رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"رجال أعمال الأجهزة المكتبية": خطة استراتيجية لزيادة حجم استثمارات القطاع

الأحد 23/أبريل/2017 - 03:11 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أ ش أ
طباعة
أكدت جمعية رعاية رجال الأعمال وكلاء وشركات الأجهزة المكتبية، أن السوق المصرية واعدة وبها فرص كبيرة لكي تتضاعف حجم استثمارات قطاع الأجهزة المكتبية والطباعة والأحبار، والذي يبلغ حاليًا نحو أربعة مليارات جنيه، ويعمل بها نحو ألف شركة مسجلة رسميًا، مشيرة إلى وجود خطة استراتيجية طويلة وقصيرة المدى من شأنها تحقيق هذا الهدف.
جاء ذلك الكلمة الرسمية التي ألقاها المهندس مجدي سفاري رئيس مجلس إدارة الجمعية أمام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، والمعرض الدولي لتكنولوجيا الطباعة والأحبار والأجهزة المكتبية والذي تستضيفه مصر خلال الفترة من ٢٣-٢٤ أبريل الجاري، بمشاركة نحو ٢٥ دولة منها: الصين، إسبانيا، الهند، أستراليا، نيجيريا، الأردن، فرنسا.
وأشار مجدي إلى أهمية إقامة مثل هذا المؤتمر - والذي يقام لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط - حيث من المقرر أن تتم صفقات متبادلة بين الجانب المصري ونظرائه بالدول الأخرى المشاركة بالمعرض من خلال أهم وأكبر الماركات العالمية والشركات الدولية العارضة لمنتجاتها، موضحا أن الجمعية لديها لجنة مختصة بالمعارض والمؤتمرات من شأنها التسويق الخارجي لنشاط الجمعية وأعضائها.
كما أوضح رئيس الجمعية أنه يبلغ عدد الشركات والمكاتب الفردية العاملة في مجال الأجهزة المكتبية نحو ألف شركة ومكتب، منهم نحو 350 يحملون بطاقات إستيرادية، كما يبلغ عدد العاملين في مجال المهنة سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة وبصورة تقديرية يتجاوز 100 ألف فرد بل يزيد.
وتابع " لقد فرض قطاع الأجهزة المكتبية أهمية كبرى وأثر عظيم في الاقتصاد المصري، حيث يبلغ حجم الاستثمارات فيه نحو 4 مليارات جنيه سنويا، أي ما يعادل أكثر من 200 مليون دولار، الأمر الذي أكد على ضرورة وجود كيان رسمي وقانوني يحمل هذا الحجم من الاستثمارات، ويعمل علي مضاعفته، مما ينعكس إيجابًا ويدعم سير عملية التنمية في الاقتصاد القومي، وهو إنشاء وتأسيس جمعية رجال أعمال الأجهزة المكتبية التي تم إشهارها رسميا في نهاية ٢٠١٦ الماضي، وتم الإعلان والتدشين الرسمي لها في منتصف مارس الماضي".
وأردف رئيس الجمعية " أعظم الفرص للاستثمار في هذا المجال سوف نجدها في مصر.. فمنذ وجود هذه التجارة والصناعة على أرض مصر وتم تداول ملايين الآلات والطابعات وسوف يحقق العمل في هذا المجال أضعاف هذا الرقم في المستقبل.. فالسوق المصري تعتبر من أهم الأسواق الواعدة والجاذبة للمستثمرين في هذا المجال، ويتجه الآن وبقوة السوق المصري لاستيعاب تكنولوجيا التصوير والطباعة الملونه المتنامية خلال العشر سنوات الماضية.
من جانبه، أشار المهندس شريف عيس نائب رئيس الجمعية إلى أن الجمعية تضم في عضويتها أكثر من مائتي شركة حتى الآن، ومن المستهدف ضم كافة الشركات العاملة في مجال الأجهزة المكتبية بمختلف محافظات الجمهورية خلال الفترة القادمة، موضحا أن عدد مؤسسي الجمعية يبلغ ١٨ عضوًا ما بين رئيس ونائب وأمين عام، وأمين صندوق، بخلاف مقرري اللجان.
كما أكد المهندس شريف عيسى- نائب رئيس الجمعية، أنه تم وضع وتحديد العديد من البرامج والخدمات التي يستفيد منها الأعضاء والعاملون بشركاتهم مثل: برامج التأمين والرعاية الصحية للعضو ولأسرته والموظفين التابعين لشركته، كما سيستفيد العضو من كافة وسائل تسويق منتجاته من خلال فعاليات وأنشطة الجمعية مثل المعارض ومجلة الجمعية وإضافاته في الموقع الإلكتروني للجمعية بالإضافة إلى برامج التسويق والتدريب والتنمية البشرية.
فيما أشار إلى أنه سيتم العمل على ضم مختلف رجال الأعمال والعاملين بهذا القطاع خلال الفترة القادمة، حيث سيشهد عام ٢٠١٧ العديد من الفعاليات والأنشطة الإعلامية لإطلاع الرأي العام على أهمية هذا القطاع وحجم استثماراته بالسوق المصرية.
يذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي منحت الموافقة على تأسيس الجمعية في نهاية شهر نوفمبر الماضي، ليؤسس بذلك عددًا من رجال الأعمال العاملين بقطاع الأجهزة المكتبية أول جمعية متخصصة بهذا المجال في مصر تحت اسم "جمعية رعاية رجال الأعمال وكلاء ومستوردي وشركات الأجهزة المكتبية".
"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟