رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
ads
ads

محطات تاريخية في حياة الزعيم سعد زغلول

الأربعاء 23/أغسطس/2017 - 01:52 م
سعد زغلول
سعد زغلول
هناء بديع
طباعة
شيعت مصر جثمان سعد باشا زغلول، في مثل هذا اليوم منذ 90 عامًا، وفي هذه الذكرى ترصد "البوابة نيوز" أهم المحطات في حياة "زعيم الأمة".
ولد عام 1858 فى قريه ابيانة، مركز فوة التابعة وقتذاك لمحافظة الغربية، وبعد الانتهاء من تعلم القرآن الكريم ومبادئ الحساب فى الكُتاب وفى عام 1870 التحق بالجامع الدسوقى لكى يتم تجويد القرآن.
سنة 1873 التحق بالأزهر ليتلقى علوم الدين، وتتلمذ على يد المصلح الدينى الكبير الشيخ الإمام محمد عبده، فشب بين يديه كاتبًا خطيبًا، أديبًا سياسيًّا، ووطنيًّا، إذ كان صديقًا له رغم عشر السنوات التى كانت تفصل بينهما فى العمر.
حياته العلمية
- عمل فى الوقائع المصرية.
- عمل معاونًا بنظارة الداخلية.
- ظهرت براعته فى أبواب الدفاع السياسى والأعمال السياسية حتى ظهرت كفاءته، ومن ثم تم نقله إلى وظيفة ناظر قلم الدعاوى بمديرية الجيزة.
- شارك فى الثورة العرابية وحرر مقالات ضد الاستعمار الانجليزي.
- عمل بالمحاماة ويعد حجر الزاوية فى إنشاء نقابة المحامين عندما كان ناظرًا للحقانية وهو الذى أنشأ قانون المحاماة 26 لسنة 1912.
الحياة السياسية
- قاد سعد زغلول ثورة 1919.
- شكل أول وزارة يرأسها مصرى من أصول ريفية، وسميت وزارة الشعب، وكانت غصة فى حلق الملك فؤاد الذى ناصبها العداء.
إسهاماته
- تأسيس الجامعة المصرية: حيث أسس سعد زغلول وأحمد لطفى السيد وزملاؤهما الجامعة المصرية، وكان النص الأول من شروط إنشائها ألا تختص بجنس أو بدين بل تكون لجميع سكان مصر على اختلاف جنسياتهم وأديانهم فتكون واسطة للألفة بينهم.
- تأسيس نقابة المحامين.
وفاته
توفى سعد زغلول فى 23 من أغسطس 1927، ودفن فى الضريح الذي يحمل اسم قائد ثورة 1919 ضد الاحتلال الانجليزي.
"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟