رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

وليد الحصري "لاعب نادي المائة" في حواره لـ"البوابة سبورت": متعب ظلم نفسه بالجلوس احتياطيًا في الأهلي.. واتحاد الكرة لا يعترف بالمظاليم.. ومصر مليئة بالمواهب

السبت 31/مارس/2018 - 01:19 ص
وليد الحصرى في حواره
وليد الحصرى في حواره لـالبوابة سبورت
حوار - سعيد عبداللا
طباعة
يمثل وليد الحصرى هداف الدورى الممتاز «ب» فى الموسم الحالى برصيد 13 هدفا حتى الآن، ومهاجم فريق الحمام، حالة خاصة بين لاعبى المظاليم لما قدمه من إنجازات مع العديد من الأندية، فضلا عن قيادته للعديد من الفرق لمشاركته بدورى الأضواء والشهرة من قبل، ودخوله عضوا بنادى المائة من بوابة دورى المظاليم.. فإلى الحوار.
 وليد الحصري لاعب
كيف بدأت رحلتك مع كرة القدم؟
- بدأت رحلتى مع الساحرة المستديرة من مدينة دمنهور مع ناشئى فريق الحناوي، ثم انتقلت إلى الدورى الممتاز مباشرة عبر بوابة بلدية المحلة، عندما كان الفريق يشارك بالممتاز موسم 2004، كنت حينها 20 عاما تقريبا وأشارك تحت السن مع الفريق المحلاوى، الذى لعبت له 5 مواسم، منها موسمان بالدوى الممتاز، انتهى عقدى معهم موسم 2010، ثم انتقلت إلى فريق سموحة موسم 2011، وصعدت مع الفريق للممتاز لأول مرة فى تاريخه، وكنت من الأعمدة الأساسية فى الفريق، وأحرزت 5 أهداف ساهمت فى صعود الفريق، ثم انتقلت موسم 2012 لفريق الداخلية بالممتاز «ب»، وساهمت فى صعود الفريق للممتاز فى أول موسم لى مع الكفء علاء عبدالعال، الذى كان يلعب بطريقة هجومية جدا بالممتاز «ب»، عكس ما اشتهر به بالدورى الممتاز «الطرق الدفاعية»، سجل الفريق هذا الموسم 60 هدفا، سجلت منها 12 هدفا، وكنت موفقا جدا مع الفريق هذا الموسم، وشاركت لموسمين مع الداخلية بالدورى الممتاز، ثم رحلت عن الفريق، ثم بعدها انتقلت للشرقية للدخان، ثم مياه البحيرة ثم الأوليمبى ثم فريق بلدى «دمنهور» وكنا قاب قوسين أو أدنى من الصعود للممتاز تحت قيادة صفاء رجب، ولكن لم يحالفنا التوفيق وتمكن فريق طنطا من انتزاع بطاقة التأهل فى المباراة الفاصلة، ثم رحلت عن دمنهور بعدها إلى فرق مطروح الرجاء أولا ثم الحمام أخيرًا حتى الآن.
 وليد الحصري لاعب
ما أبرز إنجازاتك فى دورى القسم الثانى؟
- مساهمتى فى صعود أكثر من فريق للدوى الممتاز مثل البلدية والداخلية، وتسجيلى لأكثر من 100 هدف مع الفرق المختلفة، ودخولى نادى المائة بالقسم الثاني.
بم تفسر تراجع نتائج الحمام رغم النتائج الجيدة أول الموسم؟
- هدف الإدارة منذ بداية الموسم أن يكون الفريق ضمن الـ6 فرق التى تحتل مقدمة الجدول، وبالفعل بدأنا الموسم جيدا وقدمنا أداء قويا فى البداية، بدأ الطمع فى الصعود، ومن هنا بدأ الفريق فى التراجع مع أول خسارة، ورحل الجهاز الفنى بقيادة علاء إبراهيم، وبدأ الفريق من جديد مع المدير الفنى أدهم السلحدار، وقدمنا مباريات جيده وبالفعل ابتعدنا عن المراكز المهددة بالهبوط، وعدنا من جديد للمنافسة على المركز السادس لتحقيق هدف الإدارة.
هل أنت مستمر مع الحمام فى الموسم المقبل؟
- أولا أتوجه بالشكر إلى مسئولى مجلس إدارة النادى المطروحى وأحترم تعاقدى مع فريق الحمام، ولكن هناك اتفاق بينى وبين إدارة النادى منذ البداية على الرحيل فى حالة توافر عرض قوى يليق بى وبنادى الحمام، أما إذا كان العرض ضعيفا ستكون الأولوية لنادى الحمام بالتأكيد فى الموسم المقبل.
ما الفرق التى ترشحها للصعود للأضواء فى الموسم المقبل من الـ 3 مجموعات؟
- أرشح فريق حرس الحدود للصعود للدورى الممتاز من مجموعة بحري، رغم المنافسة الشرسة مع فريق كفر الشيخ، الذى قد يحقق مفاجأة، وفى مجموعة القاهرة أعتقد أن فريق الترسانة قريب جدا ومعه فريق نجوم المستقبل، لكن فى مجموعة الصعيد فقد حسمها الجونة ولديه فرصة قوية لحسم التذكرة فى الأسابيع المقبلة.
ما أهم مشاكل أزمات لاعبى المظاليم؟
- أبرز المشاكل بالمظاليم التى تواجهنا هى سوء أرضيات بعض الملاعب وعدم صلاحيتها للعب، وأبرزها ملاعب مراكز الشباب «النجيل الصناعي» الردىء جدا الذى يشبه «السجاد»، مما يسبب بعض الإصابات للاعبين ويؤثر بالسلب على مستواهم، بجانب الوضع المادى السيئ وعدم قدرة الأندية على صرف مستحقات اللاعبين وبدل السفر والإقامة والتغذية، مما يجلعنا نجد كثيرا جدا من لاعبى المظاليم يعملون فى مهن يدوية لتحقيق مكاسب مادية توفر لهم حياة كريمة، بجانب عنصر التحكيم الذى يلعب دورا كبيرا فى ترجيح كفة فريق على آخر، والذى يحتاج إلى وقفة كبيرة من مسئولى اتحاد كرة القدم.
 وليد الحصري لاعب
هل ترى أن اتحاد الكرة يوفر الدعم الكافى لأندية المظاليم؟
- من المعروف منذ زمن أن اتحاد الكرة هو اتحاد الكبار «الأهلى والزمالك» فقط، وباقى الأندية تعانى عدم الاهتمام وقلة الدعم المادى والفنى من مسئولى الاتحاد، رغم أن أندية المظاليم تضخ عددا كبيرا من اللاعبين لأندية دورى الأضواء والشهرة كل موسم، ونرى منهم من يدخل دائرة اهتمام الأجهزة الفنية للمنتخبات بمجرد مشاركته بالدورى الممتاز.
ما رأيك فى تطبيق شكل الدورى الممتاز «ب» بنظام المجموعة الواحدة فى الموسم المقبل؟
- هو نظام جيد ومفيد للكرة المصرية فى المستقبل، ولكن لن يوافق أحد على تطبيقه فى الموسم المقبل، على اعتبار أن الفكرة ولدت بعد مرور منتصف الموسم الحالي، حيث لم يقم مسئولو اتحاد كرة القدم بإخطار كافة الأندية قبل بداية الموسم، لكى يتثنى للفرق الاستعداد بالشكل الأمثل، لنظام جديد يفرض على الاتحاد توفير الدعم المالى الكافى للأندية لدخول هذا الصراع الكبير.
من المهاجم الأبرز فى الكرة المصرية حاليا وسابقا؟
- فى الماضى القريب كان النجم الكبير حسام حسن هو الهداف الأول للكرة المصرية من واقع تحطيمه لكل الأرقام القياسية، وحاليا يعد عماد متعب هو الأبرز لما امتلكه من مقومات فنية وبدنية عالية جدا، حيث يعد من أفضل وأزكى المهاجمين فى تاريخ مصر خلفا لحسام حسن، ولكن متعب ظلم نفسه لحبه للأهلى وانتظاره عامين على دكة البدلاء، وكان عليه أن يبحث عن مكان آخر يشارك من خلاله بصفة أساسية، ليضمن مكانا مع المنتخب الوطنى فى بطولة كأس العالم، ولكنه فطن للأمر متأخرا جدا بالاحتراف بالدورى السعودي.
ما النادى الذى تحب اللعب له فى الممتاز؟
- تمنيت أن أرتدى يوما تيشرت فريق النادى الإسماعيلي، وأن أكون لاعبا فى صفوفه، نظرا لحبى لطريقة لعب الفريق والكرة الممتعة الذى يقدمها، والذى يعتمد على الموهبة العالية والمهارة على عكس العديد من فرق الدورى المصرى التى تنظر لتحقيق المكسب والفوز بالثلاث نقاط دون تقديم متعة كروية حقيقية.
ما النادى الذى شعرت بالحب والراحة بارتداء قميصه؟
- بكل تأكيد ممثل محافظة البحيرة وفريق بلدى دمنهور، هو الفريق الذى أعشقه وأتمنى ختام مشوارى الكروى بين صفوفه، وتمنيت أن أحقق الصعود للدورى الممتاز بقميص الفريق البحراوي، ولكن لم يحالفنا االتوفيق فى المبارة الفاصلة أمام أبناء السيد البدوي، فى الموسم قبل الماضي، وأتمنى أن أنجح فى المحاولة مجددا يوما ما قبل الاعتزال.
 وليد الحصري لاعب
لماذا لم تحتفل عندما سجلت هذا الموسم فى مرمى دمنهور؟
- من المعروف فى كرة القدم احترام الفريق الذى سبق لك ارتداء قميصه، فما بالك إذا كان الفريق الذى تحبه منذ الصغر وتتبادل الحب والاحترام مع جماهيره، كان لدى شعور متناقض بالفرحة بالتسجيل ومساعدة فريقى الحالى الحمام وحزن للتسجيل فى فريقى السابق وجماهيره التى أعشقها، وأتمنى له أن يمر من المرحلة الحرجة التى دخلها هذا الموسم، والتى لا تليق بفريق بحجم دمنهور.
هل من الممكن تكرار نموذج محمد صلاح العالمى من أندية المحافظات؟
- محافظات مصر مليئة بالمواهب والنماذج الأفضل من محمد صلاح مهاريا وبدنيا، والتى تستطيع تكرار الظاهرة التى نفخر بها جميعا فى الموسم الحالى وتتخطاه بمراحل كثيرة، فى حالة توافر الشخصية والإصرار والطموح الذى يمتلكهم ويتميز بهم صلاح لتحقيق مثل هذا الحلم الكبير، خاصة أن اللاعب المصرى أصبح محور إهتمام العديد من الأندية الأوربية فى الفترة الأخيرة.
كيف ترى مسيرة المنتخب الوطنى فى كاس العالم؟ وهل كوبر افاد الكرة المصرية؟
- كوبر حقق المطلوب منه بكل براعة وبأقل الخسائر، وصل إلى كأس الأمم بعد غياب عامين، بل اجتهد ووصل إلى النهائى، وكاد أن يحرز اللقب على حساب منتخبات قوية فى البطولة وأقصى منتخبات كبيرة مثل المغرب، وحقق حلم الملايين ووصل إلى المونديال بعد غياب 28 عاما، وهو الإنجاز الأبرز لهذا الرجل، أما عن مسيرة المنتخب فى المونديال، من وجهة نظرى من الممكن عبور الدور الأول، نظرا لوجود العالمى محمد صلاح، ولكن بشرط تركيز اللاعبين واجتهادهم داخل الملعب جماعيا لتحقيق نتائج طيبه بالمونديال.
بما أنك تحب الزمالك منذ الصغر، ما رأيك فى وضع الفريق الحالى والخروج الأفريقي؟
- الزمالك هذا الموسم مستواه غير مرض على الإطلاق، والخروج الأفريقى على يد فريق مجهول فضيحة بكل المقاييس أن تخرج على يد فريق مجهول الهوية وغير مصنف، ولاعبوه غير محترفين، بكل تأكيد هناك تقصير وتخاذل من اللاعبين.
"
هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟

هل تؤيد فرض غرامة مالية على معلمي الدروس الخصوصية؟