديد.. فهل تتجاوز أخطاء الماضي؟.. التعليم تعلن شروط وإجراءات التقديم.. وخبراء: المصروفات وجودة التجهيز أهم العقبات.. وعلى الوزارة وضع خطة تربوية وإدارية

الجمعة 22/يونيو/2018 - 08:50 ص
البوابة نيوز
كتب: خالد الطواب
طباعة
عادت المدارس اليابانية من جديد إلى الواجهة، بعدما أعلنت وزارة التربية والتعليم شروط وإجراءات التقديم لها، وكذلك أسماء المدارس والمستندات المطلوبة للتقديم، حيث من المقرر افتتاحها خلال العام الدراسي المقبل 2018/2019، الأمر الذي يثير الكثير من التساؤلات حول التجربة القاسية التي واجهتها هذه المدارس من قبل، والتي انتهت بتدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي، مطالبًا وزير التعليم بتأجيل إطلاق التجربة لأجل غير مسمى.
وخرج علينا الوزير بالفعل في 21 أكتوبر الماضي، معلنًا تأجيل التجربة لأجل غير مسمى، بعد ما يقارب على العامين من ميلاد التجربة المصرية اليابانية، التي بدأت عندما زار الرئيس السيسي العاصمة اليابانية طوكيو في فبراير 2016، واتخذ قرارًا بنقل التجربة اليابانية في مجال التعليم لمصر.
التأجيل جاء بعد سلسلة من العراقيل والأزمات التي واجهت المدارس اليابانية خلال الأشهر التي سبقت أكتوبر 2017، وكان أبرزها عدم جاهزية المنشآت عند الإعلان عن انطلاق الدراسة بها ووجدت المدارس غير مجهزة بالأدوات التي تمكن الطالب من تحصيل الدروس، فيما سادت حالة من التخبط على أغلب هذه المدارس، وكذلك تأخر فتح باب التقديم تأخر إعلان وزارة التعليم عن فتح باب التقديم للمدارس اليابانية، وهو ما أصاب عدد من أولياء الأمور بحالة من الغضب بسبب خوفهم من تفويت الفرصة للتقديم في المدارس الأخرى، والذي انعكس فيما بعد على تأجيل الدراسة نتيجة تأخر التجهيزات.
كل هذه العقبات كانت دافعًا قويًا لتقدم النائبة أنيسة عصام حسونة، عضو مجلس النواب، وقتها بطلب إحاطة إلى وزير التعليم، بشأن ما وصفته بـ"التخبط الإداري"، وعدم وضوح معايير الاختيار أو الرفض، كذلك عدم وجود جهات للتظلم أو جهات توضح أسباب الرفض. 
وفي هذا السياق، قال الخبير التربوي كمال مغيث، إن من أكثر المشكلات التي واجهت المدارس اليابانية طوال الفترات الماضية، هي المصروفات، حيث إن المدارس فى الأساس سيتم إنشائها بقرض حسن من الهيئة اليابانية بغرض مساعدة فقراء الطلاب حول العالم، ولكن عندما بدأت المدارس اليابانية في مصر فرضت الوزارة مصاريف باهظة، وصلت لـ30 ألف جنيه تقريبًا، بحسب إعلانات الوزارة، وهو ما رفضته اليابان واعتبرته مغالاة تخالف مبادئها الأساسية لرعاية الفقراء وليس الصفوة، وكذلك الاتفاق الأساسي بأن تتراوح مصروفات الطلاب من ألفين حتى 4 آلاف جنيه.
وأضاف الخبير في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أن الوزارة أمام عقبة أساسية وهي المصروفات ومخالفة الاتفاق مع اليابان، وهي بحاجة للتوصل إلى مصروفات تتناسب مع الشروط اليابانية، معربًا عن أمله في أن تتوصل الوزارة لاتفاق مرضي يمهد لانطلاق المدارس.
أما عن تجاوز أزمات التنفيذ والحفاظ على جودة المدارس، قال مغيث إن التجربة الأولى بالفعل واجهة أزمة فى التنفيذ وجودة الإنشاءات والبنية الأساسية، الامر الذي استوجب وقفها بشكل عاجل. 
وتابع: "التنفيذ محدود جدًا بالمقارنة بما أعلنته الوزارة فى البداية حيث أعلنت عن إنشاء 400 مدرسة يابانية ثم انخفض العدد ليصل إلى 250 والآن نصل بالعدد إلى نحو 10% من العدد المعلن، الأمر الذي يعد مهزلة بكل المقاييس". 
أما الدكتور عادل النجدي، عميد كلية التربية جامعة أسيوط، فأكد أن المدارس اليابانية واجهت تجربة مريرة فى العام الماضي، الأمر الذي ظهر فى التخبط الذي حدث، وأدى فى النهاية إلى إغلاقها أو تأجيل العمل بخطة إطلاق التجربة اليابانية في مصر.
وقال النجدي في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، إن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو "هل أعدت الوزارة خطة جديدة للظهور بتجربة أفضل للمدارس اليابانية وبخاصة بعد تقليص عددها؟"، داعيًا وزارة التعليم للإجابة عن الكثير من التساؤلات حول آليات التنفيذ بجودة أعلى من تلك التي واجهتها التجربة الأولى. 
كل ما تريد معرفته عن المدارس اليابانية
منظومة التعليم: 
- يكون التقدم للقبول بالمدارس المصرية اليابانية عبر البوابة الإلكترونية فقط وهو إجراء خاص بالمدارس المصرية اليابانية التي سيتم تشغيلها العام الدراسي 2018/2019 على ألا تطبق هذه القواعد علي أي مدارس أخري تابعة لوزارة التربية والتعليم 
- لن يتم قبول أى طلبات للتقدم بأى وسيلة أخرى أو بعد المواعيد المحددة او تم تقديمها قبل الميعاد المحدد وتتساوى الفرص لجميع الطلبات المقدمة بغض النظر عن أولوية التسجيل.
- المنهج المستخدم فى هذه المدارس هو المنهج الدراسى المصرى بالإضافة إلى أنشطة "التوكاتسو" كأنشطة أساسية
- لغة التدريس فى المدارس هى اللغة العربية.
- مصروفات المدارس المصرية اليابانية هى مبلغ (10.000) عشرة آلاف جنيه مصري للطالب شاملة الأنشطة.
شروط القبول:
- أن يكون الطفل مصري الجنسية
- أن يكون سن الطفل وفق الشرائح العمرية المحددة لكل مرحلة تعليمية سيتم التقدم لها علي النحو التالي:- 
- يكون قبول الأطفال فى المستوى الأول لرياض الأطفال (KG1) حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة فى أول اكتوبر من الأكبر سنًا فالأقل من سن أربع سنوات، ولا يزيد على خمس سنوات.
- يكون القبول فى المستوى الثانى لرياض الأطفال (KG2) حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة فى أول أكتوبر من الأكبر سنًا من سن خمس سنوات وأقل من ست سنوات.
- يتم القبول فى الصف الأول الابتدائى حسب ترتيب المتقدمين للمدرسة فى أول أكتوبر من الأكبر سنًا فالأقل، من سن ست سنوات وأقل من سبع سنوات
- لا يجوز الاستثناء من شرط السن الموضح بالبنود السابقة فى ضوء مراحل التنسيق.
- الالتزام بالمربع السكنى للمدرسة، وفقًا للعنوان المثبت ببطاقة الرقم القومي لولى الأمر أو أي مستند رسمي يرجع تاريخه إلى ما قبل الإعلان بمدة لا تقل عن ستة أشهر. 
شروط التقديم:
- أن يكون ولى الأمر والطفل مصريين الجنسية.
- أن يكون سن الطفل وفق الشرائح العمرية المحددة لكل مرحلة تعليمية سيتم التقدم لها على النحو المبين أدناه.
- يجب التأكد من ملئ كل البيانات المطلوبة في كل فقرة بدقة حتى يتم حفظ البيانات وتتم عملية التقدم بنجاح.
- يجب أن يتم ملئ البيانات الشخصية بحرص مع كتابة الاسم رباعيا وفقا لما هو مدون ببطاقة الرقم القومي والعنوان المدرج في بطاقة الرقم القومي والحالي في حالة اختلافة عن المدرج في بطاقة الرقم القومي.
- أي خطأ في البيانات الشخصية قد يتسبب في عدم القدرة على التواصل مع ولى الأمر وقد يتسبب في فقدان الفرصة المتاحة.
- يجب أن يراعى ولى الأمر تسجيل بيانات الطفل مرة واحدة فقط وفى حالة تسجيل بيانات نفس الطفل لأكثر من مرة واحدة سوف يتسبب ذلك فى حرمان الطفل من فرصته وسيتم استبعاد الطلب كاملًا، ولن يكون لولى الأمر حق إعادة التقديم مرة أخرى أو الرجوع على الوزارة بأي حق قانوني. 
- يجب الحرص فى اختيار المدرسة المطلوب التقدم إليها وفق الجدول أدناه بناء على عنوان ولى الأمر ببطاقة الرقم القومى أو العنوان الحالى الذى يمكن إثباته والسارى لمدة لا تقل عن ستة أشهر سابقة لتاريخ التقدم.
- المدارس التى سيتم افتتاحها العام الدراسى المقبل 2018/2019.
إجراءات التقديم:
- يتم تسجل الطلبات على موقع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لمدة أسبوعين من تاريخ الإعلان مع مراعاة ما يلى:
- تتاح الفرصة مرة واحدة فقط لولى الأمر لتسجيل بيانات نجله، وبمجرد انتهاء التسجيل والضغط على زر "حفظ" وظهور رسالة "تم التسجيل بنجاح" لا يمكن تعديل البيانات المسجلة للتلميذ.
- ملء البيانات الشخصية بعناية والتأكد من تسجيل اسم التلميذ والعنوان وفقًا لما هو مدون بالرقم القومى.
- أى خطأ فى البيانات الشخصية قد يتسبب فى عدم القدرة على التواصل مع ولى الأمر وبالتالى ضياع الفرصة المتاحة لتسجيل التلميذ.
- تسجيل بيانات التلميذ مرة واحدة فقط، لأن تكرار التسجيل قد يتسبب فى استبعاد التلميذ نهائيًا، دون الرجوع على الوزارة بأى حق قانونى.
- الحرص فى اختيار اسم المدرسة المطلوب التقدم إليها
- التأكد من ملء جميع البيانات المطلوبة حتى تتم عملية التسجيل بنجاح.
- عدم تقديم بيانات مغلوطة أو مستندات غير معتمدة، حيث إنه ييتم الاستبعاد نهائيا وذلك حتي تتاح الفرص للجميع بسهولة ووفقا لمبدأ تكافؤ الفرص.
- تكون كل مدرسة وحدة منفصلة عن الأخري أثناء عملية التقديم ولا يحق لأى متقدم اختيار أكثر من مدرسة ومن يقوم بذلك يعرض طلبه للحذف بالكامل.
- يقوم ولى الأمر بالتوقيع على جميع التعهدات والإقرارات التى تحددها وتقررها إدارة المدارس المصرية اليابانية بما يكفل الالتزام الكامل بنظام تشغيل المدارس.
- فى حالة إكتشاف أى بيانات أو وثائق غير صحيحة أو إخفاء أى معلومات عن حالة الطالب يحق لإدارة المدرسة أتخاذ الإجراءات التى من شأنها تصويب الموقف وليس لولى الأمر الحق فى أى مطالبات أو تعويضات.
- يعتبر كل المتقدين مقبولين مبدئيا ويكون القبول النهائي بعد اجتياز المقابلة الشخصية فقط ولا يحق الرجوع على الوزارة بأي حق قانوني في حالة عدم القبول. 
المستندات المطلوبة:
- شهادة ميلاد مميكنة للتلميذ.
- بطاقة الرقم القومي لولى الأمر.
- إثبات محل الإقامة للعنوان الحالى بتاريخ سابق على الإعلان بستة أشهر على الأقل وذلك فى حالة اختلاف محل الإقامة الحالى عن المثبت فى بطاقة الرقم القومى.
- إقرار من ولى الأمر يتضمن النقاط التالية:
- قبوله أن يطبق ابنه النموذج اليابانى بكل أعبائه داخل وخارج المدرسة.
- قبوله تقديم خدمة تطوعية للمدرسة لمدة عشرين ساعة سنويًّا، ووفقًا للقواعد التى تضعها المدرسة.
"
من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟

من تتوقع أن يتوج بلقب الدوري في الموسم الحالي؟