رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

متظاهرو غزة يلعبون "التنس" بـ"القنابل"

الثلاثاء 15/مايو/2018 - 08:05 م
البوابة نيوز
أحمد سعد
طباعة
استطاع عدد من الشباب الفلسطينى أن يحولوا ساحة معركة القتال بينه وبين الاحتلال فى غزة، إلى ما يشبه ملاعب التنس، حيث قام عدد منهم برد قنابل الغاز التى يلقيها الاحتلال على المتظاهرين بمضارب التنس.
وقال المصور أمجد الرقب، الذى التقطت عدسته صور المتظاهرين: «أثناء تغطيتى للمظاهرات شرق خان يونس كنت أوثق عبر الكاميرا إطلاق الغاز السام على المتظاهرين، وكان الشباب فى المظاهرات يتراجعون عندما يطلق الاحتلال قنابل الغاز تجاههم».
وأضاف، فى تصريحات لـ«البوابة»: «لفت انتباهى شابان يتقدمان نحو القنابل وفى أيديهما مضارب التنس، وعند نزول قنابل الغاز كان الشابان يردانها كأنها كرة تنس فى اتجاه جنود الاحتلال»، وكان أحد هذين الشابين محمود عدنان مخيمر، ٢٥ سنة، من خانيونس، والذى أكد أنه باق على أرضه مواجهًا عدوه وإن لم يكن بالسلاح فبمضارب التنس.
وقال: «نحن الشباب يجب أن ننهض ونكون يدًا واحدة حتى نواجه هذا المحتل، هذه الأرض لنا وسندافع عنها بكل ما نملك».
وأضاف، فى تعليق له على صورته: «لن نستسلم أمام هذا العدو، لن يرهبنا رصاصه ولا أى شيء يصدر منه تجاهنا، نحن لن نمل وسنقاوم حتى آخر رمق، نحن لا ولن ننسى أراضينا وغطرسة المحتل سوف تكسر على أرض غزة».
وأكد «مخيمر» أنه تعرض للاختناق عدة مرات بفعل الغاز المسيل للدموع، ولكن هذا الأمر لا يزيده إلا صلابة تجاه هذا العدو. وعن هدفه الحقيقى قال: «كان هدفى من ضرب الغاز المسيل للدموع بمضرب التنس هو إبعاده عن الشباب والفتيات والأطفال».
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟