رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

فشل "الشواكيش" في العودة لـ"الممتاز" يشعل الحرب بين رموز النادي والمدير الفني

السبت 21/أبريل/2018 - 04:18 ص
المدير الفني للترسانة
المدير الفني للترسانة علاء نوح
كتب - أحمد كمون
طباعة

رئيس الترسانة: لسنا طرف في الصراع.. و«نوح»: طلبت من الإدارة الهروب باللاعبين.. و«شاكر»: المدرب السبب وراء ضياع الصعود

جاء فشل فريق الترسانة في الصعود للدوري الممتاز للموسم الثالث على التوالي، ليفجر صراع عنيف بين رموز النادي بقيادة شاكر عبدالفتاح، ورأفت مكي، ومحمد أبو العز، والمدير الفني للفريق علاء نوح والذي اتهمهم بشن حرب شرسة عليه منذ بداية الموسم، بهدف تولي أحدهم القيادة الفنية لـ"الشواكيش"، إلا أن مجلس الإدارة لم يستجب لهم.

وأضاف علاء نوح، أن البعض منهم لجأ لاستخدام أعمال السحر والشعوذة للتأثير على نتائج الفريق، مضيفا أنه اكتشف منذ شهرين وجود عمل سحري بمرمى ملعب الفريق، وعرض الأمر على رئيس النادي وقتذاك، ليطلعه على ما يفعله هؤلاء واستخدامهم السحر للتأثير على نتائج الفريق داخل ملعبه، مما دفعه لطلب نقل مباريات الفريق مرارًا خارج ملعبه إلا أن أحدًا لم يستجب له.

وأضاف نوح، أن تلك المجموعة واصلت شن حرب شرسة عليه طوال الموسم، مثلما فعلت مع عودة عبدالرحيم محمد المدير الفني السابق للفريق، والذي كان قاب قوسين أو أدنى من الصعود للدوري الممتاز الموسم الماضي، لولا الحرب الشرسة التي تعرض لها خلال مباريات الترقي وقتها، مضيفًا أن ذلك سيتكرر مع أي مدرب يتولى تدريب فريق الترسانة، إلا إذا تدخلت الإدارة، ووضعت حدا لما يفعله هؤلاء في قلعة الشواكيش

من جهته، قال شاكر عبدالفتاح المدير الفني السابق للفريق، إن علاء نوح يتحمل وحده مسئولية إخفاق الفريق في الصعود للدوري الممتاز، نتيجة خططه العقيمة وإدارته السيئة للقاء الأخير، مضيفا أنه استبدل هداف الفريق إسلام فتحي بدون أسباب فنية مقنعة، لافتًا إلى أنه تم توفير كل شيء له منذ بداية الموسم فنيًا وجماهيريًا، إضافة إلى دعم مجلس الإدارة ورموز الترسانة له، الأمر الذي لم يحدث سابقا مع أي مدير فني تولى مسئولية الفريق، إلا أنه رغم ذلك فشل في الصعود.

وعن اتهامات نوج له وبعض رموز النادي بالقيام، بأعمال سحرية هدفها إفشال الفريق، قال شاكر: إن العكس هو ما حدث، مضيفًا أن نوح اعتاد التردد على أحد الدجالين في مدينة كفر الدوار بالبحيرة، لتحقيق الفوز على الخصوم دون أن يطور نفسه فنيًا، لتحقيق حلم الترسانة في الصعود، مطالبا الإدارة بالإطاحة به، والمجيء بمدير فنى كفء، يستطيع العودة بالفريق للدوري الممتاز مرة أخرى.

في نفس السياق، قال طارق السعيد رئيس مجلس إدارة نادي الترسانة: إن المجلس ليس طرفًا في الحرب الدائرة بين نوح وبعض رموز النادي، مضيفًا أن المجلس سيدرس كافة الأمور المتعلقة بالفريق بهدوء بعدما يتسلمون التقرير الفني الخاص بالفريق من مديره الفني علاء نوح، مؤكدًا أنه لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن بشأن بقائه أو رحيله عن الفريق بعدما فشل في تحقيق حلم الصعود للممتاز.

وأكد السعيد، أن الترسانة، يعد من أقل الأندية إنفاقًا على فريق كرة القدم رغم تخصيص مليون جنيه لهم خلال الشهر الأخيرة في صورة مكافآت لتحفيزهم على الصعود، مضيفًا أنه سيتم خصم تلك الأموال من مستحقاتهم الجديدة، بعد الفشل في الصعود، وعقب حسم ملف التجديد للاعبين المنتهية عقودهم، وهم "هشام رجب، بلال سالم، أحمد إبراهيم، عمرو سمير، عبدالله ناصر"، وذلك بناء على التقرير المقدم من لجنة الكرة المكونة من "رأفت مكي، مصطفى رياض، محمود حسن"، والذين حددوا حاجة الفريق إلى لاعبين جدد في الموسم المقبل.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟